المؤتمرالدولي التجديد في الدراسات القرآنية الثاني .. الإبداع والتطوير في تدبر القرآن الكريم

عنوان الفعالية: المؤتمرالدولي التجديد في الدراسات القرآنية الثاني (متسق2) (الإبداع والتطويرفي تدبر القرآن الكريم)
تاريخها: (الثلاثاء والأربعاء). 15-11/16/ 2016 م
نوعها: دولية
التصنيف: مؤتمر
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: قسم القرآن والحديث،أكاديمية الدراسات الإسلامية/جامعة مالايا، كوالالمبور، ماليزيا

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
1.0 المقدمة:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين،
ورضي الله عن صحابته الغرِّ الميامين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد…
فالإنسان بطبعه توّاق إلى التجديد، وديننا الحنيف يحضّ عليه ويرغب فيه قرآناً وسنةً ما لم يكن في الثوابت والأصول، ومع تجدد الحياة، وتنوع علومها وتطورها، وما يستجد من قضايا متعلقة بواقع المسلمين اليوم، فإنَّ المسلمين اليوم أولى الناس بأن يجدّدوا دراساتهم حول كتابهم الخالد ليواكبوا الحياة بتطورها،ولا يمكن أن يتحقق التجديد في الدراسات القرآنية إلّا بمزيد من العناية في إعادة تدبر القرآن، وإيجاد مناهج جديدة تعين على تدبره، ويأتي مؤتمر التجديد الثاني
( متسق2) حاملاً فكرة الإبداع والتطوير في تدبر القرآن،امتثالاً لأمر الله عزَّ وجل:{ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} ص:29، وإكمالاً لمسيرة مؤتمر التجديد الأول( متسق1)، وبياناً لواقع الدراسات
القرآنية كماً ونوعاً، ومدى ارتباطها بواقع المسلمين اليوم، وعلاقتها بالعلوم الإنسانية والتطبيقية المعاصرة، وسبل تطويرها والنهوض بها، بالاستفادة من كل الوسائل العلمية المتاحة.
وانطلاقا من أهمية الدراسات القرآنية في حياة الأمة الإسلامية، فقد حرص قسم القرآن والحديث بأكاديمية الدراسات الإسلامية بجامعة مالايا في العاصمة الماليزية كوالالمبور على عقد مؤتمره الدولي
( التجديد في الدراسات القرآنية ( متسق2)) للموسم الثاني بعنوان: ) الإبداع والتطوير في تدبر القرآن الكريم (، نهوضاً منه بواجبه الشرعي في خدمة القرآن العظيم، وبياناً لسبل تطوير الدراسات القرآنية.

2.0 أهداف المؤتمر:
1. العمل على إعادة صياغة الدراسات القرآنية وعملياً وعملاً بإعادة التطوير والإبداع في تدبر القرآن.
2. ربط القرآن الكريم بشتى العلوم عن طريق أيجاد وسائل إبداعية تطويرية في تدبر القرآن الكريم.
3. بيان أهمية تدبر القرآن لإيجاد الحلول للمشكلات المستجدة.
4. بيان التحديات التي تواجه الدراسات القرآنية من خلال تدبر القرآن الكريم.
5. عرض البحوث العلمية التطويرية التي تقدم رؤية جديدة(مناهج ووسائل) في مجالات تدبر القرآن الكريم.
6. الارتقاء بمستوى البحوث القرآنية من خلال تدبر القرآن.

3.0 محاور المؤتمر:
المحور الأول: دراسة القرآن الكريم من خلال إعادة تدبر آياته، وعدم الإكتفاء بالتراث .
المحور الثاني: تدبر القرآن الكريم سبيل معالجة مشاكل الآمة.
المحور الثالث: دراسة القرآن الكريم وتدبر آياته في إطار المجالات العلمية.
المحور الرابع: الإبداع والتطوير في مجال تعليم وتعلم القرآن الكريم بأسلوب حديث(نظرياً وعملياً).
المحور الخامس: مناهج تطوير البحث العلمي في القرآن الكريم على الصعيد العالمي.
المحور السادس: دور المؤسسات والمنظمات العالمية الرسمية وغير الرسمية في مجال تطوير الدراسات القرآنية الحديثة والمستجدة.

4.0 شروط قبول البحث للتحكيم والنشر:
أولاً: مقدمة البحث، وتشتمل على:
1. عنوان البحث، اسم الباحث، المكان الذي يعمل فيه ، محور البحث.
2. المقدمة: وتحوي مايلي: أهمية البحث،أهداف البحث، خطة البحث، منهج البحث.
ثانياً: مراعاة: أن تكون المباحث والمطالب ذات عناوين واضحة، ومتناسقة حجماً، ومتسلسلة في المنهجية العلمية
ثالثاً: مراعاة: علامات الترقيم، ونهاية وبداية الفقرات، وتكون المسافة بين الأسطر في الفقرات (1سم)، وبين الفقرة والعنوان الذي يليها(2سم).
رابعاً: الخاتمة: تشمل مايلي: ملخص مركز لموضوع البحث، نتائج البحث، توصيات الباحث، (صفحة واحدة).
خامساً: المصادر والمراجع:
تكون مرتبة في الهامش(بنظام الترقيم المتسلسل4،3،2،1 …) و على النحو الآتي:
1. عائلة المؤلف(اسم الشهرة)، اسم المؤلف، اسم الكتاب، مكان النشر، دار النشر،رقم الطبعة، تاريخ النشر، رقم الصفحة، وفي حال التكرار: يكتب عائلة المؤلف(اسم الشهرة)، اسم الكتاب ،مرجع سابق ،ثم رقم الصفحة.
2. مراعاة الدقة الكاملة في كتابة الآيات الكريمة، ووضعها بين قوسين مزهرين، وذكر اسم السورة ورقمها،وتخريج الأحاديث بذكر الراوي والكتاب والباب والصفحة ورقم الحديث.
3. مراعاة علاماتي التنصيص ” ” ، إذا تمّ نقل النص بشكلٍ مباشر، وإذا كان النقل بالمعنى وبتصرف من الباحث يشار في الأسفل بعبارة: انظر.
4. ترتب المصادر والمراجع في نهاية البحث ترتيباً هجائياً على عائلة المؤلف(اسم الشهرة).
5. حجم(16) للبحث، وللهامش.Traditional Arabic.(12 ) .

سادساً: الحدّ الأعلى للبحث 20 صفحة، ولايقل عن15صفحة، شاملة المصادر والمراجع. راجين من الإخوة الباحثين الالتزام الكامل بالشروط السابقة، حتى لا تضطر اللجنة العلمية للمؤتمر لإعادة البحوث للتعديل،أو الرفض، حيث العناية في هذا المؤتمر للنوع والجودة، وليس الكمّ والعدد، مع العلم أن قبول البحث للمشاركة في المؤتمر لا يعني قبوله للنشر إلّا إذا استوفى البحث كامل الشروط العلمية، ووافقت على نشره لجنة التحكيم العلمية.

تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة:

مواعية مهمة :
– التاريخ الأخير لتقديم الملخص : 7/1/ 2016
– التاريخ الأخير لتقديم البحث : 10/1/ 2016
– موعد المؤتمر: 15-16 / 11 /2016م (الثلاثاء والأربعاء).
7.0 الرسوم والتسجيل:
الرسوم: الدولي      المحلي
RM 500 USD 300 مشارك بورقة علمية
RM 300 USD 200 مشارك من غير ورقة علمية
RM 200 طلاب أكاديمية الدراسات الإسلامية،جامعة ملايا
تشمل الرسوم:
– الطعام طيلة أيام المؤتمر.
– حقيبة المؤتمر.
– شهادة المؤتمر.
– تحكيم البحث تحكيماً علمياً، ونشره في كتاب برقم تصنيف دولي يصدر قبل موعد انعقاد المؤتمر، يحتسب هذا البحث للباحث بعد النشر العلمي: ( فصل من كتاب).

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

المكان:
قسم القرآن والحديث أكاديمية الدراسات الإسلامية، جامعة مالايا
كولا لمبور- ماليزيا.
أرقام الاتصال:
0060379676010
0060166586630
المراسلات:
ورقة العمل باللغة العربية : [email protected]
ورقة العمل باللغة الإنجليزية : [email protected]
ورقة العمل باللغة الملايوية : [email protected]

11 رأي حول “المؤتمرالدولي التجديد في الدراسات القرآنية الثاني .. الإبداع والتطوير في تدبر القرآن الكريم”

  1. أول مرة في حياتي أسمع عن فعالية تنظمها جهة حكومية تطلب من ضيوفها دفع الإتاوات !! شاركت في عدد من فعاليات أشرفت عليها جهات حكومية من دول أفريقية فقيرة، و لم أسمع عن هذا الإيداع !! أخشى أننا نسيء بإبداعنا هذا للدولة الماليزية المضيفة، و هو ما لن تسمح به سلطاتها لو علمت بذلك .

  2. يبدو أن الهدف أصبح مادي وليس علمي
    فمن المستنكر أن توضع رسوم مالية لمن أراد المشاركة بورقة بحثية
    أتمنى من الأخوة في شبكة ضياء أن تعيد النظر في الدعوة للمؤتمرات التي تضع رسوماً للأوراق البحثية المقبولة
    لأن بالشكل هذا ستكون الأوراق مدفوعة الثمن ومجرد الهدف من المؤتمر الحصول على الأموال

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وجزاكم الله خيرا على هذه المؤتمرات المهمة والموضوعية في طرحها. وسؤالي لكم هل تم قبول الملخصات والرد عليها لأنني أرسلت لكم ملخصي عبر الموقع الموضح أعلاه ولم يتم الرد علي سواء بالقبول أو الرفض فأرجو الرد علينا واعلامنا بالنتيجة . ووفقكم الله لما فيه الخير والنفع لأمة الإسلام.

  4. السلام عليكم
    الرسوم الكثيرة في المؤتمر تعدّ عقبة كبيرة في عدم المشاركة، فكيف يؤخذ من باحث تعب في بحثه مدة طويلة ثم يتعب مرة اخرى بدفع الأجور الخيالية ، ومتى كان العلم والمعرفة يباعان بالمال ، فإذا بقيت المؤتمرات بهذا الشكل فلن يتطور العلم والمعرفة ابدا، وسبيقى اصحاب الكفاءات العالية بعيدين عن المؤتمرات العلمية بسبب عدم قدرتهم على دفع الاموال خصوصا ان العالم اليوم يمرّ بازمة مالية كبرى
    نرجو إعادة النظر في هذه القضية بإلغاء الأجور او أخذ شيء رمزي قليل لايثقل الباحثين حتى يتم مشاركة الكفاءت ويكتب النجاح للمؤتمر
    وشكرا

  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    أنا من الذين لاأوافق دفع المبالغ في المؤتمرات إلاَّ إننا مطرون لذلك والله الهادي إلى سواء السبيل

  6. People aiming at deepening their knowlegde in Islamic studies through participations in international conferences would find it too expensive to reach that very objective, and any ambition can get amputated because of such fees.We would be really thankful if you explained these conditions for us parallelly to the objective of the conference..

  7. السلام عليكم و الرحمة و الإكرام من الله العلي الحليم
    مثابون على تبنيكم لمثل هذه اللمة النيرة لكن الرجاء اعادة النظر في الرسوم
    وفقكم الله تعالى لما يحب و يرضى

  8. أرجو توضيح أمر هام.
    الرسوم الموضوعة تحت عنوان “مشارك بورقة علميّة” وهي 300 دولار أمريكي تعرقل كل مشاركة في المؤتمر وتجعلها منحصرة في من يستطيع ذلك فهل خدمة القرآن والإفادة تحتاج إلى أن أكون ذا يسار أو أن المشاركة الفاعلة في المؤتمر تتطلب مني أن أحرم ابنائي من مال هم في حاجة أكيدة إليه. إنّ هذه الرسوم تضيّق واسعا وتضع إصرا على ظهر من يسعى إلى خدمة دينه.
    كان يمكن الاكتفاء برسوم من يريد المشاركة والاستفادة بالحضور والتفاعل بالمناقشات. أمّا المشاركة العلميّة فلا يحسن توظيف أموال عليها.
    هدانا الله جميعا لما فيه الخير والصلاح

اترك ردا