التعليم الموسط: نحو توجه لساني إجرائي لتطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها في المرحلة الابتدائية … لطيفة ألحيان

لطيفة ألحيان: جامعة ابن زهر، المغرب

يكشف الواقع العربي اللغوي أن اللغة العربية لا تعتبر ملِكة لأنها لا تتبوأ الدور الذي يجعلها تمارس وظائف هامة على أرضها وترابها. وإذا كانت اللغة الإنجليزية تنتشر انتشارا ساحقا للهيمنة على دور اللغة العربية في التعليم والإعلام والإشهار والاقتصاد في المشرق العربي، فإن الوضع في المغرب العربي أكثر ظلما لكون اللغة الفرنسية المهيمنة فيه ليست اللغة العالمية أو لغة الفرص الأولى عالميا حتى تعوض الإنجليزية والعربية في الآن نفسه.
في إطار الطموح لتحقيق عدالة لغوية ومن ثم بيئة لغوية عادلة للطفل العربي، وإيمانا منا أن اللساني يتصدر مركز المسؤولية في التخطيط والمواكبة المتعلقة بالإصلاح، سيركز البحث على محاور ترصد التلاقح المعرفي القائم بين اللسانيات النظرية واللسانيات البيداغوجية من خلال إبراز النفع العائد على اللسانيات البيداغوجية من هذه العلاقة، وتشرح رسوخ الاعتقاد بضرورة استثمار نتائج البحث اللساني المعاصر وربطها بمجال تعليم اللغات عامة واللغة العربية الفصيحة خاصة عبر استثمار معارف المتعلم أولا، وتدقيق آليات تعليمها ورسم الأدوات اللائقة بتنمية طاقة المستعمل لتطويع اللغة العربية وجعلها لغة وظيفية ثانيا.
ولإنارة المحاور السابقة يهدف العرض إلى ما يلي :
1. بسط أسباب نشوء اللاعدالة اللغوية عند الطفل العربي بصفة عامة والطفل المغربي بصفة خاصة ؛
2. الاستفادة من الاستراتيجيات الديداكتيكية التي يقترحها النحو الوظيفي (أحمد المتوكل 2011 و2012) في تدريس اللغة العربية ومنها اقتراح أن تتم عملية تعليم اللغات في مقابلة لغة المتعلم باللغة المراد تعلمها أو عبر استثمار معارف المتعلم السابقة ؛
3. التعريف بآليات تنفيذ دعم اللغة العربية عبر تقديم منطلقات أساسية في تطوير تعليمها وتعلمها في المرحلة الابتدائية اعتمادا على افتراض كون عملية تعليم اللغات خطابا موَسَّطا وبالعناية بقدرة المتعلم التواصلية.
وسيعتمد العرض منهجا علميا يقوم أساسا على عرض الفرضيات المقامة حول الإشكال العام للعرض، استنادا إلى تحليل معطيات لغوية بهدف استثمار هذه الافتراضات في تطوير تعليم اللغة العربية وبالارتكاز على المستجدات التي يقترحها النحو الوظيفي في هذا الصدد واضعين في خلفية الصورة نظرة نظامنا التعليمي إلى تدريس اللغة العربية.

من أوراق المؤتمر الدولي اللغة والتعليم – المغرب 2017

اترك ردا