المؤتمر الدولي المنهج التّيسيريّ في تعليم علوم اللّغة العربيّة لدى المدرسة الأندلسيّة المغاربيّة

عنوان الفعالية: المؤتمر الدولي المنهج التّيسيريّ في تعليم علوم اللّغة العربيّة لدى المدرسة الأندلسيّة المغاربيّة

تاريخها: الثلاثاء والأربعاء 28 و29 نوفمبر سنة 2017م

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

الإشكال:
من الواضح البيّن أن العرب الفاتحين الذين قدموا إلى شمال إفريقيا ثم إلى الأندلس ومعهم الأمازيغ قد وجدوا أنفسهم أمام أمّة بعيدة عن التعامل باللسان العربي الأمر الذي جعلهم ينتهجون نهجا تعليميا غير مألوف في المشرق؛ وذلك لأن الأمة العربية في المشرق العربي غالبها عرب، وحتى لو خالطهم من جاورهم كالفرس والروم وغيرهما فقد كان الفرس يجاورون العرب ويتعاملون بالعربية وكذلك الروم المجاورة للشام، ويكفينا تاريخيا مملكة المناذرة والغساسنة، فلم يكونوا يجدون في تعلم العربية ما يجده أهل إفريقيا والأندلس.
وبمرور الزمن استطاع علماء الشمال الإفريقي والأندلس أن يؤسسوا لمنهج تعليمي يميزهم عن المشارقة في تعليم علوم اللغة العربية، والذي لا يقضى منه العجب أن الباحث عن المدارس النحوية يجد ذكرا للمدرسة الأندلسية باحتشام، ولا يجد شيئا عن المدرسة المغاربية التي تشمل الجزائر وليبيا وتونس والمغرب الأقصى، وموريتانيا وجزءا من السنغال والنيجر، وفيهم مدارس أنجبت علماء كبارا لهم مساهمات جليلة في علوم العربية كتمبوكتو وغيرها. وينضاف إلى هذا أن المدرسة المغاربية هي من أسست لأهل الأندلس علومهم بحكم أنها كانت قاعدة الانطلاق، وأمر كهذا يتجاهل الجهود العلمية للشمال الإفريقي، حري بنا أن نسعى إلى الكشف عن المنهج التيسيري في تعليم علوم اللغة بهذه الأقاليم الواسعة التي ربطتها وحدة المذهب الفقهي المالكي، وقراءة ورش عن نافع وخط مغاربي متميز، ناهيك عن المؤلفات العديدة في فنون العربية التي نذكر منها الكافي في الإفصاح عن مسائل كتاب الإيضاح، لابن الربيع السبتي الأندلسي، وألفية ابن معطي الزواوي الجزائري، والفصول الخمسون له، وكتاب شرح أبيات الجمل لابن السيد البطليوسي المعروف بآرائه النقدية لكبار علماء المشرق العربي وغيرهم، وكفاية المتحفظ في اللغة لابن الأجدابي الليبي من طرابس الغرب، وعلماء القيروان وجامع الزيتونة، وعلماء فاس، وتلمسان وبجاية مما ألفت فيهم الطبقات، ويكفي أن تجد فيهم من استدرك على سيبويه في الأبنية ومن شرح أبنيته كأبي بكر محمد بن الحسن الزبيدي، ومن فسر الخفي من لفظه وشرح أبياته وغريبه كما فعل الأعلم الشنتمري في كتابه النكت في تفسير كتاب سيبويه.ولم يهمل الأندلسيون والمغاربة دراسة كتب العلماء المشارقة الكبار مثل كتب أبي علي الفارسي والزمخشري، وغيرهما كما فعل صاحب إيضاح شواهد الإيضاح ابن عبد الله القيسي.
لقد اتسمت المدرسة المغاربية الأندلسية بمنهج التفكير العلمي في تحليلها لعلوم العربية وتعليمها كما فعل السهيلى في مدونته النحوية نتائج الفكر في النحو، وكما اتجه ابن آجروم إلى مسلك التيسير في متنه الموسوم بالآجرومية الذي أصبح فيما بعد منهجا تعليميا نحويا في الأزهر الشريف.وجامع الزيتونة وفاس وغير ذلك من الزوايا والحواضر التعليمية. وينضاف إلى هذا الرعيل الأول علماء جاؤوا إبان الاستعمار مثل الشيخ امحمد ابن يوسف أطفيش الجزائري والطاهر بن عاشور وغيرهما ممن تركوا لنا مؤلفات عديدة ميسرة المنهج في تعليم العربية كالكافي في التصريف لأطفيش، وهذا المذكور ماهو إلا غيض من فيض.
أهداف المؤتمر:
1 ـ السعي إلى رصد الجهود العلمية لعلماء المغرب العربي والأندلس في مجال تسهيل تعليم علوم اللغة العربية للناطقين بها عامة وبغيرها خاصة.
2 ـ رصد أسس ومعالم المنهج التيسيري ووضعه في شكله الأكاديمي حتى تتمكن منه الأجيال القادمة قصد الانتفاع بما قدمه علماؤنا في هذا المجال التعليمي الحيويّ.
3 ـ توجيه الباحثين وطلبة الدكتوراه إلى الاهتمام بإحياء التراث المخطوط الذي له صلة بعلوم العربية ودراسته وتحيين طرق تعليمه الميسرة. لدى المدرسة المغاربية الأندلسية.
4 ـ التعرف على خصائص المدرسة المغاربية الأندلسية.

محاور المؤتمر:
1 ـ الاتجاه الإحصائي التحليلي للمؤلفات اللغوية للمدرسة المغاربية الأندلسية.
2 ـ المنهج النقدي اللغوي لدى علماء المغرب العربي الكبير والأندلس.
3 ـ آليات المنهج التيسيري عند المغاربة والأندلسيين
4 ـ الدراسات الأكاديمية التي تناولت تراث علماء المغرب العربي الكبير والأندلس

الرئيس الشرفي للمؤتمر: مدير جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف أ.د عبد الله العباسي
رئيس الملتقى: الدكتور لخضر قدور قطاوي
أعضاء اللجنة التنظيمية:
د. لخضــر قدور قطاوي رئيسا
أ.د توزان عبد القادر جامعة الشلف
أ.د محمد زيوش جامعة الشلف
د. محمد رزيق جامعة الشلف
دة. فاطمة عبد الرحمن جامعة الشلف
د.بن بالي محمد جامعة الشلف
د. بعداني عبد القادر جامعة الشلف
د. جغدم الحاج جامعة الشلف
د. فتوح محمود جامعة الشلف
أ . كمال الدين عطاء الله جامعة الشلف
أ. رضوان شيهان جامعة الشلف
طلبة الدكتوراه:
سبع فاطمة الزهراء جامعة الشلف
كمال عمامرة جامعة الشلف
حليمة كرموش جامعة الشلف
أعضاء اللجنة العلمية:
أد. عبد القادر شارف رئيسا
أد. العربي عميش جامعة الشلف
أ.د صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية
أد.أحمد عزوز جامعة وهران
أ.د المختار بوعناني جامعة وهران
أ.د مكي درار جامعة وهران
أ.د سيدي محمد غيثري جامعة تلمسان
أ.د حسن يوسف (مصر)
أ.د مصطفى غلفان (المغرب)
أ.د عبد الواحد دكيكي (المغرب)
د. مجيد هارون جامعة الشلف
د. درقاوي مختار جامعة الشلف
د. أحمد بن عجمية جامعة الشلف
د. خاين محمد جامعة غليزان
د. حاج هني محمد جامعة الشلف
د. جيلالي محمد عدلان جامعة الشلف
د. دريم نور الدين جامعة الشلف
د. بكير سعيد جامعة الشلف
د. عبد الله توام جامعة الشلف
د. بن نافلة يوسف جامعة الشلف
د. عمر بوقمرة جامعة الشلف

شروط المشاركة
ـ التزام الباحث بمحاور المؤتمر المعلنة
ـ أن تكون المشاركة جديدة في محورها لم يسبق أن شارك بها الباحث أو نُشرت من قبلُ.
ـ كتابة البحث باللغة العربية بخطّ (Traditional Arabic) ذي المقاس 16 في المتن، و14 في الهامش.
ـ يمكن المشاركة ببحث مكتوب باللغة الفرنسية أو الإنجليزية وفق خطّ (Times New Roman) ومقاسه 14 والهامش 12.
ـ يرسل الباحث ملخص سيرته الذاتية في حدود صفحة واحدة تتضمن صورته الشخصية.
ـ أن لا تتجاوز المداخلة 20 صفحة ولا تقل عن 15 صفحة. حجم A4 بما في ذلك الهوامش والمراجع.
ـ تكون الهوامش والمراجع في نهاية البحث.
ـ تخضع البحوث بملخصاتها في بداية البحث للتقييم من قبل اللجنة العلمية للملتقى

رسوم الفعالية؟: لا

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

– مسئولية المؤتمر الإقامة والإعاشة والتنقل الدّاخلي بمدينة الشلف.

مواعيد مهمة:

إرسال المداخلات كاملة مع ملخص البحث في بدايتها قبل يوم 15/11/2017
الرد على المداخلات المقبولة يكون قبل 21/11/2017

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: كلية الآداب والفنون بجامعة حسيبة بن بوعلى بالشلف ـ الجزائر

التسجيل في المؤتمر


اترك ردا