جوائز ومبادرات لدعم البحث العلمي بجامعة أم القرى

دشن معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس جائزة جامعة أم القرى التقديرية للكليات المبادرة بنشر الإنتاج العلمي على محركات البحث الإلكترونية، وسلسلة الإرشادات التوضيحية لاستخدام محركات البحث العالمية باللغة العربية, ومبادرة جامعة أم القرى 3000, والتي تهدف إلى تشجيع الباحثين في محركات البحث الإلكترونية، وذلك بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ثامر بن حمدان الحربي، وعميد عمادة البحث العلمي المكلف عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور فيصل بن أحمد العلاف, وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وبين عميد عمادة البحث العلمي المكلف عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور فيصل بن أحمد العلاف أن سلسلة الإرشادات التوضيحية لاستخدام محركات البحث العالمية باللغة العربية تحتوي على ستة أدلة إرشادية لتيسير تسجيل الباحثين في أهم المحركات البحثية، والتي تعد  من إنتاج الدكتورة تهاني بنت محمد السبيت عضو هيئة التدريس في قسم علم المعلومات بالجامعة، وقد ساهم في مراجعة السلسلة وتدقيقها من قبل وكيل عمادة البحث لشؤون المجموعات والمراكز البحثية الدكتور سهيل بن سالم باجمال، ووكيلة العمادة للجودة والتطوير الدكتورة هنادي بنت محمد بحيري.

وأضاف العلاف أن جائزة الجامعة التقديرية للكليات المبادرة بنشر الإنتاج العلمي على محركات البحث الإلكترونية، والتي ستعلن عن نتائجها يوم الأربعاء الموافق 12-3-1438هـ، في الحفل الختامي للملتقى الأول للبحث العلمي، وقد قام على إعداد هذه الجائزة، وتحديد مواصفات وضوابطها فريق برئاسة وكيلة مركز البحوث التربوية والنفسية بالعمادة الدكتورة ديانا حماد.

وأضاف أن مبادرة الجامعة  3000 تهدف إلى تشجيع الباحثين للتسجيل في محركات البحث الإلكترونية، وهي مبادرة تستمر لمدة ثلاثة أشهر تتضمن دعوة عضو هيئة التدريس لثلاثة أعضاء هيئة تدريس آخرين من جامعة أم القرى للتسجيل في ثلاثة محركات عالمية لقواعد معلومات الباحثين، والتأكد من القيام بذلك، ليقوم كلا منهم بدعوة ثلاثة آخرين، لافتاً أن الهدف من المبادرة أن تصل جامعة أم القرى بعد ثلاثة أشهر إلى 3000 عضو هيئة تدريس مسجلين في ثلاث محركات بحثية، وقد ساهم في صياغة المبادرة ومتابعة المحركات الإلكترونية وكيل عمادة البحث العلمي لشؤون المجموعات والمراكز البحثية الدكتور سهيل بن سالم باجمال.

كما ثمن الدعم الذي تلقاه عمادة البحث العلمي والمراكز البحثية بالجامعة من قبل معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ثامر الحربي، سائلاً العلي القدير التوفيق والسداد لكل من ساهم في تطوير الأنشطة البحثية، وساهم في تفعيل الحراك البحثي؛ لتصبح جامعة أم القرى ضمن الجامعات المتقدمة في البحث العلمي.

بدوره أشاد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بالجهود التي تقوم بها عمادة البحث العلمي والمراكز التابع لها في تطوير منظومة البحث العلمي والحراك البحثي الذي تشهده الجامعة للوصول بها إلى أرقى الجامعات العالمية، مشيراً أن الجامعة تسعى للتحول نحو الاقتصاد المعرفي من خلال الأبحاث التي تصدر عن هذا الحراك البحثي.

وأضاف معاليه أن جامعة أم القرى تسعى بأن تكون مرجعاً بحثياً في العلوم، ومحركاً وشريكاً أساسياً في إدارة وريادة الاقتصاد المعرفي، مشيراً أنه تم توفير بيئة بحثية متكاملة تحفز انتاج البحوث الرصينة بما يزيد النشر العلمي والانتاج المعرفي وفق رؤية المملكة 2030م.

رأي واحد حول “جوائز ومبادرات لدعم البحث العلمي بجامعة أم القرى”

اترك ردا