ندوة المسيرة البحثية في جامعة أم القرى ..

افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس ندوة (المسيرة البحثية في جامعة أم القرى .. مسيرة عطاء)، بمناسبة الاحتفال بذكرى اليوم الوطني السادس والثمانين لتوحيد المملكة، التي نظمتها وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلة في عمادة البحث العلمي بقاعة الملك عبدالعزيز المساندة، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ثامر بن حمدان الحربي، ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل عبد القادر كوشك، ووكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي، وخدمة المجتمع الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة عميد عمادة البحث العلمي الدكتور فيصل بن أحمد علاف، وعميد عمادة الدراسات العليا الدكتور صالح الفريح ووكلاء العمادة، وعدد من الباحثين.

وبدأت الندوة  بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

ثم ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس كلمة نوّه فيها بالدعم السخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين _ حفظه الله _ لدعم مسيرة البحث العلمي في الجامعات بوجه عام، وجامعة أم القرى على وجه الخصوص، تشجيعاً للباحثين نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 الطموحة للاقتصاد المعرفي، مشيداً معاليه بما تحظى به الجامعة من معاهد وعمادات ومراكز بحثية شكلت حراكاً بحثياً مميزاً لها خلال السنوات السابقة متمنياً معاليه للجميع مزيداً من الإبداع والتميز في المجال البحثي.

وأدار الندوة وكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية فضيلة الدكتور عبدالوهاب الرسيني، وشاركت في الندوة العمادات والمعاهد البحثية في جامعة أم القرى.

واستعرض المشاركون الجهود والإنجازات في جهاتهم، والتي تمثل ركيزة تحول في العطاء البحثي في الجامعة لمختلف القطاعات مما يحقق رسالة الجامعة في البحث العلمي. كما صاحب الندوة (جدارية) الوطن في قلوب الباحثين، سجل فيها الباحثون شكرهم وامتنانهم للحكومة الرشيدة على دعمها المتواصل مما يوطد الانتماء الوطني ويعزز الاستمرار في العطاء.

وقدم المشاركون  في الندوة بعض العروض البحثية، حيث قدم الدكتور عبدالرحمن الأهدل عرضاً عن المراكز البحثية في جامعة أم القرى تطلعات مستقبلية، فيما قدم الدكتور أحمد قاضي من معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة عرضاً عن شرف خدمات الحج والعمرة في الرؤية الوطنية 2030، فيما قدمت الدكتورة ميسون البنيان من عمادة الدراسات العليا ورقة عمل بعنوان «استثمار واعد وطموح وطن»، بعدها قدم الدكتور وديع برقاوي عميد معهد الإبداع وريادة الأعمال عرضاً عن بناء الهوية المبتكرة البيئة المحفزة للابتكار وريادة الأعمال،  وتواصلت المشاركات بتقديم الدكتور عدنان الشريف عميد شؤون المكتبات شرحاً عن دور عمادة شؤون المكتبات في دعم البحث العلمي، واختتمت الندوة بشرح لعميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري عن دور معهد البحوث في بناء اقتصاد المعرفة وفقاً لرؤية 2030.

بعدها بدأت المداخلات من الحضور للتختتم بها فعاليات الندوة.

لا توجد أراء حول “ندوة المسيرة البحثية في جامعة أم القرى ..”

  1. تمنياتنا لجامعة ام القري بكل النجاح والتوفيق ونرجو التواصل معنا في مؤتمرات قادمة ان شاءالله

  2. نسأل الله لكم التوفيق ولادارة جامعة ام القري وهي تقدم الابحاث أن البحث العلمي الناجح يبنى على عدة عناصر أهمها تَبَني أنْظِمَة تعليمية تُشَجِعُ على البحث و الإبداع، و استثمار نسبة معتبرة من ميزانية الدولة في البحث العلمي وجَلْب أَنْجَبْ الأدمغة لتأطير برنامج البحث العلمي الوطني و تعيين عدد من العلماء و الحكماء لتقييم البرنامج و تشجيع أبناء الوطن -ماديا و معنويا- للقيام بأبحاث علمية تحقق أهداف البرنامج المسطر. نتائج البحث العلمي المحققة والتي يتم تسجيلها كاكتشافات تستغلها الجامعات و الدول في تسويقها كمنتجات تعود عليها بأرباح طا شتي المجالات المختلفة دمتم لخدمة العلم والشكر لادارة الجامعة

اترك ردا