الملتقى الأول لآثار المملكة العربية السعودية

عنوان الفعالية: الملتقى الأول لآثار المملكة العربية السعودية
تاريخها: ٧- ٩ نوفمبر ٢٠١٧م بالرياض .
نوعها: دولية
التصنيف: مؤتمر
الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
يأتي ضمن جهود الهيئة التي تتماشى مع توجيهات الدولة في الحفاظ على التراث الوطني للمملكة والتعريف به.
يتناول الملتقى جميع الفترات التاريخية منذ عصور ما قبل التاريخ حتى نهاية القرن الرابع عشر الهجري/ العشرين الميلادي ضمن محاور شملت:
آثار ما قبل التاريخ، والرسوم الصخرية، وطرق التجارة والحج، وآثار الجزيرة العربية قبل الإسلام، وآثار العصور الإسلامية، والعمارة والفنون، والكتابات القديمة والإسلامية، والآثار الغارقة، وموقع التراث الشفهي.
رسوم الفعالية؟: لا
تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):
مواعيد مهمة:
موافاة اللجنة العلمية للملتقى بعناوين بحوثهم وملخصاتها على أن لا يزيد عدد الكلمات عن 300 كلمة وسيرة ذاتية مختصرة بحدود 150 كلمة في مدة أقصاها الـ 30 من شهر أغسطس المقبل.
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني- الرياض
اسم المضيف: الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني- الرياض


رأي واحد حول “الملتقى الأول لآثار المملكة العربية السعودية”

  1. يعد هذا الملتقي غاية في الأهمية وبالأخص في ذلك الوقت الذي تتعرض فيه المملكة العربية السعودية وجيرانها من دول الخليج العربي حفظهم الله تعالي جميعا من كل شر ، بل الأمة العربية جلها لهجمة مسعورة تتهددها من كل جانب من أجل محو هويتها العربية بل ان من بين الدول التي تتكالب عليها للأسف الشديد دول اسلامية مجاورة لها تسعي للهيمنة والتوسع علي حسابها هي الأخري لتحقيق مكاسب علي أي مستوي ، فيأتي هذا الملتقي ليبعث برسالة قوية مفادها ان العرب كانوا لازالوا يحافظون علي هويتهم العربية مهد الجزيرة العربية وتوحيد نجد والحجار علي يد المرحوم البطل الهمام الملك عبد العزيز آل سعود الذي عرف اين مربط الفرس ، والمرحوم الملك فيصل الذي عرف كيف يتعامل مع الأعداء بمنتهي البساطة ، ويسعي هذا الملتقي جاهدا وباذن الله لابراز معالم كيفية حفاظ العرب علي تراثهم الأصيل حفظ الله العرب من كل سوء مع تحيات الأستاذ الدكتور / رفعت عبد الله سليمان حسين أستاذ اللغة والأدب الفارسي والطاجيكي الحديث ورئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب والعلوم الانسانية جامعة قناة السويس بالاسماعيلية جمهورية مصر العربية .

اترك ردا