تأبين الراحل محمد عابد الجابري بمسرح محمد الخامس

احتضن مسرح محمد الخامس بالرباط مساء الثلاثاء 8 يونيو الذكرى الأربعينية للمفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري. وبهذه المناسبة، حضر عدد كبير من الشخصيات المغربية والعربية وألقى عدد منهم كلمة في حق المناضل والمفكر والفيلسوف والصحفي الكبير الذي أثر بأعماله على الحقل الفكري بالوطن العربي.

وبصفته كرئيس للجنة الوطنية لتأبين الفقيد، تناول الكلمة السيد عبد الرحمن اليوسفي الذي اعتبر أن الراحل كان “نموذجا للالتزام الوطني والأخلاقي ومتابعاً للتطورات السياسية في الوطن العربي”. ومن جانبه، ذكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عبد الواحد الراضي برصيد المفكر وبمراحل مهمة في تاريخ المغرب المعاصر، كان لمحمد عابد الجابري فيها دور محوري ومن جملة المحطات التي تسجل لصالح الفقيد، المسار النقابي، فضلا عن ربطه بين الفكر والممارسة.

وتلا بعد ذلك المفكر الفلسطيني عزمي بشارة كلمة مؤثرة على الحضور الغفير، عبر فيها عن حزنه بفقدان زميله، مذكراً أن وفاة محمد عابد الجابري لا تعتبر فقط خسارة للمغرب بل للعالم العربي اجمع. وفي نظر المناضل الفلسطيني، فإن الجابري “يلخص حاجتنا إلى ابن رشد، وهو أيضا تعبير عن وعي غياب ابن رشد”. أما المفكر السوري برهان غليون، فقد ذكر بما كان يجمعه مع الراحل من علاقة وطيدة، كان فيها للراحل محمد باهي دور مهم بحكم أنه كان وراء أول لقاء بين الرجلين بباريس. ومن بين المتدخلين، تجدر الإشارة إلى كلمة حسن حنفي أن ذكر الفقيد وصل إلى أقطار بعيدة كاندونيسيا”. في نفس السياق، أشار السياسي التونسي محمد مواعدة إلى وقع نبأ وفاة محمد عابد الجابري في تونس حيث أن “الندوات عن فكرة تنظم يومية أما نجل الفقيد بدر، فقد صرح بهذه المناسبة أن الاستعدادات جارية على قدم وساق لإنشاء مؤسسة تحمل اسم والده. ستضع بين أهدافها التعريف بالرصيد الفكري والنضالي والسياسي للراحل.

شارك برأيك