النزاعات المتوسطية النائمة

هناك عدة اعتبارات يمكن النظر إليها في النزاع اليوناني التركي، خصوصا في الجانب التركي. ففي سبتمبر2011، الماضي أصدرت تركيا إذنا للسفينة النرويجية (المساح البحري) ومعها عدة سفن أخري مرافقة للبدء في استكشاف حقول للغاز والنفط في في جنوب جزيرة (كوست لوريزو)، وفي بعض الاجراف القارية للجزيرة. والاعتبار الثاني وهو قيام تركيا بمناورات عسكرية بالذخيرة الحية مابين جزيرتي رودس وكوست لوريزو مع مناورات بالطيران العسكري المكثف.

شمال افريقيا الثائر وقضايا التحول الديمقراطي

إن التطلع إلى مسألة الديمقراطية في اقطار شمال افريقيا الثائرة، أصبح من القضايا المشتركة لكل الساكنة فيها، صحيح إن كل قبيلة او عشيرة وشريحة نخبوية تفهم بطريقة قد تتميز عن فهم الآخرين من الساكنة الليبية، ولكن الجميع علي استعداد للتطلع، ومن مواقع متعددة، إلي الديمقراطية، ذلك المصطلح والمفهوم المستورد والغير متواجد في لغتنا وثقافتنا العربية! ولكن نقبله لأنني في عصر لا نملك التأثير فيه.

في فكرة الحوكمة العالمية

تشير فكرة الحوكمة العالمية ، هذا المصطلح الذي اخذ في التدوال في الثقافة العربية ، الي جملة من المفاهيم العامة التي تتلعق بنشر وتعزيز ثقافة السلام العالمي قاعدتها حقوق الإنسان والرفاهية الاقتصادية في العالم.

الترجمة: من جسر للتواصل إلى تهمة الخيانة!

ذات مرة ، وأنا جالس في مكتب صديق لي وهو من المثقفّين والإعلامييّن الأكفاء والعارفين باللغة العربية وعلومها ، كنّا نناقش أمور السياسة ثم انتقلنا من خلال الحديث إلى ما يكتب في الصحف من مقالات ، وبما أن صديقي المحترم كان قد اطّلع على أحد المواضيع المترجمة التي نشرتٌها آنذاك فقد قال لي : ” هل تعلم أن الترجمة خيانة ، وأنكم أنتم أهل الترجمة تقومون بعمل خياني”. فأجبته حسب علمي المتواضع إن ما تعنيه بهذا الحكم هو ترجمة القرآن الكريم و الشعر، أما ما دون ذلك فلا وجود للخيانة. وقد نظرت في جوابي إلى ما قاله أبو عثمان الجاحظ في كتابه الحيوان بخصوص الترجمة الأدبية ..

السياسة الخارجية الليبية ومأسسة العمل الخارجي

التجربة الليبية في حقل السياسة الخارجية من حيث اتخاذ القرار والتخطيط والتنفيذ تمثلمن الذيتاج إلى المزيد من الرصد والتحليل، بمعنى صعوبة وضوح من الذي كان يخطط؟ ومن الذي كان ينفذ؟ ومن الذي كان يتخذ القرار في السياسة الخارجية في ظل غياب الكيفية ومعرفتها .

الإعلام بين إدارة الأزمات وصناعتها

إن الخطورة تأتي من أن بعض الفضائيات والصحف في عالمنا العربي، تتبع المدرسة الشعبوية للإعلام، إن جاز التعبير، وهي مدرسة تلعب على مشاعر الجماهير في كل الحالات، سواء كانوا على صواب أم خطأ، وهنا تفقد الوسيلة دورها التنويري والتوجيهي والإرشادي. ثم يأتي انتزاع الكثير من النصوص من سياقها وتقديمها للجمهور، أو تعظيم حالات فردية وتقديمها على أنها ظاهرة، فضلا عن إشاعة حالة من الإحباط العام، وهو من أخطر الأزمات التي يصدرها الإعلام للمشاهد.

تأثير الثورات العربية في مستقبل إسرائيل

في بداية الربيع العربي رحبت إسرائيل به، ولكنها ألان حولته إلي هواجس من الخوف عليها وعلي كيانها، ونتيجة لذلك تحول الربيع العربي، بالنسبة لها، إلي تخوف سياسي وعدم استقرار لحدودها، الأمر الذي أدى بها أن لا تعرف طبيعة المشهد السياسي والاستراتيجي القادم إليها والي المنطقة بكامله.

قضايا التحول الديمقراطي في ليبيا

إن التطلع إلي مسألة الديمقراطية في ليبيا ، أصبح من القضايا المشتركة لكل الليبيين والليبيات، صحيح إن كل قبيلة وشريحة نخبوية تفهم بطريقة قد تتميز عن فهم الآخرين من الساكنة الليبية ، ويظل الجميع علي استعداد للتطلع، ومن مواقع متعددة ، إلي الديمقراطية، ذلك المصطلح والمفهوم المستورد والغير متواجد في لغتنا وثقافتنا العربية! ولكن نقبله لأننا في عصر لا نملك التأثير فيه.

سيناريوهات المواجهات المسلحة في ليبيا

في هذا التقرير التحليلي نحدد المؤشرات الواقعية لمصادر السلاح وعلاقته بالأزمة الأمنية، وانتشاره، والمناوشات بين الجماعات المسلحة في مختلف المناطق الليبية، ومعرفة أسبابها، مع محاولة تحديد طبيعتها، واستشراف متغيراتها الأمنية في الثورة الليبية منذ قيامها، وماهية السيناريوهات المحتملة والمرجحة لمستقبل الأمن الوطني في ليبيا ؟؟

هل المؤتمرات العلمية علمية؟

وهناك بلدان تعقد مؤتمرات ظاهرها علمي وباطنها تجاري، بحيث يكون الغرض من المؤتمر هو جمع المال من المشاركين في المؤتمر. فهناك من يحضر هذه المؤتمرات ويدفع رسمًا للمشاركة، وغرضه من الحضور قد يكون الحصول على ترقية علمية يدعمها بوثائق تثبت حضوره لهذه المؤتمرات، وبأوراق علمية قد تكون متساهلة، ولكن بما أنها صادرة عن بلد أجنبي، فقد يقدّرها بلد المشارك لغرض سياسي أو غير ذلك، أو قد يغترّ بها بلد المشارك ويعدّها وثيقة محترمة ومقدّرة.