توصيات المؤتمر الدولي للأورام 2013

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب اختتم المؤتمر الدولي للأورام 2013م فعالياته ظهر يوم الخميس 5/3/1434 هـ بتقديم منسوبي ومنسوبات الجامعة  محاضرات توعوية وتثقيفية للمجتمع بمختلف شرائحه جميعها مقدمة باللغة العربية.

وقد عقدت ثلاث جلسات إضافية الأولى بعنوان الوقاية الأولية من الأورام تحدث فيها الدكتور باسم البيروتي عن الغذاء والسرطان وتطرقت الدكتورة مها العلاوي إلى علاقة الأمراض المعدية بالسرطان ثم ذكر الدكتور أحمد الجهني علاقة التدخين بسرطان الرئة.

وكانت الجلسة الثانية عن الوقاية الثانوية والكشف المبكر عن الأورام حيث ناقش الدكتور شادي خياط الكشف عن سرطان الثدي وناقش الأستاذ الدكتور خالد سيت الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم وتطرق الأستاذ الدكتور محمود بن شاهين الأحول إلى الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم.

أم الجلسة الثالثة فكانت  عن التوعية للمرضى المصابين بالسرطان للدكتورة سامية العمودي وتقديم الدعم النفسي للمرضى المصابين للدكتورة فاتن الزبن كما تحدث الدكتور فهد السليماني من جمعية الإيمان للسرطان بالمملكة عن دور جمعية الإيمان الخيرية لرعاية مرضى المصابين بالسرطان.

وفي السياق ذاته أعلن رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور محمود بن شاهين الأحول التوصيات التي خرج بها المؤتمر وهي :

 ١ المطالبة بإنشاء المعهد الوطني للأورام في المملكة العربية السعودية

٢ المطالبة بإنشاء برج ومركز للأورام في رحاب الجامعة

٣ المطالبة بعقد هذا المؤتمر الدولي عن الأورام سنويا وذلك بالتعاون مع الوقف العلمي بالجامعة

٤ الحاجة الماسة إلى توعية المجتمع بصورة دائمة وممنهجة عند الوقاية الأولية للأورام والكشف المبكر عند السرطانات الأكثر شيوعا

٥ إنشاء برنامج وطني من أجل الكشف المبكر عند السرطانات الأكثر شيوعا وهي سرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم وسرطان عنق الرحم

٦ التعاون العلمي الوثيق مع المراكز العالمية البحثية للأورام

شارك برأيك