برتوكول تعاون بين جامعة المنصورة والمعهد الكندى بمصر

وقع السيد الاستاذ الدكتور/ محمد القناوى- رئيس جامعة المنصورة الاثنين 10 يوليو 2017، برتوكول تعاون مع البروفيسور دونالد ريدفورد – مدير المعهد الكندى بمصر فى المجالات العلمية والبحثية، بحضور كل من السيد الاستاذ الدكتور/ أشرف سويلم – نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، السيدة الاستاذ الدكتور/ مها السجينى – وكيل كلية الآداب للدراسات العليا ومنسق الاتفاقية، والاستاذ الدكتور/ أيمن وهبى طاهر – أستاذ الآثار المصرية المساعد بكلية الآداب وعضو المعهد الكندى، والسيدة / ازابيل سفار – نائبا عن السفير الكندى بمصر، والدكتورة / سوزان ريدفورد – مساعد مدير المعهد الكندى / ماثيو آدم – عضو المعهد الكندى.

تشمل الاتفاقية التعاون فى البحث العلمى وتبادل الخبرات وعمل برنامج مشترك لماجستير الحفريات والآثار المصرية بالتعاون مع بعض الجامعات الأوربية والمصرية كما تشمل أوجه التعاون فى مجال الأثار والجيولوجيا والجغرافيا والعلوم .

وعبرت السيدة/ ازابيل سفار عن سعادتها بتواجدها بجامعة المنصورة العريقة والتى تتمتع بسمعة علمية كبيرة مشيرة الى أهمية التعاون نظرا لمكانة الجامعة العلمية بين الجامعات المصرية وتبادل الخبرات مع أحدى أهم الجامعات المصرية .

وأشار البروفيسور/ ريدفورد الى عشقه للحضارة المصرية وأنه قام بعمل حفريات فى مصر منذ 55 عاما وله مؤلفات ضخمة فى علم الآثار اشهرها موسوعة أكسفورد للآثار المصرية المطبوعة بالجامعة الأمريكية عام 2001 م وله العديد من المؤلفات والابحاث فى مجال الآثار المصرية ويعمل حاليا أستاذ بجامعة بنسلفانيا كما يعمل مديرا للبعثة الأثرية فى منطقة تل الربع الأثرية بالدقهلية .

كما تم عمل فيديو كونفرانس مع البروفيسور/ انطوان هيرش – نائب رئيس المعهد الكندى والذى أكد خلاله على أهمية التعاون العلمى والبحثى مع جامعة المنصورة مشيرا الى ان التعاون سيتم مع معهد نوفا سكوتيا لابحاث الفضاء والجمعية الجغرافية بكندا.

وقام أ.د / أشرف سويلم بتقديم عرض عن أهم الكليات والمراكز بالجامعة مشيرا الى ترتيب الجامعة على المستوى الافريقى والدولى مشيراً الى مكانتها المتميزة وخاصة فى المجال الطبى.

ومن جانبه أكد أ.د/ محمد القناوى على أهمية التعاون المشترك مع المعهد الكندى والذى يعد أول تعاون مع الجانب الكندى، كما أكد على أهمية تفعيل الاتفاقية لتحقيق أقصى استفادة علمية من التعاون بين الجانبين فى شتى المجالات .

اترك ردا