المؤتمر الدولي “الأمير عبد القادر الجزائري بين ضفتين”

عنوان الفعالية: المؤتمر الدولي “الأمير عبد القادر الجزائري بين ضفتين”

تاريخها: 27/28 نونبر 2018
نوعها: دولية
التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
عند تقييم مختلف مشاريع الكتابة والتفكير حول الأمير عبد القادر، نلاحظ أنها كانت كتابات تجزيئية ركزت بشكل واضح على الأمير بأهداف وأغراض متباينة، علما أن هذه الكتابات كانت تخضع لحسابات وإستراتيجية جد محددة:

1ـ المدرسة الكولونيالية العسكرية أو الملحقة بالعسكر: (Ch. Mullié, Ferdinand Hoefer, A. Bellemare,) ، كانت هذه الكتابات عبارة عن تقارير عسكرية، خاضعة للمنطق الكولونيالي، كانت في البداية معادية للأمير القائد والمحارب، بعد انتهاء المقاومة، وانزياح الخطر الذي كان يمثله الأمير على الوجود الفرنسي، أصبحت هذه الكتابات تبجيلية للأمير، ولكنها ظلت خاضعة للمنطق الاستعماري، فالاعتراف بعظمة الأمير لم يكن لذاته، وإنما هو نوع من الاعتراف بقوة العدو التي تبرر غطرسة الاستعمار، فالاعتراف بالأمير من قبل العسكريين الفرنسيين، هو في النهاية اعتراف بقوة وعظمة فرنسا التي تفوقت على هذه “القوة العظيمة”.

2ـ المدرسة الفرنسية التأريخية: (M. Emerit, P. Azan, O. Carlier , R. Nollez-Goldbach)، هي إلى حد ما كتابات منهجية علمية وموثقة، لكنها تبقى كتابات منسجمة مع المشروع الاستعماري، ومبرر للتاريخ الفرنسي في الجزائر.

3ـ المدرسة الوطنية:(M.-C. Sahli, Abdelkader, K. Yacine, Saad Allah, A. Boutaleb, Bouyarden, Yahia Buaziz, Mostefa Lacheraf): تميزت هذه الكتابة بالطابع التبجيلي، كانت تهدف إلى استرجاع الهوية وتأسيس الأمير كرمز ومرجعية تاريخية وأسطورة مؤسسة للوجود الوطني الجزائري.

4ـ المدرسة العالمية: (R. Danziger, Colonel Ch.-H. Churchill, in A. Dayan Rosenman, John Kiser)،لا تكاد تخلو دولة، خاصة من الدول العظمى، من مختصين في دراسة تاريخ الأمير، في أمريكا وأوروبا واليابان والصين وغيرها، وهي دراسات موضوعية لأنها متحررة من الرهانات الاستعمارية وفي الوقت نفسه لا تخضع للرهانات الوطنية، وبالتالي تبقى هذه الأبحاث علمية وموضوعية ومنهجية.

5ـ المدرسة العربية: تضم الكثير من الباحثين العرب من المغرب العربي ومن المشرق، وهي كتابات حاولت توثيق العلاقة بين الجزائر وامتداداتها العربية الإسلامية، وهي بذلك تقع تحت ضغوط الرهانات الهوياتبة العربية الاسلامية.

أما من الناحية الاختصاص المعرفي فنجد تشعبا في اهتمامات الكتاب والمؤلفين، وهذا بحسب تشعب اهتمامات ومواهب الأمير عبد القادر الجزائري، فنجد من أرخ للأمير كقائد دولة، وهناك من درس شعر وأدب الرجل باعتباره أمير شعر ونثر، وهناك من تفلسف مع تأملات الأمير الإنسانية، وهناك من تابع الأمير تصوفا زاهدا في الدنيا، وهناك من حلل خطط الأمير الحربية باعتباره أمير حب وسلم.

إننا مطالبين اليوم بتقييم الكتابة والتفكير حول الأمير، واستكشاف أفاق جديدة من حياته ومحيطه، من خلال البحث في مصادر جديدة وإعادة قراءة المصادر القديمة برؤية وأهداف مختلفة. إننا بحاجة لقراءة متكاملة تتناول الأمير عبد القادر كحامل لمشروع متكامل للدولة لا يختلف في شيء عن مشاريع الثورات الفرنسية والوحدة الألمانية والوحدة الإيطالية،فحتى وإن تحالفت كل القوى الاستعمارية ضده لإجهاض هذا المشروع، إلا أن جهده لم يضع سدا لأنه تمكن من غرس بذرة الدولة الجزائرية التي أثمرت دولة وطنية نعيش تحت ضلالها اليوم.

من هذا المنطلق جاء هذا المؤتمر من أجل القيام بجرد وحوصلة وتقييم، حسب المدارس وحسب الاختصاصات، للدراسات التي تمت حول وعن الأمير عبد القادر، وبناء على نتائج هذا الجرد، السعي إلى تشكيل شبكة وطنية ودولية، من الباحثين المهتمين بشخص الأمير، وبالتالي تنبيه المجموعة العلمية إلى ضرورة التفكير في مسارات بحثية جديدة يمكننا من خلالها التفكير بعمق أكثر حول مشروع الأمير عبد القادر. سيتمحور هذا المؤتمر الدولي حول المحاور التالية:

المحاور:
ـ المحور الأول: الدراسات التاريخية التي اهتمت بالأمير حسب المدارس الأساسية:
> المدرسة الكولونيالية العسكرية أو الملحقة بالعسكر
> المدرسة التأريخية الفرنسية
> المدرسة الوطنية
> المدرسة العربية
> المدرسة العالمية
المحور الثاني: الدراسات الصوفية حول الأمير عبد القادر
المجور الثالث الدراسات الفلسفية حول الأمير عبد القادر
المحور الرابع الدراسات الأدبية حول الأمير عبد القادر
المحور الخامس الدراسات العسكرية والإستراتيجية حول الأمير عبد القادر

الأهداف:
1ـ جرد الدراسات التي تمت حول الأمير في مختلف التخصصات والمجالات
2ـ نقد وتقييم الدرسات التي اهتمت بالأمير
3ـ جمع بيبليوغرافية مفصلة ومتخصصة عن ما كتب حول الأمير عبد القادر
4ـ تأسيس شبكة وطنية ودولية للباحثين المهتمين بالأمير عبد القادر
5ـ وضع مسارات جديدة لبحث في شخصية الأمير عبد القادر

رسوم الفعالية؟: نعم
تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):
الأساتذة: 10000.00 دج
الطلبة: 4000.00 دج

مواعيد مهمة:
آخر اجل لاستقبال الملخصات: 30 ماي 2018
تاريخ الإعلان عن الملخصات المقبولة: 05 جوان 2018
آخر اجل لاستقبال المداخلات: 15 جويلية 2018
التحكيم: 15 جوان 2018 إلى 05 سبتمبر 2018
الرد وارسال الدعوات للمقبولين: 15 سبتمبر 2018
طبع فعاليات المؤتمر: 15 سبتمبر 2018 إلى 01 نوفمبر 2018
تحضير البرنامج النهائي ونشره: 02 نوفمبر 2018

الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: جامعة مصطفى اسطمبولي ـ معسكر الجزائر
معلومات الاتصال: جامعة مصطفى اسطمبولي ـ معسكر الجزائر
اسم المضيف: جامعة مصطفى اسطمبولي ـ معسكر الجزائر

البريد الإلكتروني: [email protected]

استمارة المشاركة:


اترك ردا