الملتقى الوطني: اللغة العربية والتقانات الجديدة

عنوان الفعالية: الملتقى الوطني: اللغة العربية والتقانات الجديدة

تاريخها: 30/09/2018
نوعها: وطنية
التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
ديباجة: يتكلّم اللغة العربية ما يقرب من خمسمئة (500) مليون ناطق على اعتبار لغة رسمية، وما يقرب من مائتين وأربعين (240) مليون على اعتبار لغة أجنبية أولى، وما يقرب من مئة واثني وثلاثين (132) مليون لغة رسمية ثانية. ويضاف إلى هذا ما ينيف عن المليار ونصف (1.5) من ساكنة العالم لغة الدين. وتأتي العربية الآن في الرتبة الرابعة (4) في الشّابكة… ولها الحضور النوعي العالمي بعد ترسيم اليوم العالمي للغة العربية 18 ديسمبر من كلّ عام. وهذا التّجسيد الفعلي للأمم المتّحدة كان بمناسبة العشرية الدولية لتقارب الثقافات (2013-2022) وفيها وقع تدارس موضوع اللغة العربية في التقانات الحديثة، ووقع رفع توصية دولية بخصوص العربية في 18 ديسمبر 2017م، التي تنصّ على أن تقيم المؤسّسات العلمية والوزارات المعنية أعمالها العلمية لسنة 2018 تحت بند (اللغة العربية والتقانات الحديثة). وتجسيداً للتوصية، فإنّ المجلس الأعلى للغة العربية رأى أن ينظّم كلّ تظاهراته العلمية تحت ذات البند…

وبخصوص تجسيد الموضوع، فقد رأينا ضرورة تجسيد العنوان في ملتقى خاصّ يحمل نفس العنوان؛ لمناقشة قضايا ذات العلاقة بالتقانات الحديثة من مثل: هندسة اللغات، واستعمال التقنيات الحديثة في تعليم اللغة العربية، تحليل المعطيات النصّية، تفاعل الآلة مع المستخدم باستعمال اللغة، العلاج الآلي للغة العربية، واقتراح الحلول للمضايقات التقنية، وإنتاج أفكار بخصوص علمية اللغة العربية وغيرها من المجالات التقنية الحديثة…

ولهذا، رأينا أن ينزل الموضوع إلى المختصّين لعلاجه علاجاً علمياً يستجيب للطروحات التقنية للغات الطبيعيّة، وما تعرفه اللغات من وثبات علمية في الفتوحات التقانية، واللغة العربية ككلّ لغة تقبل هذا المخاض التقني، وتدخل المنافسة اللغوية لربح سلاح التقنية.

وفي هذا المجال، وبمناسبة إحياء الذكرى العشرين (20) لتأسيس المجلس الأعلى للغة العربية يقيم ملتقى يستهدف منه السماع ومناقشة الأفكار التي تأتي من المختصّين، كما يعرض المجلس تجارب ناجحة في المعالجة الآلية للغة العربية، ويقدّم دراسات، حول واقع ومستقبل اللغة العربية في الوسائط الحديثة، وكيف نستغلّ هذه التكنولوجيات لترقية استعمال اللغة العربية؛ بغرض الوصول إلى الرفع من القيمة المضافة لعِلْمِيَة العربية. ولهذا، تكون محاور كما يلي:

مبادئ التقنيات الحديثة.
التكنولوجيات الحديثة ودورها في تعليم اللغة العربية.
المحلّل الصّرفي+ والنّحوي بالعربية.
التخزين المعلوماتي بالبرمجيات في العربية.
الطفرات التقنية في اللغات العالمية، ومدى الاستفادة منها في العربية.
الواقع والمأمول للغة العربية في شبكات التّواصل الاجتماعيّ.
المعالجة الآلية للغة العربية.
اللغة العربية الفصحى واللهجات العربية في الشّابكة.
علمية العربية.
اقتراح أفكار في رفع تحدّي المضايقات التقنية في اللغة العربية.

رسوم الفعالية؟: لا

مواعيد مهمة:
آخر أجل لاستقبال الملخّصات: 30 جويلية 2018؛
آخر أجل الردّ على قبول الملخّصات: 02 أوت 2018؛
آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة: 30 أوت 2018.
تاريخ الملتقى: في شهر سبتمبر بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس المجلس.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: المجلس الأعلى للغة العربية

اللجنة العلمية:
رئيس الملتقى: أ د. صالح بلعيد
المنسّق العامّ: أ. الصديق بسو.

الأعضاء العلميون:
د. عبد الكريم عميرات، جامعة سوق أهراس.
د. عقبة كزار، جامعة بسكرة.
د. عبد الحق بوبترة، جامعة برج– بوعريريج.
د. أمين عبد الرحيم، جامعة تلمسان.
د. كريمة مفتوح، جامعة عنابة.
د. حسينة عليان، مركز البحث في الإعلام العلمي والتقنيّ.
أ. نورة مراح، المجلس الأعلى للغة العربية.

معلومات الاتصال:
الهاتف الثابت: 17 07 23 21 213 00
الناسوخ: 16 07 23 21 213 00
الهاتف المحمول: 66 80 75 0561
البريد الإلكتروني: [email protected]
العنوان: المجلس الأعلى للغة العربية – شارع فرانكلين روزفلت. ص ب 575. ديدوش مراد. الجزائر.

اسم المضيف: المجلس الأعلى للغة العربية
البريد الإلكتروني: [email protected]

استمارة المشاركة:


اترك ردا