مخبر تجديد مناهج البحث يصدر الجزء الأول من كتاب ندوة الخطاب التكفيري

نجاة ذويب: تونس

أُسدل الستار يوم أمس 22 أفريل 2017 على أشغال الندوة العلمية الدولية الخطاب التكفيري في الفكر العربي الحديث والمعاصر التي نظمها مخبر بحث: تجديد مناهج البحث في البيداغوجيا والإنسانيات برئاسة الدكتور حمادي المسعودي، والتابع لكية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان، تونس. وقد استمرت أشغال هذه الندوة على امتداد ثلاثة أيام 20، 21، 22 أفريل 2017.

وقد شارك فيها مجموعة من الباحثين من العراق مثل الدكتور حيدر الأسدي واللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد علو”.. ومن المغرب الدكتور سعيد كفايتي والدكتورة كريمة نور عيساوي ومن الجزائر الدكتورة نادية بن ورقلة والدكتور محمد بن علي ومن فرنسا الدكتورة عقيلة دبيشي ومن فلسطين الدكتور إحسان الديك ومن السعودية الدكتور نايف بن عمار الدوسي ومن الإمارات الدكتور حسنين توفيق ابراهيم علي ومن تونس الدكتور علي صالح مولى وغيرهم… وقد حظيت هذه الندوة بحضور سيادة القائم بأعمال السفارة السعوديّة بتونس وكذلك سعادة القائم بالشؤون الثقافية بالسعوديّة.
وقد اجتمع هؤلاء لمناقشة مسألة الخطاب التكفيري نظرا لما يتطلّبه الواقع الراهن من ضرورة وضع هذه المسألة على بساط النقاش ومعالجتها معالجة علمية ّأكاديميّة بعيدا عن التوجهات السياسية والدينية.
وقد دارت أشغال هذه الندوة حول محاور ثريّة بحث من خلالها المتدخلون عن المفاهيم الموصولة بالخطاب التكفيري مع محاولة تفكيك هذا الخطاب بحثا عن مضامينه وأبعاده. كما عمل المشاركون في فعاليات هذه الندوة على كشف أهم مرجعيات الخطاب التكفيري بحثا عن أهمّ استراتيجياته. وقد جاءت بعض المداخلات للبحث عن أهم طرق التصدي لهذا الخطاب التكفيري بحثا عن السبل الممكنة لمعالجتة ووضع حدّ لامتداده الشاسع. وقد توّجت أشغال هذه الندوة بنشر الجزء الأول من أعمالها ضمن كتاب جماعي تحت عنوان “الخطاب التكفيري في الفكر العربي الحديث والمعاصر.”
وقد تمّ بثّ أشغال هذه الندوة مباشرة على صفحة الفايسبوك التابعة للموقع الأكاديمي “شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات” باعتبارها الراعي الإعلامي لهذه الندوة العلميّة الدولية.

اترك ردا