استراتيجيات الطاقات المتجددة ودورها في تحقيق التنمية المستدامة -دراسة تجارب بعض الدول

عنوان الفعالية: استراتيجيات الطاقات المتجددة ودورها في تحقيق التنمية المستدامة -دراسة تجارب بعض الدول –

تاريخها: يومي 23- 24 أفريل 2018

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط: الاشكالية:
لم يعد موضوع الطاقة أمرا يقتصر الاهتمام به على الأكاديميين وذوي الاختصاص وصانعي القرارات الاقتصادية والسياسية، بل أنه تعدى تلك الأطر ليصبح اهتمام الجميع بغض النظر عن مواقعهم الوظيفية والاجتماعية. ولا غرابة في أن يتوسع الاهتمام بموضوع الطاقة بهذا الشكل، ذلك أننا كأفراد أصبحنا معنيين بمستقبل موارد الطاقة في مناطق تواجدنا بشكل خاص وفي العالم بشكل عام، فلم تعد الطاقة تؤثر في مستوى رفاهيتنا وطريقة تصريف أمورنا بل تتخذ أهمية أكثر شمولا تتعلق بالقضايا المصيرية للمجتمعات.
تعد الطاقات المتجددة من بين المصادر الرئيسية للطاقة العالمية خارج الطاقة الأحفورية، ويحضى هذا المصدر الطاقوي باهتمام عالمي كبير كبديل مستقبلي للطاقة الأحفورية والتي تسعى العديد من الدول وخاصة الصناعية منها على استبدالها، خصوصا وأن الدافع الرئيسي للاهتمام بها هو الدافع البيئي وهذا للحد من الغازات المنبعثة وخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون وإقرارا لما جاءت به اتفاقية كيوتو أو ما يعرف بقمة الأرض سنة 1992.
ومن هنا كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن ترقية الطاقات المتجددة باعتبارها من الآليات الفعالة لحماية البيئة وتكريس مبدأ التنمية المستدامة، وبما أن الاستدامة التنموية تستدعي استدامة عواملها ومقوماتها، أصبح من الضروري التفكير في موارد طاقوية متجددة تساعد في رسوها وتمكن من ازدهار الأمم والاقتصاديات دون المساس بالمقدرات الطبيعية الناضبة للبشرية .إذ تعتبر الطاقة المتجددة رديفة متكاملة للتنمية واستدامتها وعنصرا جوهريا لتلبية معظم الاحتياجات الإنسانية كما أنها تضطلع بالريادة لبلوغ الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المتعلقة بالتنمية المستدامة، حيث تتجلى العلاقة بين التنمية المستدامة والطاقات المتجددة في سلسلة من الأهداف والعوائق، والتي تهتم بجميع العوامل الكلية والإقليمية والمحلية.
وقد بات من الضروري على الدول خاصة المنتجة للنفط والمستهلكة له على حد سواء، إضافة إلى الشركات العالمية أن تنتهج استراتيجيات وترسم سياسات للبحث عن مصادر بديلة للطاقة وهذا إيمانا منها أن مصادر الطاقة الاحفورية و على رأسها النفط، مادة قابلة للنضوب كما أنها السبب الرئيسي في التلوث البيئي.
وفي هذا الشأن وقصد توافر إمدادات الطاقة على المدى القريب والمتوسط والطويل وكذا تحسين ظروف البيئة وحمايتها وبلوغ تنمية اقتصادية مستدامة مرغوبة، لابد من الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة كالطاقة الشمسية والرياح وغيرها من الطاقات المتجددة الأخرى، باعتبارها بديل اقتصادي تستند عليه الدول لتحقيق تنميتها خاصة وتلك التي تعرف بنيتها الاقتصادية تذبذبات ناتجة عن تعلق مصيرها بأسعار المحروقات.
انطلاقا مما سبق فإن الإشكالية التي يعالجها هذا الملتقى تتمثل في السؤال التالي:
كيف يمكن اعتبار الطاقات المتجددة ركيزة أساسية للدول لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة كبديل للطاقات الاحفورية؟ مركزا على حالة الجزائر ؟
محاور الملتقى:
المحور الأول: استراتيجيات الطاقات المتجددة في تحقيق التنمية المستدامة : ( المفاهيم الأساسية للطاقات المتجددة، الأهداف الاقتصادية والتنموية المنتظرة من تطبيقها مقارنتها مع الطاقات التقليدية )
المحور الثاني: أبعاد وآفاق التنمية المستدامة : (الإطار ألمفاهيمي للتنمية المستدامة وأبعادها، علاقتها بالطاقات المتجددة، المعوقات التي تحيل تطبيق التنمية المستدامة)
المحور الثالث: واقع وآفاق استغلال الطاقات المتجددة في الجزائر : ( عرض وتقييم لتجربة الجزائر في مجال الطاقات المتجددة و التعرض لأهم المشاريع التي أنجزتها الجزائر أو في طور الانجاز في مجال الطاقات المتجددة).
المحور الرابع : آليات تفعيل البحث و التطوير في الطاقة المتجددة في الجزائر : (التعرض إلى أهم الآليات والأبحاث المحفزة لاستخدام الطاقات المتجددة كبديل للطاقات الاحفورية).
المحور الخامس : عرض تجارب دولية رائدة في مجال الطاقات المتجددة :(الإطلاع على مجهودات وتجارب الدول الرائدة في هذا المجال ومحاولة استنباط من هذه التجارب لتطوير مجال الطاقات المتجددة في الجزائر)
شروط المشاركة بأبحاث:
-أن يكون البحث أصيلا ومرتبطا بموضوع الملتقى واحد من محاوره ولا تقبل البحوث التي تم المشاركة بها في ملتقيات أو أيام دراسية أو قبلت للنشر في مجلات علمية؛
-أن تكون الحالات ( التجارب ) واقعية معللة بالإحصائيات؛
– أن يكون البحث باللغة العربية مكتوبا بخط Simplified Arabic حجم 14 بمسافة 1.5 بين الأسطر وباللغة الفرنسية أو الانجليزية مكتوبا بخطTimes New Romain حجم 12 بمسافة مزدوجة بين الأسطر، مع تحديد هوامش الصفحة من كل الجهات بـ 2.5 سم؛
-ترفق الورقة البحثية باستمارة مشاركة تضم : اسم ولقب الباحث، المؤهل العلمي، تخصص الباحث، مؤسسة الانتماء، معلومات الاتصال وعنوان الورقة البحثية بالإضافة إلى الإشارة إلى محور المشاركة؛
-ترسل الورقة البحثية في شكل ملف word على ان لا يتجاوز عدد الصفحات 20 صفحة بما في ذلك قائمة المراجع والملاحق؛
-ينبغي أن تنسق الأوراق البحثية مع أصول العمل البحثي العلمي ويجب أن تشمل الورقة البحثية ملخصا باللغة العربية و لغة أجنية أخرى (فرنسية أو انجليزية)؛
-يتكفل الملتقى بإيواء متدخل واحد فقط عن الأوراق البحثية المشتركة من خارج وداخل الوطن، وهذا خلال أيام الملتقى على أن يتحمل المشارك تكاليف السفر؛
-تنشر أحسن الأبحاث في كتاب الملتقى ومجلة المخبر.

رسوم الفعالية؟: نعم

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام): تحدد لاحقا

مواعيد مهمة: -آخر اجل لاستلام المداخلات كاملة يوم 25 فيفري 2018 ولا تقبل أي مداخلة بعد هذا التاريخ؛
-يتم الرد على المداخلات المقبولة في الفترة الممتدة من 25 إلى 30 مارس 2018.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: جامعة لونيسي علي – البليدة 02-
كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير
بالتـعاون مع مخبر تسيير الجماعات المحلية ودورها في تحقيق التنمية

معلومات الاتصال: كلية العلوم الاقتصادية التجارية وعلوم التسيير، جامعة البليدة 2 ـ العفرون ـ الجزائر.
الهاتف: 00213771727465

اسم المضيف: د. حاوشين ابتسام رئيـس الملتقى

التسجيل في المؤتمر


اترك ردا