إعلان الفائزين بمسابقة الابتكار البحثي في الأمن الإلكتروني يوم 15 فبراير

حازت مسابقة “الابتكار البحثي في الأمن الإلكتروني” التي أطلقها مركز دبي للأمن الإلكتروني على اهتمام نخبة الجامعات في المنطقة والعالم .. فيما أعلن المركز انتهاء استلام البحوث وبدء عملية التحكيم قبل إعلان البحوث الفائزة يوم 15 فبراير الجاري .

وكان المركز قد أطلق المسابقة ضمن مسؤوليته المجتمعية خلال ” عام زايد ” لإثراء ميدان البحوث التي تنعكس على مستقبل أمن المعلومات بالمنطقة والعالم.

وينظم المركز فعاليات لجنة التحكيم وتقييم البحوث لاختيار المجموعة النهائية المؤهلة للفوز بالجائزة ضمن فعاليات شهر الابتكار وذلك ضمن حرص المركز على تعزيز مشاركة القطاع الأكاديمي في مواجهة المخاطر المتغيرة والمتجددة الناجمة عن التطور الهائل في التقنيات بالعالم اليوم وتعكس أهداف خطة دبي الاستراتيجية للأمن الإلكتروني وخاصة محاور مجتمع واعي والابتكار وأمن الفضاء الإلكتروني والتعاون المحلي والدولي.

وقالت الدكتورة بشرى البلوشي مديرة الأبحاث والابتكار في مركز دبي للأمن الالكتروني إنه في الوقت الذي انعكس التطور التقني على حياة الناس بشكل إيجابي اليوم إلا أن المخاطر الرقمية تتطور بنفس سرعة تطور التقنية ولذا أراد المركز انطلاقا من خطته الاستراتيجية للأمن الإلكتروني تحفيز المجتمع الأكاديمي على أن يكون عنصرا فاعلا في الابتكار البحثي في مجال أمن المعلومات وحماية المستقبل الرقمي في الإمارات والعالم .

ويجدر الذكر أن المركز فتح باب المشاركة في المسابقة للباحثين من مؤسسات التعليم العالي ومراكز الأبحاث في الإمارات وحتى العالمية الموجودة في الدولة لتقديم مقترحات بحثية رائدة حول التحديات المتعلقة بالأمن الإلكتروني في دولة الإمارات بشكل خاص والعالم بشكل عام حيث سيتم تمويل تنفيذ المشروعين البحثيين الفائزين بقيمة /350/ ألف درهم لكل مشروع.

وقد تلقى المركز أكثر من / 20 / عرضا بحثيا حول التحديات المتعلقة بالأمن الإلكتروني في الدولة وتم اختيار المجموعة المؤهلة منها للمرحلة النهائية حيث سيتم عرض المشاريع البحثية المبتكرة الخاصة بالمرشحين المؤهلين على لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء في مجال الأمن الالكتروني من جهات حكومية وخاصة وأكاديمية مختلفة.

وتغطي البحوث موضوعات مختلفة مثل إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وتضمنت تلك المشاركات تعاون مع الجامعات الرائدة حول العالم ومع الجهات المحلية والعالمية المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني.

ومن ضمن الجامعات المشاركة.. جامعة زايد وجامعة دبي وجامعة الشارقة وجامعة هيريوت وات وجامعة ولونغونغ والجامعة الأمريكية في الشارقة وجامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي وجامعة أمتي وكليات التقنية العليا في أبو ظبي ومعهد بيرلا للتكنولوجيا والعلوم في دبي.

اترك ردا