معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج وهيئة الإحصاء يبرمان مذكرة تفاهم

وقَّع معالي مدير جامعة أم القرى المشرف العام على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، ومعالي رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي، يوم الاثنين 8 /9/ 1437هـ، مذكرة تفاهم بين معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والهيئة العامة للإحصاء، وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية، بحضور عميد معهد أبحاث الحج والعمرة الدكتور عاطف بن حسين أصغر، ووكلاء المعهد، وعدد من المسؤولين بالهيئة.

وتضمنت الاتفاقية إنشاء قواعد لجمع البيانات الإحصائية عن الحج والعمرة والزيارة، وتوفير وإتاحة المعلومات والبيانات الإحصائية التي تتسم بالآنية والشمولية والموثوقية، ودراسة الخطط والمشاريع، والبرامج المتعلقة بإحصاءات الحجاج والمعتمرين بمكة المكرمة والمدينة المنورة، ومنافذ ومدن الحج والعمرة والزيارة.

وعقب توقيع الاتفاقية أوضح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار التعاون بين الجامعة ممثلة في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، والهيئة لعمل الدراسات والإحصاءات المتعلقة بالحج، بما يتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة –رعاها الله– وتتماشى مع رؤية المملكة 2030، التي يتطلع إليها العالم بأسره، مؤكداً أن المعهد سخّر ويسخّر كافة إمكاناته وطاقاته العلمية والبشرية لخدمة هذا الوطن، انطلاقاً من رؤية ورسالة المعهد.

من جهته بيّن معالي رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة العامة للإحصاء وجامعة أم القرى ممثلة في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة؛ لدعم إنتاج البيانات ونشرها خلال إحصاءات الحج السنوية والبحوث والدراسات التي تُجرى من قبل الهيئة العامة للإحصاء ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بشكل دوري ومنتظم، ويتسم بالتعاون والتكامل فيما بينهما، بما يخدم المصلحة العامة ويتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة –وفقها الله- مقدماً شكره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ولعميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور عاطف أصغر على التعاون والعمل معهم.

إلى ذلك بيَّن عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور عاطف بن حسين أصغر أن المعهد يعمل وفق منظومة متكاملة سخَّرتها الجامعة للاضطلاع بدوره العلمي والمعرفي والبحثي والاستشاري لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين وزائرين، معتبراً هذه الاتفاقية تصبُّ في خدمة منظومة الحج لتقديم المعلومات والإحصاءات الدقيقة عن الحج والعمرة، وخدمات المشروعات المتعلقة بها، سائلاً الله العلي القدير أن تكلل هذه الجهود بالنجاح والتوفيق، وتحقيق رؤية وتطلعات ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة، رعاهم الله.

اترك ردا