سبابة الجسد الكوني المشيرة الى الحق

إذا كان هذا الجسد الكوني معترفا للحق بالربوبية بالفطرة متوجها بتسبيحه و صلاته من أعماق جوهره و ذاتيته فسيدنا محمد حبيب الله و صفيه صلوات الله و سلامه عليه و على آله و صحبه بمثابة سبابة هذا الجسد تشير الى الله عز وجل أثناء تشهد هذا الجسد الكوني في صلاته و تسبيحه للحق عز و جل.

ثقافة الاعتزاز بالعربية في عصر العولمة

حمل لساننا العربي أعظم تراث عرفته الإنسانية، إنه لسان القرآن والإسلام، وحامل كنوز العلم والنور والهداية إلي الناس منذ بزوغ نجم الإسلام حتى اليوم، ولئن تأخر لساننا قليلاً عن أداء هذا الدور فلأسباب كثيرة متنوعة، ولكـنها – فيما نحسب – أسباب مؤقتة عمّا قليلٍ تزول إن شاء الله، حين تعود الأمة إلي أسباب النصر التي مكنت لها أول مرة فجعلت منها خير أمة أخرجت للناس.
وهذه مقالة للتذكي

النسق القيمي ورعايته في الإسلام

إن فلسفة الاسلام في بناء القيم مبنية على حكمة بليغة وبعد نظر وبيداغوجية ممنهجة لا يكفي مقال مختصر في شرح مضامينه لكن الباب مفتوح دوما لكل نبيه من أجل البحث النهم و الاستفادة من خزائنه في جميع مناحي الحياة ، ومن خلال بناء القيم يمكن أن نبني الانسان الذي يعد في نظرنا محور البناء الحضاري فلا حضارة بدون إنسانية الانسان.

انتصارات المسلمين في شهر رمضان … محمد مبارك البندارى

ارتبط شهر رمضان بنزول القرآن الكريم ” شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن ” الذى ينظّم لنا الحياة كما تنظم إشارات المرور المرور، نزل القرآن في ليلةِ القدر ليقول الله تعالى للعالمين: ” يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ” ( سورة الحجرات /13 )..

اليقين في حكم التدخين

من اللازم دائما، التكلم عن الظواهر السيئة المنتشرة في المجتمعات عموما وفي المجتمع الإسلامي خصوصا، وبالأخص منها تلك الانحرافات التي تستوجب إصلاحات فورية. ومن أقبحها، ظاهرة التدخين بسائر أنواعه التي انتشرت بيننا كثيرا، في كل زمان ومكان، وبين كل الأعمار، عند الكبار وكذلك الصغار، وعند الرجال وكذلك النساء.

العربية والإعلام: الواقع والطموح

قبل فترة وجيزة لم يكن في المكتبة العربية أى كتاب عن اللغة والإعلام إذا استثنينا كتابات د /عبدالعزيز شرف ، والآن خرجت بعض المؤلفات التى تتحدث عن اللغة والإعلام ؛ لأن معرفة الإعلاميين باللغة وجدتُه ينقسم إلى فريقين …

عميد الجغرافيين سليمان حزين (1909ـ 1999)

كان عاشقًا للغته العربية ومداومًا على إثبات ذلك العشق يومًا بعد يوم طوال حياته المديدة حتى على مستوى الحديث الأسري اليومي مع الأبناء، وعلى الرغم من سيطرته التامة على لغات أجنبية متعددة.

حُرْمَةُ سب العلماء

سب أى امرئ ينتمى لدين الإسلام ـ بغض النظر عن درجة إيمانه ـ يعد من الكبائر، يقول -جل وعلا-: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً).

البحوث الجامعيَّة في المغرب بين طغيان "الكم" وغياب "الرصانة"

لا أحد يُنكر وجود طلبة جادّين في كل الأجيال، بصموا مشوارهم العلمي ببحوث جامعية في غاية الأكاديمية والمنهجية، لكن العديد من الطلبة لا يسهرون ليلة واحدة في إعداد بحث نيل الإجازة، كل ما يفعلونه هو البحث في أرشيفات الجامعات القريبة، والحصول على بحث بنفس الموضوع وإعادة رقنه مع تغيير العنوان وتقديمه للأستاذ المؤطر والحصول على نقطة متميزة.

الاعتدال السّياسىّ من منظور إسلامىّ

تُثيرُ الأحداث الجارية في مِصرنا الغالية والوطن العربى الكثير من التساؤلات المهمة والملحة والمتعلقة بالعملية السياسية من وجهةِ النظر الإسلاميَّة ، ويبرز التساؤُل المهمّ من عدةِ صيغٍ ، منها : هل التشدّد والتطرُّف من الإسلام ؟ وهل هذه التيارات هى التى ستسود مصطدمة بالآخرين ، وهل ممكن يختلفون معها فكرياً وعقائدياً ، مؤدّية إلى صراع ونزاعات أم أنَّ العكس سيسُود؟