فعاليات أسبوع الأنثروبولوجيا

احتضنت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير الدورة الثالثة لفعاليات “أسبوع الأنثروبولوجيا” من 10 إلى 15 أبريل 2017، والتي ناقشت تيمة “المقدس في شمال إفريقيا: رؤى متقاطعة”.

أسبوع الأنثروبولوجيا شهد مشاركة ثلة من الأساتذة الجامعيين الباحثين والمتخصصين في مجالات الأنثروبولوجيا وعلم الاجتماع وعلم الأديان تناولوا موضوع المقدس بشمال إفريقيا بالبحث والتحليل وناقشوا تمثلاته المتعددة والمختلفة بالمنطقة.

هذه التظاهرة الفكرية، التي افتتحت بلقاء علمي مع الباحثين حسن رشيق وتاسعديت ياسين، شكلت فرصة سانحة للطلبة الباحثين بشعبة علم الاجتماع بجامعة ابن زهر للقاء نظرائهم من باقي الجامعات المغربية والأجنبية والتداول حول القضايا ذات الراهنية في هذا المجال العلمي المهم.

للتذكير، فإن تظاهرة “أسبوع الأنثروبولوجيا” هي من تنظيم “مختبر الدراسات والأبحاث حول الثقافة واللغة الأمازيغية” التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، بشراكة مع كل من “مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية بباريس” و”مركز جاك بيرك” بالرباط و”المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية”.

اترك ردا