مؤتمر الرّواية والمرجع

عنوان الفعالية: مُلتقى مدنين للرواية الأول: الرواية والمرجع
تاريخها: 24/25/26 نوفمبر2017
نوعها: دولية
التصنيف : مؤتمر
الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط.
1-إشكالية المؤتمر:
يحاول هذا المؤتمر العلميّ الخوض في إشكاليّة المراجع إذا ما حلّت في عوالم التخييل الروائيّ وطرائق التعامل معها وتفسيرها في هذه العوالم الممكنة قياسا بعالم الواقع أو عالم التاريخ. فغنيّ عن البيان أنّ المراجع في عوالم التخييل تختلف اختلافا جذريّا عن المراجع في عالم الواقع كما يقرّ بذلك أهمّ نقّاد القصص ومنظّريه من أمثال سورل(Searle)، جونات(Genette)، روت رونان(Ruth Ronan)، كيت هامبروغر (Kate HumBurger) وغيرهم، ثمّ إنّ ملفوظات التخييل منقطعة المرجع، ولا تحيل أبدا على عوالم الناس وإنّما هي تصنع إحالاتها الخاصّة ولا تتجاوز حدود نصوصها. ويعمل القصّ علي إنتاج دلالات جديدة للمراجع المحال عليها تتكيّف وفق ضرورات الإبداع وطقوسه وتصوّرات المُبدع وخططه لتنشأ عوالم جديدة مُحوّرة يستقيها طالبها من سياق القصّ الذي يحويها وليس من عوالم الناس.
إنّ البحث في علاقة الرّواية بالمرجع هو بحثٌ يفترض القطع بين المراجع داخل الخطاب الروائي والمراجع خارجه لأنّ المراجع داخل الخطاب الروائيّ هي كائنات مُتشكّلة من لغة التخييل المخصوصة، وهي بذلك تختلف عن ملابسات الواقع التاريخي ومُختلف مواضعاته اللغويّة المستقرّة خارجه. ولأنّها مراجع لغويّة فهي تخضع في العرف الأدبي لمقتضيات تقنية الكتابة وطقوسها وتهويماتها، فلا عجب أن تنمو وتتطوّر ضمن بوتقة السرد، وتنشدّ أساسا إلى فعل القصّ بمختلف تجلّياته وقرائنه اللغويّة والعلائقيّة (من جنس العلاقات بين الشخصيات والأحداث وأساليب التركيب المتنوّعة وصنوف الفصل والوصل المختلفة في عالم السرد). وهذا ما يجعلها تباين مراجع الواقع من جهات عدّة.
ثمّ إنّ المراجع في نصوص التخييل الروائيّ تُقدّم مخلوطة بجهات القول Modalités)) المختلفة للمتكلّمين فيه، وانفعالاتهم وذاتيتهم(Subjectivité) لذلك تُكيّف غالبا لغايات من يُحيل على هذه المراجع وغاياته منها.
ومن القضايا التي تثيرها قضيّة المراجع في الرواية قضيّة توظيف التاريخ مرجعا قصصيّا والحدود الفاصلة بين المرجعيّ الذي يحيل على الواقع والتاريخ، والتخييليّ الذي يحيل على العوالم الممكنة الوقوع فقط.
وممّا يُطرح أيضا قبول الرواية لمختلف المراجع التي تنتمي إلى ضروب من الخطابات الأدبية مثل المسرح والشعر ، أو غير الأدبية مثل الخطاب التاريخي والفلسفيّ والديني وغير ذلك من الخطابات التي تنصهر في الرواية وتصير منها. وقبولها أيضا مراجع مختلف الخطابات الفنيّة مثل الخطاب السينمائي أو الموسيقي وتوظيفها لهذه الفنون بعد صهرها داخل بوتقة السرد واستغلال مراجعها لصالح عوالم التخييل.
ومن القضايا التي تطرحها العلاقة بين الرواية والمرجع ما تقترحه نظريّة العوالم الممكنة من حلول ممكنة لمعالجة إشكال الواقع والتخييل في مجال الأدب بطريقة تجعلنا نتساءل عن كيفيات تعامل النظرية الأدبية مع العوالم الممكنة في مجال التخييل السردي؟ وعن أهم الإجراءات المنهجية والإجرائيّة التي صاحبت مقاربة عوالم التخييل في ضوء هذه النظريّة؟
إنّ هذا المبحث – في اِعتقادنا – مازال يثير كثيرا من الأسئلة وما زال يطرح من الإشكاليات ما هو جدير بالبحث والاهتمام لا سيما ما يتّصل منها بالقضايا البنيويّة والتداوليّة والسيميائيّة وبجماليات التّلقيّ وهيئات التأويل. لذلك تقترح عليكم اللجنة العلميّة للمؤتمر المحاور التالية لمزيد تدارس المسألة:
2-المحاور :
1- المراجع في عوالم التخييل: قضايا الإحالة والتشكّل القصصي
2 – علاقة المتخيل بالمرجعي ( التأسيس والمرجعية) .
3- علاقة النص الأدبي بالواقع ثم بالمرجع ( المرجع الواقعي والمرجع المتخيّل)
4- العوالم الممكنة في الرواية وعلاقتها بالمرجع.
5- المرجع وعلاقته بإنتاج المعرفة وبجماليات التّلقيّ وهيئات التأويل.
6- الرواية التونسية والمرجع ،دراسات تطبيقية على نماذج من الرواية التونسية.
3-الأهداف:
– ينشد هذا الملتقى تحقيق الأهداف التالية:
– العمل على تطوير وسائل المعرفة ومن ثمة توظيفها فيما ينفع الباحثين.
– تشجيع البحث العلمي.
– تنشيط الحياة الثقافية بالجهة وتفعيلها .
– تبادل الخبرات بين الباحثين والجامعات في الوطن العربي.
4-مواعيد هامة:
– ترسل ملخصات الأبحاث في موعد غايته 10 سبتمبر 2017
– يرسل البحث كاملًا في موعد غايته 20/أكتوبر/2017
– تتحمل جمعية الدراسات الأدبية والحضارية بمدنين نفقات الضيافة داخل القطر.
– الجهة المنظمة: جمعية الدراسات الأدبية والحضارية بمدنين- تونس ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺑﻤﺪﻧﻴﻦ
5-شروط المشاركة في مؤتمر الرواية والمرجع:
• يُشترط ألا يكون البحث المقدم قد نشر سابقاً كليا أو جزئيا، أو مقدماً للنشر في أي مكان آخر.
• تخضع البحوث للتحكيم العلمي المتخصص، ويُبلغ الباحث بقرار لجنة التحكيم بعد صدورها. ولا تلتزم الأخيرة بإعادة البحوث غير المقبولة إلى أصحابها.
• ترسل البحوث ضمن ملف word مرفق، وتُكتب بخط (Traditional Arabic) بحجم 14، ومسافة مزدوجة بين السطور في متن البحوث.
• يجب ألا تزيد البحوث عن (8000) كلمة، بما في ذلك الإحالات .و 500 كلمة بالنسبة للملخّصات.
• تحتوي الصفحة الأولى للبحث على عنوان البحث، واسم الباحث (أو الباحثين)، وجهة الانتماء (جامعة أو مؤسسة أكاديمية)، وعنوان البريد العادي، والبريد الإلكتروني، وأرقام الفاكس والتلفون.
لجنة تحكيم البحوث:
– د. سعيد يحي
– د. منصور زيدان
– د. عبد المنعم شيحة
– د. محمد آيت ميهوب
– د. عبد العالي بوطيب
– د. أحمد السماوي
– د. رضا بن حميد
– د . رضا الأبيض
-د . حافظ بن عمر

ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ: د.بلقاسم مارس و د. مسعود لشيهب

شارك في المؤتمر

رأيان حول “مؤتمر الرّواية والمرجع”

  1. سؤال فيما يتعلق بالرواية التي ستكون محلا للدراسة والبحث هل يشترط أن تكون روايات لكتاب تونسيين أو للباحث الحرية في اختياره للرواية

اترك ردا