المؤتمر الدولي السياسات اللغوية في دول المغرب العربي دراسة مقارنة على ضوء التجارب المغاربية

عنوان الفعالية: السياسات اللغوية في دول المغرب العربي دراسة مقارنة على ضوء التجارب المغاربية. “الرؤى والبدائل”

تاريخها: يومي 19 و 20 ماي 2018

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

ديباجة الملتقى
تعيش دول المغرب العربي حاليا في عالم تتعاظم فيه التهديدات و تتنوع، وذلك ما يؤكده المختصون في الجيوسياسية حيث يؤكد أكثر من باحث على أن المههدات الثقافية هي من أكبر المهددات الجيوسياسية في عالم ما بعد العولمة ، بل و تستشرف عديد الدراسات أن الحروب المستقبلية هي حروب ثقافية و حضارية، أو على الأقل مرتكزاتها ثقافية، و من ذات الزاوية يستمد هذا الملتقى أهميته كونه يرمي لتسليط الضوء بالاعتماد على الدراسات المقارنة على مختلف التحارب المغاربية في نموذجها لصنع السياسات اللغوية ، و الاعتماد على هذه النماذج في تحقيق الوحدة الوطنية، وتدعيم عملية الاستقرار التي تعد ضرورية استراتيجية لعملية بناء الدولة في العالم عامة و دول المغرب العربي على وجه الخصوص.
إن الخصوصية الثقافية و اللغوية التي تميز دول المغرب العربي يمكن أن تكون سلاحا استراتيجيا في إطار ما يصطلح عليه بالقوة الناعمة، لا سيما و أن العالم المتغير اليوم و ما يحمله من تهديدات مستجدة و متجددة يحتم العودة إلى كل أشكال التحالف، فكيف بنا و دول المغرب العربي تعبر عن مقومات و إمكانات قوية لهذا التحالف تكاد تقارب المقومات الطبيعية من حيث أهميتها الاستراتيجية.
لقد اخلتفت نماذج صنع السياسات اللغوية في المغرب العربي من دولة لأخرى و من سياق زمني لآخر لكن كل هذه النماذج تتقاطع في عدة محاور، أولها الخصوصيات الثقافية المشتركة، و ثانيها الخضوع للهيمنة و الاستعمار الفرنسي على وجه الخصوص، وأما ثالثها فقد يكون تأثيرات البيئة الدولية و محاولات التنميط المختلفة التي جاءت بها رياح العولمة. وإن كان التفاعل مع ذلك هو الآخر محط اختلاف بين دول المغرب العربي.
يستمد هذا الملتقى المغاربي أهميته من خلال البحث في خصوصية التجارب المغاربية كل على حدة و النظر في كيفية تفاعلها مع الخصوصيات المحلية و الدولية ، و من ثم قدرة هذه النماذج على ضمان الاستقرار لبلدانها ، و ما في ذلك من تأثير إيجابي على تقدم و ازدهار الدولة.

محاور الملتقى:

المحور الأول: الإطار النظري لعملية صنع السياسات اللغوية
يتم التركيز من خلال المحور الأول على ربط السياسة اللغوية بالأمن و المجتمعي، و كذاك قدرة السياسة اللغوية على التعبير على معطيات الواقع اللغوي و الاجتماعي، و ما في ذلك من تأثير مباشر على مسألتي الاستقرار و الأمن.

المحور الثاني: بيئة صنع السياسة اللغوية في دول المغرب العربي
يتناول المحور الثاني تأثيرات البيئة المختلفة على صنع السياسة اللغوية في دول المغرب العربي، و ذلك من خلال التركيز على:
 تأثيرات الأوضاع اللغوية المتنوعة و المتعددة على اختيار نموذج لغوي بعينه و من ثم بناء السياسة اللغوية.
 ـدور النخب في تحديد و صنع السياسات اللغوية.
 التأثيرات المحتملة لعملية الانتقال الديمقراطي على عملية صنع السياسة اللغوية
المحور الثالث: قدرة السياسات العامة القطاعية على احتواء السياسة اللغوية
من بين خصائص السياسات العامة أنها تشاركية وبينية بمعنى مشاركة مختلف الفواعل في صنعها وتنفيذها و ما يحمل ذلك من ضرورات التنسيق بين القطاعات المختلفة تحقيقا لهدف السياسة العامة الواحدة، و في إطار ذلك يهتم هذا المحور بالنظر في قدرة السياسات القطاعية الأخرى على احتواء ومسايرة السياسة اللغوية، فهل السياسات التعليمية تعكس نفس التوجهات و هل الإدارة العامة تساير ذلك، و هل سياسات التعليم العالي تساير نفس التوجه.

المحور الرابع: مشاركة فواعل المجتمع المدني
يعبر واقع الدول المغاربية عن وجود مجتمع مدني تتباين أدواره من حالة لأخرى و من مناسبة لغيرها، وهنا يأتي هذا المحور ليبحث في الأدوار الواقعية و المنتظرة التي يمكن أن تقوم بها، أو قامت بها فواعل المجتمع المدني في صنع و تنفيذ السياسات اللغوية.

ورقة المؤتمر بالإنجليزية:

The Maghreb countries are currently living in a world where threats are varying and increasing day after day.
Many researchers confirm that Cultural Threats are one of the greatest geopolitical threats in the post-globalization world. The forum draws on its importance as it aims to highlight the comparative studies on the different Maghreb fighting model of linguistic policy making. These models are important pillars to achieve national unity, which is a necessary strategy for the process of “nation-building” in the world and Maghreb countries in particular.
The cultural and linguistic specificity that characterizes the Arab Maghreb countries can be a strategic weapon within the context of “soft power”, especially in a today’s changing world where renewed threats need a return to all forms of alliance. Arab alliance expresses strong elements and potentials, which is almost natural in terms of its strategic importance.
The models of Language policy making in the Arab Maghreb have diverged from one country to another and from one time to another, all these models intersect in several axes: first, the cultural commonalities; second, the submission to domination and French colonialism in particular; and third, the effects of the international environment and the various attempts of profiling that is the consequence to the globalization.
The Maghreb Forum draws its importance from examining the uniqueness of Maghreb experiences and its interaction with the local and international specificities, thus the ability of these models to ensure the stability of their countries with a positive impact on the progress and prosperity of the country.

Topics of the Forum
I. The theoretical framework of the policy-making process:
The first focus is on linking language policy to security and community, as well as the ability of the language policy to express the linguistic and social realities, with a direct impact on the issues of stability and security.
II. the environment of making language policy in the Maghreb countries:
The second theme deals with the various environmental influences on the formulation of language policy in the Maghreb countries, by focusing on:
– The effects of various linguistic situations on the selection of a specific language model and then the construction of language policy;
– Role of elites in determining and making language policies;
– Potential impacts of the democratic transition process on language policy making.

III. The ability of sectarian policies to contain language policy:
In this context, the focus of these policies is to consider the ability of other sectarian policies to contain and keep up with the policy of language. In this context, do educational policies reflect the same trends? Does public administration follow this? Are higher education policies the same?
IV. Participation of civil society actors:
The reality of the Maghreb states reflects the existence of a civil society whose roles vary from one case to another and from one occasion to another. Here comes the focus of this forum which is to examine the real and expected roles that can be played by civil society in the making and implementation of language policies.

ورقة المؤتمر باللغة الفرنسية:

Les pays du Maghreb, actuellement, subissent des menaces de différentes manières, c’est ce qu’affirment les spécialistes en géopolitique, notamment sur le plan culturel. De plus, les études actuelles montrent que les futures guerres seront d’ordre culturel. C’est pour cette raison que notre colloque s’intéresse à cette catégorie de menace et plus exactement l’instrument utilisé pour transmettre une culture à savoir la langue.
Notre objectif est d’analyser et de faire des études comparatives des usages linguistiques dans les pays du Maghreb afin de mettre en avant l’union et la stabilité d’un pays dans la construction d’un gouvernement.
De plus, les particularités culturelles et linguistiques des pays du Maghreb peuvent être considérées comme un atout majeur face aux menaces actuelles.
Le Maghreb a connu plusieurs politiques linguistiques à différents moment du temps, les pays maghrébins ont des points communs dans le processus de la promotion linguistique avant et après la colonisation. Notre colloque s’intéresse aux expériences maghrébines qui ont permis ou pas une stabilité et un changement positif.

Les axes du colloque

Premier axe : Les théories utilisées dans la construction des politiques linguistiques

Cet axe s’intéresse à la relation existante entre les politiques linguistique, la sécurité et la société : données et évolutions

Deuxième axe : L’environnement des politiques linguistiques au Maghreb

Il s’agit de mettre l’accent sur le pouvoir et l’impact de l’environnement sur la politique linguistique dans les pays du Maghreb.

Troisième axe : La possibilité aux politiques publiques d’avoir une politique linguistique

Il s’agit de montrer que les politiques linguistiques ne sont pas isolé des autres politiques notamment les politiques publiques.

Quatrième axe : L’impact de la société dans l’application d’une politique linguistique

L’impact du milieu social dans la construction des politiques linguistiques.

رسوم الفعالية؟: لا

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

مواعيد مهمة:

تاريخ الانعقاد : 19و 20 ماي 2018.
استلام المقترحات قبل : 10 فيفري 2018.
الرد على الملخصات : 01 مارس 2018 .
استلام المداخلات كاملة قبل : 15 أفريل 2018.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: من اقتراح فرقة البحث في السياسات اللغوية و تأثيراتها على مسألتي الهوية و الاستقرار في الجزائر، بالتعاون مع لجنة التكوين في الدكتوراه تخصص السياسات العامة،
تحت إشراف و تأطير إدارة المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية.
كل من فرقة البحث و لجنة التكوين تنتميان هيكليا للمدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية ومِؤسسة جامعية جزائرية تخضع لوصاية وزارة التعليم العالي.

التسجيل في المؤتمر


اترك ردا