قضية للنقاش (3) مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية: الواقع والمأمول

في إطار مشروع مناقشة القضايا العلمية والأكاديمية في الوطن العربي، تقدم شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات قضية ثالثة للنقاش بين يدي متابعيها الأفاضل، باحثين وأكاديميين ومهتمين بالشأن العلمي، تحت عنوان: «مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية: الواقع والمأمول»، وذلك لرصد مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية، ومدى حضورها الفعلي في القيادات الأكاديمية وفي إدارة المخابر واللجان العلمية والاستشارية للمجلات المحكمة والندوات العلمية.
لذلك ندعو السادة الباحثين -على اختلاف الصفات والمواقع الأكاديمية – إلى المشاركة في الحلقة الثالثة من هذا المشروع، للإسهام في إغناء النقاش في إشكالاته المطروحة (أقل من 200 كلمة).
ونقترح الإجابة على التساؤلين التاليين:
 إلى أي مدى تمثل المرأة العربية قوة وازنة في أجهزة الجامعات العربية ولجانها التحكيمية؟
 ما أهم المقترحات العملية لتطوير مشاركتها الإيجابية في الجامعات والمراكز والمخابر البحثية مستقبلا؟

نموذج المشاركة

4 رأي حول “قضية للنقاش (3) مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية: الواقع والمأمول”

    1. شبكة ضياء تقترح قضايا للنقاش بين الباحثين والأكاديميين بشكل دوري. يمكنكم ارسال المشاركة

      1. هل من الممكن أن توضح لنا شبكة ضياء من الجهة المنظمة؟ وهل هذه القضية للنقاش فقط تطرح على صفحة شبكة ضياء؟

اترك ردا