طلبة جامعة الخليج العربي يطلقون حملة “ثينك بينك” للتوعية بسرطان الثدي

أطلق طلبة كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي حملة توعية هدفت إلى التعريف بأهمية الوقاية من سرطان الثدي والكشف والتشخيص المبكر، بالتعاون مع جمعية “ثينك بينك ـ البحرين”، وتأتي هذه الحملة في إطار سعي الجامعة لمكافحة الأمراض السائدة في مجتمع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لزيادة التوعية عن مرض سرطان الثدي الذي يعد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم.
وقالت المشرفة الاجتماعية بعمادة شئون الطلبة، المشرفة على تنظيم فعاليات الحملة عائشة السبيعي أن هذه الحملة التي تنظمها عمادة شئون الطلبة في سياق الفعاليات الدولية الساعية إلى نشر التوعية بسرطان الثدي حول العالم خلال شهر أكتوبر في كل عام، موضحة أن طلبة الجامعة حريصين على تنظيم هذه المبادرات التثقيفية بشكل مستمر لإيمانهم بأهمية نشر الوعي وثقافة الفحص المبكر للحد من انتشار الأمراض القاتلة التي يتصدرها سرطان الثدي، وقالت: “طلبة الطب هم جزءاً لا يتجزأ من البرامج الوطنية الشاملة لمكافحة السرطان، وهم عناصر فاعلة في إذكاء الوعي العام بضرورة الوقاية والفحص المبكر، لذا يحرصون على تحمل مسئوليتهم الاجتماعية اتجاه مجتمعهم الخليجي، حيث خصصوا ريع جميع المبيعات لصالح مرضى سرطان الثدي”.
ومن جانبه، قال الطالب بكلية الطب والعلوم الطبية تركي الشهراني أن الحملة لم تقصر على بيع المنتجات التي يذهب ريعها لمرضى سرطان الثدي، بل امتدت إلى التعريف بكيفية الفحص الذاتي وتوضيح أهمية الغذاء الصحي، بالإضافة إلى تنظيم مارثون يشارك فيه الطلبة ومرضى السرطان وعدد من المتطوعين للتعريف بأهداف الحملة، موضحا أن الطلبة تفاعلوا مع الحملة وغاياتها السامية خصوصا بعد ما اطلعوا على توقعات منظمة الصحة العالمية التي توضح ان عدد الوفيات من سرطان الثدي سيرتفع الى 22 مليون في لعام 2030 على الصعيد العالمي.
وأضاف: “يعتبر شهر التوعية بسرطان الثدي من أهم الحملات الصحية السنوية على الصعيد الدولي في شهر أكتوبر، وتنظمه المؤسسات الخيرية الكبرى التي تهتم بسرطان الثدي في كل أنحاء العالم لزيادة الوعي بهذا المرض، والتذكير النساء بضرورة الاهتمام بالكشف المبكر بشكل دوري”. وتأتي هذه الحملة ترسيخاً لجهود جامعة الخليج العربي في معالجة القضايا التي تهم الصحة العامة في دول المجلس، إذ تعمل هذه الأنشطة الطلابية على تشجع الطلبة على الانخراط في العمل المجتمعي الذي يطور من شخصيات الطلبة كأطباء مستقبليين.

اترك رد