توصيات ملتقى جودة الحياة الأسرية ورواسب الموروث الثقافي

نظم مخبر المجتمع والأسرة جامعة باتنة1- الجزائر الملتقى الوطني حول جودة الحياة الأسرية ورواسب الموروث الثقافي يومي 1 و2 مارس 2017.
وقد سعى المخبر إلى حشد جهود الباحثين: المختصين منهم والمهتمين، لبحث مفاهيم الجودة في الحياة الأسرية، في شقيها النظري والتطبيقي، داعيا إياهم إلى إيلائها ما هي جديرة به من الاهتمام، وذلك من أجل:

  • التعريف بمتطلبات جودة الحياة الاسرية.
  • التعرُّف على ما يثيره هذا الموضوع من قضايا وأسئلة وإشكالات.
  • تعميق الوعي به من خلال قضاياالجودة، الحياة الأسرية، التفاعل الاسري، الموروث الثقافي…
  • مدّ جسور البحث العلمي بين المختصين والمهتمين بالموضوع.
  • تبادل الأفكار والخبرات حول الموضوعبحيث يحقق الفائدة لكافة الطاقات البحثية الكائنة والكامنة في الجامعات الجزائرية.
  • إبراز أثر الجهود العلمية والدراسات التَّواصلية الحديثة في مجال جودة الحياة الأسرية.

توصيات الملتقى الوطني الموسوم بـ ” جودة الحياة الاسرية ورواسب الموروث الثقافي ” المنعقد يومي: 01-02 مارس2017
في اليوم الثاني من شهر مارس لسنة ألفين وسبعة عشر، اجتمع عضاء لجنة التوصيات للملتقى المنعقد في رحاب جامعة باتنة1 –كلية العلوم الانسانية والاجتماعية، قسم علم الاجتماع والديموغرافيا – المنظم من طرف مخبر المجتمع والأسرة، والمتكونة من السادة الأساتذة الآتية أسماؤهم:

01 أد. محمود قرزيز جامعة البشير الابراهيمي- برج بوعريريج- رئيسا
02 أد. امحمد دلاسي جامعة عمار ثليجي – الأغواط- عضوا
03 د. بن عون بودالي جامعة عمار ثليجي – الأغواط- عضوا
04 د. سميرة لغويل جامعة العربي التبسي –تبسة- عضوا
05 د. الحاج بلقاسم جامعة البشير الابراهيمي- برج بوعريريج- عضوا
06 د. فطيمة دريد جامعة الحاج لخضر –باتنة1- عضوا
07 د. ليندة شنافي جامعة عباس لغرور –خنشلة- عضوا
08 د. سمير قريد جامعة 08ماي1945 –قالمة- عضوا
09 د. نورة قنيفة جامعة العربي بن مهيدي –أم البواقي- عضوا
10 د. علي العكروف جامعة الحاج لخضر –باتنة1- عضوا

وجه أعضاء لجنة التوصيات جزيل شكرهم وعميق امتنانهم لجامعة باتنة1 ممثلة في السيد مدير الجامعة، عميد كلية العلوم الانسانية والاجتماعية ونوابه، وعميد كلية العلوم الاسلامية، مدير مخبر المجتمع والأسرة، رئيس قسم علم الاجتماع والديموغرافيا، رئيس الملتقى والطاقم العلمي والتنظيمي والتقني المشرف على هذا الملتقى ، ووسائل الاعلام المحلية على جهودهم المبذولة لإنجاح فعاليات الملتقى.
واتفق الحاضرون على جملة التوصيات التالية:
1- تفعيل وتوسيع مجال الشراكة بين المخبر والمؤسسات ذات الصلة بقضايا الأسرة.
2- اقتراح وإدراج مادة جودة الحياة الاسرية في عروض التكوين المستقبلية في مختلف التخصصات.
3- توجيه البحوث الميدانية في العلوم الانسانية والاجتماعية لدراسة المواضيع المتعلقة بجودة الحياة الاسرية.
4- الاشراف على تنظيم دورات تكوينية وتدريبية حول جودة الحياة الأسرية.
5- إشراك وسائل الاعلام المختلفة في التغطية والتوعية بقضايا جودة الحياة الأسرية.
6- تشجيع مخبر المجتمع والأسرة على إنشاء بنك معلومات الكتروني يفيد الدارسين والمهتمين بقضايا جودة الحياة الأسرية.
7- الارتقاء بالملتقى مستقبلا الى ملتقى دولي حول جودة الحياة الأسرية نظرا لأهمية الموضوع..

اترك ردا