المؤتمر الدولي الأزهر ومسيرة الإصلاح والتنوير

عنوان الفعالية: المؤتمر الدولي الأزهر ومسيرة الإصلاح والتنوير

تاريخها: 3- 4 مارس 2018 م

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

تحديث بتاريخ 05-08-2017

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

الأزهر الشريف منارة العلم وقلعة الدين, ومقصد طلاب العلم, وحامل لواء المعرفة في مصر والعالم الإسلامي. وللأزهر الشريف دوره الكبير في الحفاظ على الوحي الإلهي، وما نتج عنه من علوم ومعارف على مر التاريخ، شكلت ما يعرف اليوم بالتراث الإسلامي, فحفظ الأزهر هذا التراث،وقربه للأذهان والأفهام، ففي الأزهر كانت تعقد حلقات العلم في شتى العلوم؛ الشرعية، واللغوية، والعلمية. وتبقى أروقته شاهدة على توافد العلماء وطلاب العلم من شتى بقاع الأرض لينهلوا من علم الأزهر.
ومع محافظته على التراث، كان للأزهر باع طويل في الاجتهاد العلمي والفقهي الذي تتحقق معه صلاحية الشريعة للزمان والمكان، وفي توليد العلوم وتطويرها، وفي صهر العلوم الحياتية الإنسانية في بوتقة العلوم الشرعية.
وقد تخرج في الأزهر على مدى تاريخه الطويل كوكبة من خيرة العلماء وأهمهم، الذين حملوا لواء المعرفة والدين، كما تولى مشيخته نخبة متميزة من العلماء، كان لهم رؤيتهم في الإصلاح والتجديد، ولم يقتصر دور الأزهر على تخريج العلماء، ونشر العلوم الشرعية، والحفاظ على تراث العربية، لكن كان له الدور الأكبر في رد المظالم ومقاومة الاحتلال.
ويظل الأزهر بمنهجه الوسطيّ حصنًا للأمة ضد كل مظاهر الغلو والتطرف الديني وغير الديني ، يتوافد إليه طلاب العلم من كل مكان في المعمورة حرصا على وسطيته واعتداله. ويبقى للأزهر أثره الواضح في التجديد، وإرساء معالم النهضة الحديثة في مصر والوطن العربي، ويبقى الأزهر جامعا وجامعة، رمزًا للإسلام والمسلمين، ومنارةً للعلم والدين.
أهداف المؤتمر:
– بيان ماهية الأزهر الشريف، والكشف عن منهجه التعليمي والتربوي، الذي كان سببا رئيسا في الحفاظ على الوسطية والاعتدال، وبيان أثر العلوم التي تدرس بالأزهر في بناء فكر إسلامي معتدل.
– الكشف عن أثر الأزهر الشريف في الحضارة الإسلامية، مع الاهتمام بإبراز الدور المحوري للأزهر في نشر العلوم الشرعية والعربية والإنسانية، ودور علمائه الأجلاء في الإصلاح والتجديد.
– الكشف عن تأثير الأزهر الشريف في الحضارة الإنسانية، وتأثره بها، خصوصا تأثير الأزهر في الحركة العِلمية العالمية، وأثره في التحولات الفكرية العالمية .
المحاور العامة:
المحور الأول: بيان ماهية المنهج الأزهري:
إن تقرير احتضان الأزهر الشريف لمنهج أهل السنة والجماعة الوسطي المعتدل، عقيدة وفقها وتزكية، ومحافظته عليه، ودفاعه عنه، وبيان دقائق المنهج التعليمي الأزهري من التلقي من أفواه العلماء، والسند المتصل، والاهتمام بعلوم الآلة،وتدرج التعليم في مستويات ثلاث بين المتن والشرح والحاشية، لمن أهم الأسباب التي تترك الباحث المعاصر وقد استطاع أن يفرق فرقا جوهريا بين الأزهري منهجا، وبين الدعي الذي تسلل إلى الأزهر لأغراض أخرى.
ويندرج تحت هذا المحور مجموعة من المحاور الفرعية:
1. ماهية المنهج الأزهري ومميزاته عن المناهج التعليمية الأخرى.
2. العلوم التي تدرس في الأزهر، ودورها في تكوين العقلية العلمية المنضبطة بالوسطية والاعتدال.
3. اهتمام المنهج الأزهري بدراسة علوم الواقع لأهميتها في تكوين العالم الشرعي.
4. فكرة المتن والشرح والحاشية وأثرها في تكوين عقلية المتلقي الذي يستوعب الخطاب ودلالاته اللغوية والعرفية والشرعية.
5. أثر التلقي من أفواه العلماء بالسند المتصل في كل علم في الحفاظ على الفهم الصحيح للعلم والحذر من الانحراف في الفهم والتطبيق.
6. التراكمية العلمية في كتابات علماء الأزهر الشريف.
المحور الثاني: دور الأزهر في الحفاظ على الوحي الإلهي قرآنا وسنة، وما نتج عنهما من علوم ومعارف على مر التاريخ:
يمثل الوحي الإلهي كتابا وسنة أصل دين الإسلام، ومصدره، ومن هذا المصدر نبعت كثير من العلوم والمعارف على مر التاريخ، سميت فيما بعد بالتراث الإسلامي، وتراث الأمةمن مقومات وجودها وحياتها, وفي سبيل المحافظة عليه, تُبذل المهج.
ولا يمثل التراث الإسلامي في حياة المسلمين مجرد علوم تاريخية انقضى امدها، بل يمثل حقيقة التجربة الإسلامية في كل عصر من العصور السابقة، كما يمثل عمل العقل العلمي الإسلامي وتطوره في كل عصر.
وللأزهر الشريف دور عظيم في صيانة التراث الإسلامي والعربي والإنساني,ودراسته وتجليته, فقد قام الأزهر بتخريج علماء أجلاء لا نزال حتى يومنا ننعم بما خلفوه من دراسات واسعة شاملة, في شتى أنواع العلوم والمعارف من علومٍ شرعية ولغوية, وعلمية وتطبيقية.
وبوسع الأساتذة الباحثين المشاركة في هذا المحور عن طريق الكتابة في المحاور الفرعية الآتية:
= دور علماء الأزهر الشريف في نقل التراث الإسلامي في مصنفاتهم للأجيال التالية.
= دور علماء الأزهر في الحفاظ على إسناد كتب التراث الإسلامي.
= دور علماء الأزهر في الحفاظ على مخطوطات التراث الإسلامي، وضبطها وتصحيحها.
= دور علماء الأزهر في تدريس التراث الإسلامي، وشرحه وتحرير عباراته.
= التجربة الأزهرية في المواءمة بين التراث وبين المعاصرة.
= الأدب الإسلامي في رحاب الأزهر بين التأصيل والتطبيق والإبداع.
= دور الأزهر الشريف في تجلية الإعجاز في القرآن والسنة، ابقاء لحجة صحة الرسالة المحمدية.
= تطوير العلوم الشرعية في ضوء الثوابت والمتغيرات.
المحور الثالث: مشيخة الأزهر ودورها في الإصلاح والتجديد:
أنشيء منصب شيخ الأزهر في عهد الحكم العثماني ليتولى رئاسة علمائه, ويُشرف على شئونه الإدارية, ويحافظ على الأمن والنظام بالأزهر.
بوسع الأساتذة الباحثين أن يشاركوا في هذا المحور عن طريق إلقاء الضوء على أحد مشايخ الأزهر ومذهبه, وفترة مشيخته, ومؤلفاته, وأهم الإصلاحات التي قام بها.
كما يمكنهم أيضًا الوقوف على أحد مؤلفاته العلمية, وشرحه وتوضيحه, وإلقاء الضوء على الشخصية من خلال مؤلفه, ودور هذا المؤلف في تنوير المجتمع وإصلاحه .
المحاور الفرعية:
= مشيخة الأزهر عبر القرون من القرن السابع الهجري حتى القرن الرابع عشر الهجري.
= ازدهار الأزهر في عصر مشايخه.
= عالمية المشيخة في الأزهر الشريف.
= جهود مشايخ الأزهر في العلوم الشرعية والإنسانية، الشيخ حسن العطار نموذجا.
= دور مشايخ الأزهر في إدخال العلوم الحديثة في مناهج التعليم الأزهري الشيخ حسونة النواوي نموذجاَ.
= دور مشايخ الأزهر في إنشاء المكتبات وتنظيمها وصيانتها.
= مؤلفات مشايخ الأزهر, ودورها في الإصلاح التعليمي والمجتمعي.
المحور الرابع: الأزهر تاريخٌ وريادة:
يتناول هذا المحور الأزهر وتاريخه الريادي, وجهود أهم علمائه الذين كان لهم دور ريادي في الإصلاح والتجديد, في الكثير من قضايا العلم والمجتمع، كما يتناول هذا المحور دور الأزهر في التعريف بالإسلام، وإرسال البعثات وتعليم الطلبة الوافدين.
وبوسع الأساتذة الباحثين المشاركة في المحاور الفرعية الآتية:
المحاور الفرعية:
= اليقظة الأزهرية ودور الأزهر الشريف في بيان معنى الإسلام،وأنه عقيدة وشريعة ونظام رائد يهيمن على الحياة، والوقوف ضد التغريبين الذين يحاولون الفصل بين الدين والحياة.
=البعثات الأزهرية ودورها الريادي في إصلاح المجتمعات.
= الطلاب الوافدين على الأزهر, ودورهم في نشر الدعوة, وخدمة الشريعة في بلادهم.
= الإبداع في رحاب الأزهر الشريف .
= علماء الأزهر ودورهم الريادي في التجديد.
المحور الخامس: وسطية الأزهر وأثرها في دعم التعايش السلمي بين التيارات والمذاهب الفكرية:
الإسلام هو الدين الذى ختم الله به الأديان السماوية وقد جمله الله تعالى بالاعتدال والوسطية ووضع فيه من الخصائص ما يسع البشرية.
المحاور الفرعية:
= جهود علماء الأزهر في تأصيل قضايا الفكر الإسلامي،وإرساء دعائم التعايش السلمي بين المذاهب في ضوء المتغيرات العالمية.
= الأزهر منبر الوسطية والاعتدال.
= قضية التكفير جذورها وأسبابها, وكيفية علاجها.
= جهود الأزهر في التصدي للفكر المُنحرف بشقيه الديني وغير الديني.
المحور السادس: الدور الوطني للأزهر عبر العصور:
للأزهر منذ إنشائه دور عظيم في الإصلاح السياسي وحل قضايا الوطن,ومقاومة المحتل وبوسع الأساتذة الباحثين الكتابة في المحاور الفرعية الآتية :
= دور الأزهر في مقاومة المحتل.
= أثر الأزهر في الوقوف ضد الظلم ومنهجه في تغييره، مقارنة بالمناهج المتطرفة الدينية وغير الدينية
= دور الأزهر في المشهد الوطني في مصر والعالم الإسلامي المعاصر.
= الإعلام الأزهري ودوره في الحفاظ على الهوية الإسلامية بين الإصلاح والتجديد.
المحور السابع: العلوم الإنسانية في المناهج الأزهرية الواقع والمأمول:
يتسم المنهج الأزهري بالنظرة الشمولية التي تنظر للآخرة وهى تبنى الدنيا، وتراعى الخالق في سعادة الخلق، لذا ضمن منهجه العلوم الحديثة والثقافة المعاصرة،ليقينه أن تكوين العالم الشرعي لا يتم صحيحا إلا بفهم الواقع ودراسة للعلوم المفسرة له، وأن البناء الشرعي لا يتم إلا على المعارف العلمية الصحيحة.
المحاور الفرعية:
= أهداف تدريس العلوم الإنسانية في الأزهر الشريف.
= التجربة الأزهرية في تعليم العلوم الحديثة مقارنة بتجربة كلية دار العلوم.
= العلاقة بين العلوم الشرعية والعلوم الإنسانية.
= قضايا الأمة الحياتية والمعاصرة من خلال المناهج الأزهرية.
= بناء الأحكام الشرعية على المعارف العلمية الإنسانية الثابتة في كل عصر. الفقه المالكي نموذجا.
المحور الثامن: أثر الأزهر الشريف في الحضارة الإنسانية وتأثره بها:
لا ريب أن الأزهر الشريف كمؤسسة تمثل الإسلام وتعلمه، كان له أثر واضح في التفكير الإنساني والحضارة الإنسانية، وابتناء الحضارة الإنسانية شرقا وغربا على معارف وعلوم إسلامية لا ينكره أحد، كما أن احتكاك الأزهر الشريف بالمعارف الإنسانية وتطويره لها وجلب النافع منها ودفع الضار مما لا نزاع فيه.
ويمكن للباحث في هذا المجال أن يكتب تحت أحد الموضوعات الآتية:
المحاور الفرعية:
= اعتماد القوانين الأوربية الحديثة على فقه المذهب المالكي الذي يعتمده الأزهر الشريف للتدريس والفتوى.
= دور علماء الأزهر الشريف في اعتراف العالم بالشريعة الإسلامية كقانون حيوي حي راقي قابل للتعامل مع متغيرات العصور، من خلال مؤتمرات القانون الدولي.
= التلاقح الفكري بين المسلمين وغيرهم علم المنطق الإسلامي نموذجا. وقبول المدرسة الأزهرية لهذا العلم واعتمادها له في حين لم تقبله مدارس إسلامية أخرى.
= أثر العلوم الشرعية التي تدرس في الأزهر الشريف، في النهضة الأوربية الحديثة، وظهور الإصلاح الديني البروتستانتي.
= أثر الأزهر الشريف في إبقاء اللغة العربية الفصحى لغة القرآن لغة حية، واعتراف العالم بها كإحدى لغات العلم.
= الحملة الفرنسية والأزهر الشريف تأثيرا وتأثرا.
= تحول كتابة كثير من لغات العالم في الفترات التاريخية الماضية إلى الحروف العربية تأثرا بالحضارة الإسلامية وأثر الأزهر الشريف في دعم ذلك.
= دور علماء الأزهر في تصحيح صورة الإسلام في الغرب والرد على اعتداءات الغربيين على الإسلام وكتابه ورسوله.
= اعتماد دراسة النوازل والفتوى فيها في الأزهر الشريف على التخصصات العلمية الإنسانية.
شروط وضوابط المشاركة ببحث علمي في المؤتمر:
1-أن يكون البحث جديدًا في بابه ولم يسبق له النشر في مؤتمر أو مجلة علمية , أو مستلًا من بحث آخر.
2-أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية , وأن يكون مشتملا على أسس وقواعد البحث العلمي.
3-أن لا تزيد صفحات البحث عن عشرين ورقة SimpileArabic 14 للمتن , 12 للهوامش , على أن يتحمل الباحث تكاليف طباعة الصفحات الزيادة (خمسة عشر جنيهًا) للورقة
4- أن يكون البحث مندرجًا تحت العنوان الرئيس والمحاور الرئيسة والفرعية للمؤتمر.
5-أن يوظف البحث لخدمة قضايا المجتمع .
6- تُنشر البحوث المجازة من قِبل لجنة التحكيم بالمجلة العلمية الخاصة بالمؤتمر.

رسوم الفعالية؟: نعم

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

– رسوم المشاركة ببحث علمي من داخل جمهورية مصر العربية 1500جنيها مصريًّا شاملة الإقامة والضيافة, وطباعة البحث ,وحقيبة المؤتمر وشهادة الحضور.
– رسوم المشاركة بالحضور فقط من داخل جمهورية مصر العربية 800 جنيها مصريا شاملة حقيبة المؤتمر , وشهادة الحضور.
– رسوم المشاركة ببحث من خارج جمهورية مصر العربية 400 دولار شاملة الإقامة والضيافة, وطباعة البحث , وحقيبة المؤتمر وشهادة الحضور, على أن يتحمل المشارك تكاليف السفر ذهابًا وإيابًا , من بلده إلى مقر المؤتمر.
– رسوم المشاركة بدون بحث من خارج جمهورية مصر العربية 200 دولار شاملة الإقامة والضيافة, وحقيبة المؤتمر وشهادة الحضور, على أن يتحمل المشارك تكاليف السفر ذهابًا وإيابًا من بلده إلى مقر انعقاد المؤتمر.
ترسل الملخصات والبحوث واستمارة التعريف بالمشارك على موقع شبكة ضياء للمؤتمرات , وستصل إلى الجهة المنظمة مباشرة.

مواعيد مهمة:

آخر موعد لتلقي ملخصات البحوث العلمية , مرفقًا بها ورقة التعريف الشخصي للمشارك 15/ 8/ 2017م
آخر موعد لتلقي الملخصات 15/ 9/ 2017م.  الرد على قبول الملخصات خلال أسبوع.
آخر موعد لتلقي البحوث كاملة , مع رسوم المشاركة 15/ 11/ 2017م.
آخر موعد للرد على قبول البحوث العلمية كاملة 15// 12/ 2017م .
موعد انعقاد المؤتمر 3- 4 مارس 2018

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بسوهاج – جامعة الأزهر


13 رأي حول “المؤتمر الدولي الأزهر ومسيرة الإصلاح والتنوير”

  1. السلام عليكم متى آخر موعد لتلقي البحوث الخاص بمؤتمر دور الأزهر، وهل يتم أرسالها مع رسوم المشاركة أم حتى يقبل البحث.
    أرجوكم أعلمونا.

  2. الأخوة القائمون على شبكة ضياء العظيمة .تقولون فى إعلان بنات سوهاج آخر موعد للرد على الأبحاث 15/12/2018.والصحيح 2017.لزم التنويه وشكرا لاستجابتكم

  3. الرجاء من الأخوة القائمين على شبكة ضياء أن يأخذوا بالرسالة التى أرسلتها على ماسنجر والخاصة بمؤتمر كلية البنات بسوهاج أو يبدلوا هذه المواعيد الجديدة.أخر موعد استقبال ملخصات15/9/2017.الرد خلال أسبوع.آخر موعد لتسليم البحوث15/11/2017.لكم جزيل الشكر

  4. الرجاء من الأخوة القائمين على شبكة ضياء للمؤتمرات نشر محاور مؤتمرنا “الأزهر ومسيرة التطوير والتنوير”والتى قمنا بتعديلها حتى يتسنى للمشاركين الاطلاع على هذه المحاور.علما بأننى أرسلتها لسيادتكم عبر شبكة ضياء فيس بوك.ولكم جزيل الشكر.جزاكم الله خيرا لمثابرتكم فى سبيل العلم
    د.نبيل أبو رفاعى

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    على الأخوة أعضاء هيئة التدريس فى كل الجامعات مصرية كانت أم عربية والراغبين فى المشاركة ببحوث علمية أو بالحضور إرسال الملخصات على شبكة ضياء للمؤتمرات العلمية وذلك فى أقرب فرصة حتى يتمكن المحكمون من قراءة الملخصات والرد عليها
    أجمل التحيات وأرق الأمانى للجميع

  6. السلام عليكم ورحمة الله
    هل بالإمكان تأجيل آخر موعد لإرسال الملخصات إلى آخر شهر 8 – آب الجاري ؟؟ مع خالص الشكر والتقدير

  7. السلام عليكم ورحمة الله.
    لقد جانبك الصواب يا سيدى .لك أن تعلم أن الأزهر أراد له الله تبارك وتعالى أن يقوم بدور يستعصى على كثير من أصحاب الفكر السطحى فهمه.الأزهر حامل لواء الوسطية ولن تجد على سطح البسيطة من يملك هذا المنهج سواه.دور الأزهر يا سيدى لم يقف عند حدود العلوم الشرعية وفقط وإنما يشمل الدين والدنيا.فلا عيب فى الأزهر ساعة قام بدراسة العلوم الحديثة مع الحفاظ على دوره الأساسى الحفاظ على الشريعة والتراث والعلوم الدينية .لقد أثبت طلاب الأزهر ودارسيه أنهم على كفاءة عالية على مر العصور.فلا يمكنك يا سيدى أن تأتنى بطالب من أية جامعة يستطيع أن يجمع بين التفوق فى الطب أو الهندسة أو العلوم التجريبية ومع ذلك هو فقيه فى الدين يستطيع أن يصلى بالناس ويستطيع أن يبين لهم الكثير من أمور دينهم بعكس الآخرين الذين مكثوا على دراسة علم واحد.أتعجب من أمرك كنت تريد من الأزهر أن يتقوقع فى بوتقة مغلقة لا يتعداها وكأنه وصى دين أو راهب فى صومعته .لا يا سيدى انظر إلى الوراء قليلا لترى البعثات العلمية فى عهد محمد على فترة النهضة التعليمية التى أرادها هذا الرجل تجد أول بعثة رائدها أزهرى ومبعوثيها أزهريون أثبتوا تفوقا علميا منقطع النظير فى الترجمة والتواصل العلمى ونقل التطورات الحديثة إلى البلاد وعلى الجانب الآخر أثروا فى كثير من الناس علما وأدبا وأخلاقا وليس ذلك بغ5ريب إنهم أزهريون.أظنك تراجع نفسك عندما تنظر إلى الطالب الأزهرى الكفيف الذى بهر العالم بتفوقه ونبوغه.بل هز أركان الأدباء والنقاد ساعة ألف كتاب فى الشعر الجاهلى فجعل رواجا لحركة علمية منقطعة النظير.اعلم يا سيدى أن علماء العرب فى القرون الأولى مع أنهم كانوا فقهاء وعلماء فى الشريعة إلا أنهم نبغوا فى الطب والهندسة والفلك وغيرها من العلوم الحديثة.لولا الأزهر ما وجدت الطبيب ولا المهندس ولا الكيميائى ..الخ أظنك تفهم ما أقصد.سيدى الأزهر للدين ولعلوم الدنيا وكلاهما فى خدمة الآخر.بقى لى سؤال:ما الذى يضيرك ومن على رأيك من دخول الأزهر فى مجال العلم مع الحفاظ على هويته.
    اللهم اهدى قومى فإنهم لا يعلمون

  8. يا ليت الأزهر بقي منارة علم شرعي فقط، لقد أضاع هويته ولم يلحق بالجامعات الأخرى في تخصصات العلوم الأخرى.

اترك ردا