كانط والشرعية المؤسسية الفلسفية

هذا العرض تقديم لمقال منشور في العدد الثاني عشر (12) من مجلة مدارات فلسفية[1] التي تصدرها الجمعية الفلسفية المغربية، لكاتبه الباحث المغربي عبد الحق منصف تحت عنوان: «كانط والشرعية المؤسسية الفلسفية».

وهو مقال طويل لكونه جزءً من مؤلَّف كاتبنا الموسوم بـ: «كانط ورهانات التفكير الفلسفي – من نقد الفلسفة الى فلسفة النقد»[2]، تم نشره في المجلة قبل صدور الكتاب[3]، ويمتد على طول واحد وأربعين (41) صفحة مرقونةً بخط من الحجم الصغير، ومحتويةً –بالتقريب لا بالضبط- على أكثر من ثمانية آلاف (8000) كلمة، بمعدل مائتي (200) كلمة في كل صفحة.

إشكالية شخصنة الدولة

من معالم الاستبداد أن تنتقل الدولة من كونها تعبيرا عن جماعة وأداة للحكم بين الناس إلى التمركز حول شخص الحاكم، والتعبير عن مصالح نخبة ضيقة من بطانته، دونما اعتبار للناس ومصالح المواطنين، فلا يبقى ثمة وجود لقوى سياسية اجتماعية تتجاوز إرادة الدولة وهيمنتها .

2- الجهوية وإشكالية التنمية ..

إن أساس شرعية الجهوية: هل هو قانوني أم دستوري يختلف باختلاف أنواع الجهوية التي تتبناها الدول، كما أن هذا الأساس يختلف باختلاف المكانة التي تحتلها الجهة داخل المجتمع ومكانتها التاريخية. وفي هذا الإطار يمكن التمييز بين نوعين من الجهوية استنادا إلى الإطار القانوني الذي تستمد منه وجودها وهي: الجهوية الإدارية والجهوية السياسية .

الانترنيت والتعبئة السياسية

لا شك أن وسائل الإعلام الرقمية والشبكات الاجتماعية أصبحت تزود المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني عموما بأدوات وإمكانيات مهمة للاتصالات والتعبئة في مختلف الميادين ومن ضمنها المجال السياسي. حيث يستطيع الأفراد والجماعات أن يقدموا آراءهم ومواقفهم ويعبروا عن اعتراضهم، تجاه القرارات المتخذة والسياسات العامة المتبعة، وبذلك يعززون مبدئيا الاتجاهات نحو الديمقراطية السياسية.

إشكالية الفساد في الدولة السودانية

لم تشهد الدولة السودانية منذ الاستقلال خاصة في عهدها الأول أي مظاهر فساد  يذكر حيث كانت تخضع الدولة للنظام الإداري والذي كان يتسم بالصرامة التي ورثها من النظام الإداري البريطاني ، وكان لإحالة الكثير من الموظفين الأكفاء باسم التطهير في فترة انقلاب عبود ، هو بداية الانهيار الحقيقي لأحد أهم ركائز الخدمة المدنية المتمثلة في … متابعة قراءة إشكالية الفساد في الدولة السودانية

8- هياكل النظم السياسية ووظائفها

للهيئات الدينية ووسائل الاتصال والإعلام الجماهيرية دور في السياسة يحدده الباحثون في النظم السياسية بوظيفة تدخل في تركيبة النظم السياسية كهيآت، أو منظمات، أو مؤسسات، لها: – معايير قانونية وأخلاقية، وتقاليد سياسية؛ – ووظيفية تأخذ أشكال واتجاهات النشاطات السياسية التي تمارسها، مع اختلافات في التفاعلات السياسية، وطرق وأساليب ممارستها السلطة؛ – واتصالية تعمل على توحيد … متابعة قراءة 8- هياكل النظم السياسية ووظائفها

مدرسة النحو العربى ..

هذه المقالة محاولة جدية تتناول بالبحث بدايات نشوء علم النحو العربي فى بلاد ما وراء النهر خلال القرون الوسطى، وفي مدارسه النحوية وأعلامه ومذاهبه وكتبه. لماذا ؟ لأن لكل علم تاريخه وأعلامه. ولعلم النحو العربي في ما وراء النهر تاريخ قديم يمتد للقرون الوسطى المبكرة ولم يزل يثير الإهتمام حتى الآن.

مقدمات وشروط ومآلات الحوار السني الشيعي -1-

إن المتتبع لكثير مما ينشر من أبحاث ومقالات حول الحوار السني الشيعي، سيشد نظره ويثير انتباهه اللغة الصِدامية التي تصاغ بها المواقف ،وتثار بها المسائل، فتتداول بين المُختَلِفين عبارات الاتهام بالغرور والتدليس أحيانا، وعبارات السب والشتم أحيانا، وعبارات التكفير والتبديع والتفسيق أحيانا، وعبارات تنعت فكر المخالف بالفاسد ووعيه بالشقي،بينما كان الأمر يقتضي بسط صفحة من التسامح بعرض الأفكار حسب قناعات صاحبها بحياد وتجرد علمي.

1- الجهوية وإشكالية التنمية..

لقد مثلت فكرة الجهوية خلال الستينات إشكالية كبيرة اختلف حولها الباحثون والمهتمون بتحليل الإقتصاد الجهوي والإدارة التنموية، وكان من بين خصائص هذه الإشكالية عدم الإلمام بطبيعة الجهوية، هويتها، مفهومها، أسبابها و بواقعها في النظام السياسي الإداري الغربي، وقد تمخض عن هذه الإشكالية جدل فكري عميق أدى إلى مواجهة عنيفة بين مدرستين فلسفيتين مختلفتين حول مفهوم الجهوية، فمن جهة هناك الجغرافيين الفرنسيين، ومن جهة أخرى نجد التصور الأمريكي “والتر ايزارد” walter Isard ) (.

7- الإعلام والتجربة الإعلامية العربية

ترتبط نظريات الإعلام بالسياسات الإعلامية في المجتمع، ومدى التحكم بالوسيلة الإعلامية من النواحي السياسية، وفرص الرقابة عليها وعلى مضامينها التي تنشر أو تذاع من خلالها، ليبرز سؤال هل تسيطر الحكومة على وسائل الإعلام، أم أن لها مطلق الحرية في التحرك أم التقيد بالقواعد التي تحددها القوانين النافذة.
خاصة وأن مجموعة العوامل التي تشترك في تأسيس منطق النظرية العلمية في المجالات الإنسانية والحياتية المختلفة، في حقيقتها نابعة من بيئة الإنسان ومجموعة المنبهات والاستجابات التي تتكون وفقاً لها.