جامعة الاسكندرية تكرم عددًا من رموز المجتمع في يوبيلها الماسي

كرمت جامعة اﻻسكندرية اليوم الخميس الموافق 21/12/2017 فى ختام فاعليات اليوبيل الماسى لها عدد من الشخصيات العامة والوزراء ورواد العلم والفن وعدد من سفراء وقناصل الدول وشمل التكريم شيخ اﻻزهر والبابا تواضروس بابا اﻻسكندرية وزراء التعليم العالى واﻻوقاف وقائد المنطقة الشمالية العسكرية وعدد من الوزراء السابقين ومحافظى اﻻسكندرية ومطروح ورئيس شركة فاركو للادوية وعدد من رواد اﻻساتذة بالجامعة.
وقدم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي التهنئة ﻻسرة جامعة اﻻسكندرية ادارة وأساتذة وطلابا وعاملين متمنيا لهم استمرار العطاء اﻻكاديمى والمجتمعى المتميز، واكد على دور الجامعات فى كمنارة ومركز اشعاع للمعرفة والثقافة وتحقيق تطلعات المجتمع المصرى فى التقدم والتنمية والعودة الى مصاف الدول القائمة على العلم والقادرة على الفعل والرائدة لغيرها فى كل المجاﻻت مشيرا الى دور الجامعة التنويرى والثقافى، وأكد ان جامعات مصر قادرة على تحقيق التقدم بما تملكه من مقومات القوة فى مختلف مكونات منظوماتها اﻻكاديمية والتقنية والتدريبية، واوضح اهمية التضافر والتنسيق فى الجهود وتبادل الخبرات والتجارب واﻻنفتاح على المؤسسات اﻻكاديمية المناظرة فى الدول المتقدمة واهمية ذلك فى تحقيق التقدم والتنمية لمصر.
ووجه رئيس الجامعة الدكتور عصام الكردى الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية برعاية هذه اﻻحتفالية ورعايته الدائمة للعلم والعلماء داعيا له بالتوفيق والسداد لتظل راية مصر مرفوعة بين ا ﻻمم، تسير بثبات على طريق النهضة والتحديث لمستقبل مشرق، واكد اهتمام ان جامعة اﻻسكندرية وضعت فى اولوياتها خدمة المجتمع فى كافة المجاﻻت، واشار الى دورها الوطنى الرائد فى احياء مكتبة اﻻسكندرية الذى يرجع الفضل فيه الى الدكتور مصطفى العبادى اﻻستاذ بكلية اﻻداب والدكتور لطفى دويدار رئيس الجامعة اﻻسبق رحمهما الله، كما اكد اهمية دور المجتمع المدنى باﻻسكندرية خاصة المجتمع الصناعى، ورجال اﻻعمال فى دعم الجامعة فى تنفيذ خطتها الطموحة لتطوير برامجها العلمية واستحداث كليات جديدة، كما قدم الشكر لخريجى الجامعة ورجال اﻻعمال الذين ساهموا فى تحمل تكلفة هذه اﻻحتفالية.
اكد وزير اﻻوقاف الدكتور محمد مختار جمعة اهمية دور الجامعات فى نشر الثقافة والوعى وتصحيح المفاهيم الخاطئة وبناء الدول، واشاد باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بشباب الباحثين والمبتكرين وتوجيهاته بانشاء صندوق خاص لرعاية شباب المبتكرين تقديرا ﻻهمية العلم والعلماء والبحث العلمى.
كما القى البابا تواضروس كلمة اعرب فيها عن اعتزازه بانه احد خريجى كلية الصيدلة جامعة اﻻسكندرية التى تعلم فيها مفاتيح النجاح فى الحياه وهى الدقة والنظام وفن التعامل مع الاخرين.
واشاد الدكتور محمد سلطان محافظ اﻻسكندرية بما تقوم به جامعة اﻻسكندرية من اعمال لخدمة المجتمع ليس فقط للاسكندرية ولكن لمصر كلها، واشار الى انها بيت الخبرة اﻻول والمكتب اﻻستشارى الذى يقدم كل العون للمحافظة فى كافة المشروعات التى تتم بالمحافظة مشيرا الى تعاون كافة المؤسسات لخدمة المواطن السكندرى.
واقيم على هامش الاحتفالبة معرض “جامعة الاسكندرية فى صور ” ضم عدد من الصور التاريخية عن جامعة الاسكندرية منذ نشأتها وحتى الأن واهم الإنشطة بها وعدد من ابتكارات ومشروعات طلاب الجامعة
حضر اﻻحتفالية الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى واللواء باسم عزت نائبا عن قائد المنطقة الشمالية واللواء مصطفى النمر مدير امن اﻻسكندرية وممثلو القوات المسلحة والشرطة ورؤساء ونواب رؤساء الجامعة السابقون وعمداء ووكلاء كليات واعضاء هيئة التدريس بكليات ومعاهد الجامعة
واعضاء مجلس النواب وسفراء وقناصل الدول ونجوم الفن ورجال اﻻعمال ورجال الدين والعاملين والطلاب بالجامعة

اترك ردا