مؤتمر أثر المواقعية في تفعيل التنمية المستدامة

عنوان الفعالية: مؤتمر أثر المواقعية في تفعيل التنمية المستدامة

تاريخها: يومي:11-12 أبريل 2018

نوعها: وطنية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

الاشكالية:
إنّ أسماء الأماكن هي التّي تعّين كلّ مكوّن جغرافي من مساحةِ بلدٍ ما أو مدينةٍ أو رقعةٍ جغرافيةٍ، وقد يتمّ دراسة هذه الطّوبونيمات من زوايا مختلفة من حيث أصولها، ومعانيها، وظروف نشأتها، وأسباب نسبتها إلى أماكن بعينها، مع النّظر في كيفية توظيفها على أصعدة مختلفة: محلية، ووطنية، وإقليمية ودولية.
وممّا لا شكّ فيه، أنّ المواقعية علم يهتمّ بالأعلام الجغرافية التّي تحدّد المكان من خلال عتبة اللّغة، ومن منطلق يميّز كلّ اسم مكان من غيره في رسمه وصوته ودلالته، الأمر الذّي يستحضر علوما مساعدة مثل: التاريخ، اللّسانيات، والجغرافيا، والاتيمولوجيا، وبقيّة العلوم ذات الصّلة.
فأسماء الأماكن عبارة عن وعاء للمعلومات الجغرافية المكانية، ومع التقدّم التّكنولوجي الذّي عرفته مجتمعات العالم، أصبح لزاما تلبية الحاجيات الخدماتية من بيانات ومعطيات لتحديد المعالم. ولعلّ التّنمية المستدامة منها على وجه الخصوص خيار استراتيجي مهم، وضرورة واقعية ملحّة لا بديل عنها كمعالج، ومرافق للتّنمية في مراحلها المتعدّدة والمختلفة. ولتحقيق هذه التّنمية المستدامة لا بد من ترشيد الاستراتيجية الاقتصادية، والتكنولوجية، والاجتماعية، واستشرافها ممّا يعود بالنّفع على الفرد والمجتمع.
ومن هذا المنطلق، فإنّ الدّعوة إلى استغلال التّراث الماّدي واللاّمادّي وتوثيقه في معاجم متخصّصة، ينعكس إيجابيا على التنمية، ويعد البحث الطوبونيمي من ضمن التخصّصات ذات الطاّبع الاستراتيجي في الدّراسات التّطبيقية. فعلى الصّعيد الاجتماعي والاقتصادي تتجلّى أهمية دراسة أسماء الأماكن في الدّفع بعجلة التّنمية من خلال الخرائط المفصّلة والأطالس، والإحصاءات، وتحديد الملكيات الفردية والجماعية، ودعم مصالح الأمن والدّفاع الوطني والحماية المدنية، بمعلومات دقيقة تسهّل من مهامهم. فإذا كان مشروع المجتمع يعدّ الرّافد الأساسيّ في البرامج التّنفيذية للحكومات؛ فما محلّ الدّراسات المواقعية منه؟

الأهداف:
– مكانة المواقعية ضمن الدراسات العلمية الحديثة.
-استحاث قاعدة بيانات خاصة بأسماء الأماكن باستعمال التكنولوجيا الحديثة.
-اعتبار المواقعية علما يتمتّع بمنظومة مفردات تميّزه عن باقي العلوم.

المحاور:
-أسماء الأماكن بين الرهانات السياسية ومقومات الهوية وعلاقتها بالتنمية المستدامة.
-الأنظمة اللّسانية المعتمدة في كتابة أسماء الأماكن ومقترح الرّومَنَة.
– سُبل اعتماد أسماء الأماكن وتوحيد استعمالاتها وأثرها على التنمية المستدامة.
-انشاء قاعدة بيانات باستعمال التكنولوجيا الحديثة وتفعيلها لتحقيق التنمية المستدامة.

الرئيس الشرفي للملتقى: أ.د صالح بلعيد (رئيس المجلس الأعلى للّغة العربيّة)
رئيس الملتقى: أ.د غيتري سيدي محمد
اللّجنة العلمية:
رئيسة اللّجنة العلمية: د. لواتي فاطمة
أعضاء اللّجنة العلمية:
-أ.د كرزابي عبد اللطيف، جامعة تلمسان؛ د. بوحجر سعاد، جامعة سعيدة؛
-أ.د ديدوح عمر، جامعة تلمسان؛ د.حاج محمد حبيب، وحدة بحث –تلمسان-؛
-د. بن عامر سعيد، المركز الجامعي مغنية؛ د. بلعباس عبد القادر، وحدة بحث –تلمسان-؛
-د. ديب محمد، جامعة سيدي بلعباس؛ د. سليماني حكيمة، جامعة شلف؛
-أ.د بن سنوسي سيدي محمد الغوتي، جامعة تلمسان؛ د. نحالي جمال، جامعة باتنة.
اللّجنة التنظيمية:
رئيسة اللّجنة التنظيمية والمكلّفة بالإعلام:
د. موساوي ليلي يمينة
أعضاء اللّجنة التنظيمية:
طلبة الدكتوراه:
قوال فاطمة الزهراء؛
زرقوق فاطمة؛
فلاحي محمد؛
رحماني فاطمة الزهراء.
والطاقم الإداري بمخبر المعالجة الآلية للغة العربية.

شروط المشاركة:
1-أن تكون المداخلة مرتبطة بأحد محاور الملتقى الوطني؛
2-أن يكون البحث فرديا جديدا ولم يسبق نشره أو تقديمه من قبل؛
3-أن يستوفي الشروط المنهجية والعلمية للبحوث العلمية المتعارف عليها؛
4-تتضمن الورقة الأولى العنوان الكامل للمداخلة، اسم الباحث، ورتبته العلمية، والمؤسسة التابع لها والهاتف والبريد الالكتروني، وملخصين في حدود مائتي كلمة أحدهما باللغة العربية والثاني باللغة الإنجليزية؛
5-تكتب المادة العلمية العربية بخط من نوع Traditional Arabic بحجم 16 في المتن وحجم 12 في الهوامش، أما المصطلحات والبحوث باللغة الاجنبية فتقدم بخط من نوع Times New Roman بحجم 12 للهوامش، التباعد بين الأسطر 1.15؛
6-يرقم التهميش بطريقة آلية في آخر المداخلةNote de fin؛
7-تعطى الأولوية للبحوث التي تقدم نماذج تطبيقية وذات صبغة ميدانية؛
8-تطبع أشغال الملتقى في عدد خاصّ؛ لذا سيتحمل الباحث كافة المسؤولية القانونية لمحتوى المداخلة؛ لأن الأبحاث والمقالات التي ستنشر تعبِّر عن آراء كُتَّابها، ولا تعبِّر بالضرورة عن رأي المجلة أو اللّجنة العلمية؛
10-أن تكون المداخلة بإحدى اللّغات: العربية، الفرنسية، الانجليزية.

رسوم الفعالية؟: نعم

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام): يتحمل المشارك نفقات السفر.
تسدّد رسوم الملتقى الوطني على النحو التالي:
-3000 دج بالنسبة للمشاركين من خارج ولاية تلمسان.
-1500 دج بالنسبة للمشاركين من داخل ولاية تلمسان.

مواعيد مهمة:

-آخر أجل لاستقبال الملخصات والمداخلات كاملة :15/03/2018؛
-تاريخ الاعلان عن قبول المداخلات:26/03/2018؛
-تاريخ إنعقاد الملتقى: 11-12-أفريل 2018.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: مخبر المعالجة الآلية للّغة العربيّة الموطّن بجامعة أبي بكر بلقايد تلمسان.

التسجيل في المؤتمر


One thought on “مؤتمر أثر المواقعية في تفعيل التنمية المستدامة”

اترك ردا