الندوة الدولية حول موضوع: العنف الأسري

عنوان الفعالية: العنف الأسري

تاريخها: 02 نونبر 2018
نوعها: دولية
التصنيف: ندوة

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
يكتسي العنف الأسري في غالب الاحيان وضعا اجتماعيا خاصا، حيث ينظر إليه باعتباره ظاهرة أسرية تتميز في كثير من المجتمعات بخصوصية التدبير الفردي خارج تدخل المؤسسات القانونية. ان هدا الوضع يؤدي الى مقاربة ثنائية في ادراك العنف الأسري.
فالعنف الأسري يستند على شرعية قبلية مؤسسة على قانون اجتماعي متعارف عليه ان كان في المجتمع المغربي او غيره من المجتمعات الإنسانية. فهو يخول لأحد أفراد الأسرة حق استخدام القوة للحفاظ على المجموعة الاسرية تحت سيطرته وتدبيره. ولعل العنف بمختلف امتداداته و تجلياته كممارسة أو كطريقة للتنشئة الاجتماعية أو كلغة للتواصل تبتغي الحفاظ على الشخص في حالة الخضوع والطاعة، لذا يمارس العنف على نطاق واسع في جميع مجالات الحياة اليومية.
هذا ما يجعلنا نعتقد أن ممارسة العنف تنتج عن تجذرها واستبطانها في البيئة الأسرية حيث ينتقل من جيل إلى جيل، وفي كثير من الأحيان يتم استخدامه كوسيط للحفاظ على التماسك الاسري . إلا أنه أضحى قضية اجتماعية مقلقة لعدة أسباب أولا وقبل كل شيء بسبب التغيرات الطارئة على ألأسرة والمجتمع وأهمها الانتقال الحاصل من الأسرة الممتدة إلى الأسرة النووية والتباعد المجتمعي بين الافراد.
إن هذا الشكل النووي الجديد للأسرة ينتج بصورة متزايدة أشكالا من العزلة عن امتداداتها الأسرية الأخرى، وبتراجع هذا الامتداد أصبحت الأسرة النووية تواجه صعوبات التدبير اليومي للعلاقات والخلافات داخلها. وتأثرت بحدوث تغييرات على مستوى العلاقة بين الجنسين في الزواج والتربية والشغل وعلى مستوى الاعتراف بهوية الطفل كذات مستقلة تحترم حقوقها.

ويتطلب العنف الأسري باعتباره موضوعا للندوة مقاربة متعددة التخصصات ، يسهم فيه بشكل أساسي الباحثون و المتدخلون والعاملون في مجال العنف. وتهدف هذه الندوة إلى التفكير ومسائلة السلوكات والأفعال الموصومة بالعنيفة داخل أفراد الأسرة.
وترحب الندوة بمساهمات الباحثين والمتدخلين في المحاور التالية:
• أنواع العنف الأسري والتمثلات الاجتماعية،
• الأشكال الخطابية للعنف الأسري،
• أسباب ونتائج العنف الأسري على الأطفال والشباب،
• أشكال التدخل والوقاية من العنف الأسري.

اللجنة العلمية:
عبد الحميد ابن الفاروق (مختبر اللغة والتعليم والثقافة كلية الآداب والعلوم الإنسانية- المحمدية جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء)،
حكيمة منير (مختبر LIRTES- Université Paris Est Créteil)،
بيرين روبان (مختبر LIRTES- Université Paris Est Créteil)،
فريديريك مونطوندون (مختبر LIRTES- Université Paris Est Créteil )
حكيمة لعلا ( مختبر المابين الثقافات التواصل والحداثة، كلية الآداب والعلوم الإنسانية- المحمدية جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء)
الحسين باعدي (مختبر المابين الثقافات التواصل والحداثة، كلية الآداب والعلوم الإنسانية- المحمدية جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء)،
وليد حمدي (جامعة قفصة- تونس)
نجاة النرسي (مختبر المابين الثقافات التواصل والحداثة، كلية الآداب والعلوم الإنسانية – المحمدية جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء.

اللجنة المنظمة: حكيمة منير، حكيمة لعلا، الحسين باعدي، نجاة النرسي.
تنسيق الندوة: عبد الحميد ابن الفاروق، حكيمة منير، حكيمة لعلا، الحسين باعدي، نجاة النرسي.

رسوم الفعالية؟: لا

مواعيد مهمة: تقدم اقتراحات المداخلات (في صفحة واحدة )، وتتضمن قضية البحث المرتبطة بإشكالية الندوة مع تعيين المقاربة العلمية، وعليه فإن :
• آخر أجل لإرسال اقتراح المداخلات يوم:01 يوليوز 2018.
• آخر آجل للرد على المداخلات المقبولة يوم10 يوليوز 2018 .
• أخر أجل لإرسال المداخلات كاملة يوم:30 شتنبر 2018.

ترسل المداخلات عبر الاستمارة أسفله.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: مختبر الحداثة ، التواصل ، بين الثقافات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية – المحمدية – جامعة الحسن الثاني – المغرب

معلومات الاتصال:
[email protected]: حكيمة لعلا
[email protected]: الحسين باعدي
najate,[email protected] : نجاة النرسي

اسم المضيف: عبد الحميد ابن الفاروق، حكيمة منير، حكيمة لعلا، الحسين باعدي، نجاة النرسي

استمارة المشاركة:


2 thoughts on “الندوة الدولية حول موضوع: العنف الأسري”

  1. موضوع جدير بالبحث والدراسة نشكر اللجنة المنظمة على حسن اختيارها للموضوع وأعدكم بالمشاركة إن شاء الله

اترك ردا