آليات التفاعل بين الاقطاب المؤثرة في النظام الدولي ـ دراسة مستقبلية

نوقشت اطروحة دكتوراه في كلية العلوم السياسية بجامعة النهرين ( آليات التفاعل بين الاقطاب المؤثرة في النظام الدولي ـ دراسة مستقبلية ) للباحث وجدان فالح حسن .

تهدف الاطروحة الى التعرض للتفاعل الدولي والبحث في مجال العلاقات الدولية بشكل خاص والعلوم السياسية بشكل عام ذلك لانها عكست صورا متعددة لعلاقات دولية ذات طبيعة وهيئة مميزة، بما اتسم به التفاعل الدولي بعد نهاية الحرب الباردة بهيمنة الولايات المتحدة الامريكية على اغلب تفاصيله .

وبينت الاطروحة ان المستجدات على الساحة الدولية واندلاع الاحتجاجات في الشرق الاوسط واسقاط بعض الانظمة السياسية التي كانت تحكم لمدة طويلة في البلاد العربية وفق ما عرف
( الربيع العربي) اشتد آوار المواجهات بين الاقطاب الدولية وذلك لما تتمتع به هذه المنطقة من اهمية جيو ستراتيجية .

وتوصلت الاطروحة بانه وفق المستجدات اضحى هناك من يدلي بآرائه التي تؤكد ان النظام الدولي الحالي يشهد مرحلة ( انتشار القوة ) بمعنى ان القوة لم تعد حكرا على دولة بعينها وانا هناك انتقال او انتشار لهذه القوة باتجاه الاقليم الاسيوي تحديدا مما ينذر بان تتحول بعض الدول وخصوصا الصين الى قوة عالمية بأ مكانها ان تنافس الولايات المتحدة الامريكية في المستقبل المتوسط على ابعد افتراض وكذلك القطب الروسي بما يحمله من امكانات، يترافق ذلك مع الوهن الاميركي المتزايد بفعل السياسات الخاطئة التي كلفتها الشيء الكثير، ان هذا الانتشار من شانه ان يغير مستقبل التفاعل الدولي لان يكون اكثر تعددا وصورا .

تألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور فكرت نامق عبد الفتاح ( رئيسا) وعضوية كل من الاستاذ الدكتورة سعاد قاسم هاشم والاستاذ الدكتور سرمد زكي حامد الجادر والدكتور محمد عبد صالح الدكتور عبد الرحمن نجم عبد والاستاذ الدكتور عبد علي كاظم المعموري ( عضوا ومشرفا ) .
وبعد مناقشات مستفيضة قررت لجنة المناقشة قبول الاطروحة ونيل الطالب شهادة الدكتوراه.

اترك ردا