الندوة الدولية النص وحدود التأويل

عنوان الفعالية: الندوة الدولية النص وحدود التأويل

تاريخها: 09 ماي 2018

نوعها: دولية

التصنيف: ندوة

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

إن المهاد الإشكالي لظهور التأويل (الهرمنيوطيقا) بطابعه الفلسفي هو الإطار الديني اللاهوتي، إذ تأسست أغلب جوانبه وقضاياه في إطار تأويل الكتابة المقدسة. ولعل المتأمل في مفهوم الخطاب ومجالات ممارسته، يدرك أن الدرس التأويلي، أو (الهرمنيوطيقا) كان متحركا تحرك البحث في ماهية الخطاب من أجل توسيع آفاق فكره وتفكيك جديد لشفرته.. فهي حسب شلاير ماخر: “فن فهم خطاب ما بصورة عامة”. فالواجب الأساسي لفن التأويل يقتضي، أن نأخذ بالحسبان المقاومة السياسية لخطاب الحقيقة. ومن رحم هذا المبدأ، اشتقت جملة من المفاهيم الفرعية لعل أهمها، التأويل وما تولد عن ذلك من جدل حول ثنائية المعنى الحرفي والمعنى المجازي أثناء معالجة النصوص.
تتوجه هذه الندوة إذن، إلى تداول ومناقشة المسائل النظرية والفلسفية الكامنة في حركة تطور التأويل وتتبع طرائق نظمه لملء الأمداء الفارغة وإتراع النصوص بالمعنى، كرد فعل على التصلب المنهجي لحدود القراءة التي أصبحت تتصل بمدى واسع من الاتجاهات الفكرية المتعارضة، كالبحث التاريخي والدراسات الأدبية والفلسفة واللاهوت. وبهذا فالتأويل يشرع مجال التفكير، ويسهم في بلورة نظرية للمعرفة قادرة على فتح مجال الاحتمالات، بعد أن أضحى الكتاب لا يحمل ادعاءات أكثر من كونه مدخلا.
من هنا، تتجدد منظومة قراءة النصوص، محددة لنفسها مشروع التوصيف المنهجي الذي لا يبقي الخطاب رهين قراءة أحادية المعنى بهدف تقديم افتراضات معرفية خارجة عن إطار المعرفة السائدة؛ بل يأخذ الإحلال التأويلي شكل مساءلة لاكتشاف المخبوء في الخطاب الأصلي.
وتراهن الندوة التي كرسنا فعالياتها للنص وحدود التأويل على التطرق إلى المجالات التي أفادت نظرية النص واستفادت منها مثل اللسانيات والأسلوبية والبلاغة ومن خارجها من علوم الإنسان والاجتماع لتخصيب الدرس التأويلي من خلال التركيز على تفاعل المفاهيم والأسئلة المطروحة على الساحة النقدية الآن:
* البحث الاشتقاقي (الإيتيمولوجي) عن كيفية انتقال أو ارتحال هذا المصطلح من الثقافة المنتجة له إلى الثقافة المستقبلة.
* مقولة السياق وعلاقتها بنظرية التأويل.
* مبادئ الفهم وشروط التأويل في قراءة النصوص.
* التأويل : الاختلافات التأويلية بين الشعرية أو علم الأدب (البويطيقا) وبين الهرمنيوطيقا.
* التأويل بين جدل الابستمولوجيا والايديولوجيا
* مساءلة التأويل عبر تاريخ القراءة.
الجلسة الأولى، وتتضمن المحاور التالية:
– النص ومستوياته بين القديم والحديث
– النص والتأويل أية علاقة؟
– هل هناك حاجة للتأويل؟
– التأويل بين الحرية والتقييد
– الهيرمنوطيقا وإعادة التفكير في النص

الجلسلة الثانية، وتتضمن المحاور التالية:
– حدود التأويل
– القراءة بين الظاهرية والهرمسية
– القراءة التفكيكية، ما لها وما عليها
– القراءة السيميائية، ضوابطها وأصولها
– بين التأويل والاستعمال في تاريخ القراءة.

شروط المشاركة:
– ضرورة الالتزام بإشكالية الندوة، والبحث في واحد من محاورها.
– أن يكون البحث جديدا ولم ينشر من قبل ولم يقدّم في ندوة أخرى أو ملتقى آخر.
– تكتب البحوث وتقدّم بإحدى اللغات التالية: العربية والفرنسية والأنجليزيّة.
– تكتب البحوث ببرنامج وورد (word)، بخط (Arial) بحجم 14 في المتن و12 في الهوامش للبحوث باللغة العربية وبخط (Times New Roman) بحجم 12 في المتن، و10 في الهوامش للبحوث باللغة الفرنسية والانجليزية.
– ترسل الملخصات في الآجال المضبوطة ويقع التنصيص فيها بدقّة على محور المداخلة وموضوعها والإضافة المنتظرة منها.
– ترفق الملخصات والبحوث بسيرة ذاتية مختصرة عن أصحابها (في حدود صفحة)
– ترسل البحوث في حدود 4000 كلمة أو5000 كلمة.
– يتلقى أصحاب البحوث المقبولة دعوة رسمية للمشاركة في أشغال الندوة.
– تخضع جميع البحوث للتحكيم العلمي، ويتعهد أصحاب البحوث المقبولة بإجراء التعديلات التي تقترحها اللجنة العلمية عند الاقتضاء في آجال مضبوطة.
– تتعهد الجهة المنظمة بنشر أعمال الندوة المحكّمة المقبولة.

منسق اللجنة العلمية: د محمد الزموري
أعضاء اللجنة العلمية: يحيى رمضان- عز الدين الشهدي- عبد العلي المودني- حسن بوكبير- سلام أحمد ادريسو- وفاء شاكر- محمد شكير المودني- عبد الحق الطاهري- عبد الرحيم وهابي- محمد فتحي- مولاي علي سليماني- محمد إسماعيلي علوي- محمد دخيسي أبو أسامة- محمد أحمد أنقار- عمر الرويضي.
منسق اللجنة التنظيمية: د سعيد الشقروني
أعضاء اللجنة التنظيمية: كمال أوزال- إدريس مقبول- محمد العلمي- محمد العمراني- عز الدين النملي- أحمد عزيوي- سعيد بنحمادة- زينب اوليدي جوهري- محمد برادة – محمد المتقن- زكرياء السرتي- سمير زردة – عزيزي مفتاح- محمد امخشون- عبد الحي الدمناتي- مصطفى حبيب الله_ مولاي محمد المامون.

رسوم الفعالية؟: لا

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

– تتكفل الجهة المنظمة بالإعاشة خلال يوم الندوة، ويتحمل المشاركون تكاليف سفرهم وإقامتهم.

مواعيد مهمة:

– آخر أجل لاستقبال الملخصات: 30 دجنبر 2017
– لإعلام بالقبول المبدئيّ للملخّصات: 15 يناير 2018
– آخر أجل لاستقبال البحوث: 1أبريل 2018

الجهة المنظمة: مركز بحث

تعريف الجهة المنظمة: فريق البحث في التنوع الثقافي واللساني التابع لمختبر البحث العلمي والتربوي في العالم المتوسطي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس

التسجيل في الندوة


2 thoughts on “الندوة الدولية النص وحدود التأويل”

  1. تنبيه: منتدى العلماء

اترك ردا