المؤتمر الدولي: القراءات الحداثية للعلوم الإسلامية، رؤية نقدية

عنوان الفعالية: القراءات الحداثية للعلوم الإسلامية، رؤية نقدية

تاريخها: 13-12 ديسمبر 2018م
نوعها: دولية
التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
مرّت العلوم الإسلامية منذ نشأتها الأولى بعد عصر التّدوين بعدّة مراحل بين التّطور، والجمود والتقليد، تبعا لواقع الأمة الإسلامية، واكتست هذه العلوم أهمية بالغة بحكم تعلّقها بالوحي بشقّيه القرآن الكريم والسّنة المطهّرة، كما توّجت هذه العلوم بمحاولات التّجديد والنّقد عبر التّاريخ الإسلامي، وانبرى لذلك علماء أفذاذ في مختلف فنون علوم القرآن والحديث، والفقه والأصول، وعلم الكلام والتّصوف، وساهموا في تطوّرها وازدهارها، وصولا إلى عصرنا الراهن.
وفي المقابل وفي ظلّ حركة الاستغراب الثّقافي بمختلف توجّهاته النّقدية باعتباره امتدادا لحركة الاستشراق القديم والمعاصر، ظهرت مشاريع فكرية معاصرة، تهدف إلى إعادة قراءة العلوم الإسلامية قراءة نقدية، تتخذ من نقد التّراث محورا عاما يدور وفقه منحاها الفكري، بدعوى ضرورة التّجديد والتّحديث، انجلى من هذه التّيارات الاتجاه الحداثي المعاصر الذّي تبنّى نقد النّص المقدّس كأحد أولوياته الفكرية انطلاقا من نزعته العقلية وممارسته القطيعة المعرفية مع التراث متأثرا بالفكر الغربي المعاصر، فرأى أنّ المنظومة التّراثية الإسلامية تشكّل عائقا في الفهم الصّحيح للقرآن الكريم والسّنة النّبوية، فدعا إلى حتمية الاستعانة بالمناهج الفكرية الغربية كالتفكيكية والتأويلية …؛ للوصول إلى فهم يتماشى مع روح العصر ومتطلّبات الواقع، فعكف على نقد هذه العلوم، وإثارة عديد الإشكالات حولها ابتداء: بإشكالات التّأسيس، مرورا بنقد مناهج هذه العلوم، وصولا إلى نقد موضوعاتها.

الإشكالية:
انطلاقا مما سبق بيانه، ما موقف الفكر الحداثي العربي من العلوم الإسلامية، تأسيسا، ومنهجا، وموضوعا؟ وما هي المنطلقات الفكرية الحداثية في التّعامل مع الإنتاج المعرفي الإسلامي؟
وتندرج تحت هذا الإشكال الرئيس جملة من التّساؤلات المنهجية التّي تفرضها السّاحة المعرفية المعاصرة، مجملها في:
ما راهن الخطاب الحداثي في مدى العلاقة مع العلوم الإسلامية، هل هي علاقة معرفية تكاملية، أم علاقة قطيعة وتضاد؟ وما طبيعة أزمة العلوم الإسلامية وفق المنظور الحداثي العربي؟
وما هي المناهج التّي وظّفتها القراءات الحداثية في التّعامل مع التّراث عموما والعلوم الإسلامية بشكل خاص؟ وإلى أي مدى أثَّر وتأثّر الإنتاج المعرفي الحداثي بالعلوم الإسلامية؟ وكيف يمكن نقد هذه الرؤى الحداثية في تعاملها مع العلوم الإسلامية؟

أهداف الملتقى
■ التعريف بالفكر الحداثي وموقفه من العلوم الإسلامية.
■ بيان المناهج المستخدمة في نقد التراث الإسلامي عند الحداثيين ومناقشتها.
■ بيان أصالة العلوم الإسلامية من حيث التأسيس والمنهج والموضوع.
■ نقد الفكر الحداثي وتفكيك منطلقاته في نقد العلوم الإسلامية.
■ بيان تهافت نظرية الفكر الحداثي في محاولته تفكيك المنهجية المعرفية الإسلامية.

محاور الملتقى
■ المحور الأول: الحداثة: المفهوم، الأسس، والمناهج.
– الحداثة: من حيث المصطلح، والتأسيس التاريخي.
– المنطلقات الفكرية في نقد التراث لدى فكر الحداثة.
– مناهج الفكر الحداثي في التعامل مع التراث الإسلامي.
■ المحور الثاني: القرآن وعلومه في الدراسات الحداثية المعاصرة.
– القراءة الحداثية للنّص القرآني وآليات الفهم المعاصرة، عرض ونقد.
– الأحرف السبعة وعلم القراءات القرآنية.
– موقف الحداثيين من جمع القرآن وترتيبه.
– أصول علم التفسير ومناهج التأويل لدى الحداثيين العرب، عرض ونقد.
■ المحور الثالث: السّنة النبوية والسّيرة في الدّراسات الحداثية المعاصرة.
– حجية السّنة في الدّراسات الحداثية المعاصرة.
– وحيية السّنة بين الإثبات والنفي.
– قضايا علوم الحديث لدى الحداثيين المعاصرين، عرض ونقد.
– الفهم المعاصر للسّنة النبوية: عرض ونقد.
■ المحور الرابع: الفقه وأصوله في الدّراسات الحداثية المعاصرة.
– الإمام الشّافعي والتّأسيس لعلم أصول الفقه وموقف فكر الحداثة من ذلك.
– المدوّنات الفقهية المذهبية من منظور الحداثة، عرض ونقد.
– مناهج التّعليل والتّأويل في علم أصول الفقه.
– الحداثة وعلم مقاصد الشّريعة بين التّفعيل والإلغاء.
■ المحور الخامس: التّصوف وعلم الكلام في الدّراسات الحداثية المعاصرة.
– الحداثة ومناهج علم الكلام.
– الرؤية الحداثية في تجديد علم الكلام، عرض ونقد.
– جدلية العلاقة بين الحداثة والتّصوف في الفكر الحداثي المعاصر.
– الخطاب الصوفي: جدلية الكونية والخصوصية، وفق المنظور الحداثي.

شروط تقديم الأبحاث
1. الالتزام بمحاور الملتقى ومقتضيات البحث العلمي من التقسيم والتوثيق.
2. تكتب البحوث وفقا للأصول العلمية المتعارف عليها، ويكون التوثيق إلكترونيا أسفل الصفحة.
3. الكتابة باللغة العربية وفقا لخط (Traditional Arabic) حجم 16 للمتن و12 للحاشية. وباللغات الأجنبية بخط ( Time New Roman) بحجم 14 للمتن و11 للحاشية.
4. أن تكون البحوث فردية (عدم قبول البحوث المشتركة).
5. لا تتعدى صفحات البحث (25) صفحة على الأكثر، ولا تقل عن (15) صفحة حجم A4.
6. ألا تكون البحوث منشورة أو تم الاشتراك بها في ملتقيات سابقة أو مستلة من رسائل علمية (تصريح الباحث في مقدمة بحثه أن العمل تم إعداده على وجه الخصوص لهذا الملتقى).
7. لا تقبل البحوث التي لا تستوفي عناصر المقدمة (التعريف بالموضوع وبيان أهميته – الإشكالية – الدراسات السابقة – منهجية المعالجة والتقسيم). وتعرض مجمل النتائج ثم التوصيات في الخاتمة.
8. ترسل بحوث طلبة الدكتوراه (ل، م، د) عن طريق المشرف أو رئيس المشروع مع رسالة تزكية مرفقة تفيد مراجعة وإجازة البحث.
9. يرسل البحث كاملا عبر البريد الإلكتروني للملتقى.
10. يرفق مع البحث النموذج المعتمد للسيرة الذاتية للباحثين المشاركين بالملتقى متضمنا ملخص البحث (يحمل النموذج من الموقع).

شروط قبول المشاركة
1. الالتزام الدقيق بشروط تقديم المشاركات.
2. يتوقف قبول البحث على نتيجة عرضه بصفة سرية للتقويم والمراجعة والتحكيم بإشراف اللجنة العلمية للملتقى.
3. مدى التزام الباحث بالتعديلات المطلوبة وفق تقرير التحكيم وفي المواعيد المحددة.
4. تخضع البحوث بناء على استمارة التحكيم للتنقيط، ويتم ترتيب بحوث كل محور تنازليا وفقها، ثم توزع البحوث على الجلسات وفقا للمقاعد المخصصة لكل جلسة علمية.
5. لا تلتزم إدارة الملتقى ولا اللجنة العلمية بتقديم تبرير عن عدم قبول أي بحث مرسل.

رسوم الفعالية؟: نعم
تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

5000دج للأساتذة
3000 دج لطلبة الدكتوراه

مواعيد مهمة:

– آخر أجل لتقديم استمارة طلب المشاركة: 30 أفريل 2018
– آخر أجل للإعلان عن الطلبات المقبولة: 10 ماي 2018
– آخر أجل لتقديم البحوث المرشحة للمشاركة في الملتقى: 16 سبتمبر 2018
– آخر أجل للإعلان عن قائمة البحوث المقبولة في الملتقى: 25 أكتوبر 2018

استمارة المشاركة:


الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: معهد العلوم الإسلامية، جامعة الوادي، الجزائر.
اسم المضيف: بلعمري أكرم
البريد الإلكتروني: [email protected]

معلومات الاتصال:
الجمهورية الجزائرية – ص ب: 789 مدينة الوادي 39000 – جامعة الشهيد حمه لخضر ـ الوادي – معهد العلوم الإسلامية
– فاكس: 34 07 12 0021332
– البريد الإلكتروني للملتقى: [email protected]
– البريد الإلكتروني للمعهد: [email protected]
رابط صفحة المعهد بالموقع الإلكتروني للجامعة: http://www.univ-eloued.dz/index.php/isi

2 thoughts on “المؤتمر الدولي: القراءات الحداثية للعلوم الإسلامية، رؤية نقدية”

  1. ليست كل القراءات الحداثية نقدا وهجوما.. هناك قراءات حداثية جدا تستنطق إيجابيات وفعاليات جمة في العلوم التراثية لم تخطر على بال الأقدمين… وأقصد تحديدا قراءتي لعلم اصول الفقه في كتابي نحو منهجية علمية إسلامية: توطين العلم في ثقافتنا، المؤسسة العربية للفكر والإبداع، بيروت، 2017.

اترك ردا