احتفالية تكريم الكاتب الراحل عبدالتواب يوسف

قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إن الأديب الراحل عبدالتواب يوسف عميد أدب الطفل، هو عقلية فريدة نشرت الحب والسلام فى قلوب البشر،لافتآ إلى  أن القيم التى دعا اليها الكاتب الكبير تنتشل المجتمع المصرى من الضياع الذى يمر به حاليًا.

جاء ذلك، خلال كلمته، باحتفالية تكريم الكاتب الراحل عبدالتواب يوسف عميد أدب الطفل في مصر والوطن العربي، والتى نظمها مركز اللغات والترجمة بجامعة القاهرة السبت 15 يوليو الجاري السبت بكلية الآداب جامعة القاهرة، بمناسبة صدور الكتاب التذكاري عن سيرته ضمن أعمال سلسلة الرواد التي يصدرها المركز اللغات  والترجمة لتكريم الرواد والباحثين فى مختلف مجالات العلم والمعرفة، وبحضور وزير الثقافة حلمي النمنم، ، ونخبة من من الأدباء ورجال الثقافة والإعلام، وأساتذة كلية الآداب وأسرة الكاتب الراحل.

وأضاف نصار، أن الكاتب عبدالتواب يوسف نقش فى عقول الأطفال مكارم الأخلاق والصفات الحميدة، لافتًا الى أن كتبه دررًا منثورة فى فضاء الأدب العربى. وقال أننا فى حاجة إلى إسترجاع القيم التى كتبها الأديب عبدالتواب يوسف فى كتبه وإدماجها فى حياتنا، وذلك لأنها تدعو للحب ولا تفرق بين الأديان، ولا توجهم الى العنف أو التعصب.

وقال الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، فى كلمته بالإحتفالية، إنه كان يعمل فى بداية حياته بمؤسسة دار الهلال، وأتيح له مقابلة الأديب الكبير عبدالتواب يوسف حيث قدم له العديد من النصائح، ووصفه بأنه إنسان يمتلك قلب متسامح وكبير.

وأضاف “النمنم” ، أن الأديب عبدالتواب يوسف عاش طيلة حياته بقلب طفل وليس بعقل طفل، الى جانب تمتع شخصيته ببراءة الأطفال.

وقدم وزير الثقافة الشكر لجامعة القاهرة ولقياداتها،على إحتفائهم بالأديب الكبير وتسجيل سيرته فى كتاب تذكارى.

وقالت الدكتور أماني بدوي مدير مركز اللغات والترجمة بجامعة القاهرة، إن الكاتب الراحل عبدالتواب يوسف كان فى إستطاعته إبداع أنواع مختلفة من الأدب، لكنه فضل الإستمرار فى كتابة أدب الطفل.

وأضافت “بدوى”، خلال كلمتها بإحتفالية تكريم عميد أدب الطفل في مصر والوطن العربي، أن عبدالتواب يوسف شخصية أحبت الكبار والصغار، مشيرة الى أنه حصل على جائزة معرض بولونيا الدولي للأطفال عام 2000 عن كتاب محمد في عشرين قصة.

وأشارت الى أن سلسلة الرواد التي يقوم عليها مركز اللغات والترجمة، هى واحدة من مشروعات مركز اللغات والترجمة بجامعة القاهرة الثقافية، وتستهدف تكريم شيوخ الباحثين والعلماء والرواد في مختلف المجالات المعرفية، موضحة أنها قدمت السلسلة منذ اصدارها كتبآ تذكارية لعدد من الرواد، من أمثال محمد عناني، وحمدي ابراهيم، وعواطف عبد الرحمن، ونصر مبشر الطرازي.

ومن جانبها قالت الدكتورة لبنى عبدالتواب يوسف وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث، إن والدها عبدالتواب يوسف ألف 1015 كتاب، تم ترجمتهم إلى لغات مختلفة، بالإضافة إلى 40 كتابًا للكبار وكتابين عن حياة محمد في 20 قصة وطبع منه 7 مليون نسخة. ومن أبرز مؤلفاته حكايات شهرزاد، وحوار أم شجار، والقط المثقف، وسلامة الشجعان، وحكايات غير شعبية جدًا.

اترك ردا