ملتقى السياسة الخارجية الجزائرية الجديدة

ينظم قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية بكلية الحقوق والعلوم السياسية (القطب الجامعي تاسوست – جيجل – جامعة محمد الصديق بن يحي/ الجزائر) الملتقى الوطني الثاني بعنوان: الجزائر والإشكاليات الإقليمية، السياسة الخارجية الجديدة بين فرص النجاح وأسباب الفشل، وذلك يومي 13 – 14 نوفمبر 2013.

موضوع الملتقى وإشكاليته:

مثّلت تواريخ نهاية الحرب الباردة، الأزمة الداخلية الجزائرية، هجمات 11 سبتمبر 2001 والحرب في مالي؛ لحظات مفصلية في مسار السياسة الخارجية الجزائرية. لحظات مفصلية، لأنها تثير مجموعة من الإشكاليات ذات البعد الداخلي والإقليمي، والتي تمسّ البناء العقائدي والإيديولوجي للسياسة الخارجية الجزائرية باتّجاه يفرض عليها تجنّب سياسة الهروب إلى الأمام ومحاولة مواجهة إرهاصات هذه التواريخ بعقلية وأدبيات وإدراكات سياسة ترعرعت وتشبّعت بفترات الاستقطاب الحاد في إطار الحرب الباردة: لابد على السياسة الخارجية الجزائرية أن تواجه بشكل مباشر مسألة في غاية الحساسية والأهمية، إنها مسألة كيفيات ومنطق إعادة تأسيس هذه السياسة الخارجية بشكل يفتح الآفاق أمام الحديث عن سياسة خارجية جديدة تحسن إدماج وتوظيف مفهوم البراغماتية وفرص التخلّي النهائي عن مبدأ عدم التدخّل في الشؤون الداخلية للدول وتبنّي سياسة تدخلية،بحيث تجعل منه محور تحرّكها باتّجاه بيئتها الخارجية، وبشكل خاص الجوار الساحلي الحامل للعديد من التهديدات التي تستهدف المصالح الحيوية للدولة الجزائرية.

يحاول هذا الملتقى طرح مجموعة من القضايا تتمثل أساسا في:

 أهم الإشكاليات التي تواجهها ويجب أن تواجهها السياسة الخارجية الجزائرية في المرحلة الراهنة والمقبلة: الإشكاليات ذات البعد العقائدي والإيديولوجي، ومنظومة المبادئ التي تحكم وتوجّه السياسة الخارجية الجزائرية.

 مستقبل الدور الإقليمي للجزائر على ضوء ثورات الربيع العربي من جهة، والحرب في مالي من جهة ثانية.

 أفاق العلاقات بين الجزائر والقوى الكبرى، على ضوء تجربة التعاون في حالة الحرب في مالي.

أهداف الملتقى:

– تسليط الضوء على معالم السياسة الخارجية الجزائرية من حيث سياقاتها المكانية (الإطار المغاربي، والإفريقي)، والزمانية (بعد أحداث الربيع العربي وتطور الأزمة في مالي).

– دراسة وتحليل المأزق الأمنية في دول الجوار، والتي تشكل تحديات الدبلوماسية الجزائرية.

– تحليل الموقف الجزائري من التغيرات الإقليمية وتأثيرها على مكانة الجزائر في الساحة الدولية.

– محاولة إعطاء تصور لمستقبل مدى استقلالية واستمرارية القرار الجزائري في ظل التنافس الدولي على المنطقة.

المحاور:

المحور الأول: السياسة الخارجية الجزائرية: إعادة التأسيس:

– نحو مفهوم جديد للمصلحة القومية.

– مؤسسات صنع القرار الخارجي وأفاق التعديل الدستوري.

– الخطاب الجديد للسياسة الخارجية الجزائرية: العقيدة والأيديولوجيا.

– الجزائر ودول الجوار: الحاجة إلى سياسة إقليمية جديدة.

المحور الثاني: الجزائر والإشكاليات المغاربية:

– الجزائر وثورات الربيع العربي في المنطقة المغاربية.

– الجزائر وقضية الصحراء في ظل المشهد الإقليمي الجديد.

– الجزائر ومسار التكامل المغاربي: ضرورة مقاربة تكاملية.

المحور الثالث: الجزائر والإشكاليات الساحلية: بين المبادرات الوطنية والدولية.

– الإدراك الجزائري للمعضلة الأمنية في منطقة الساحل الإفريقي.

– الجهود الجزائرية والتحديات الأمنية الساحلية كمختبر لسياسة خارجية جزائرية تدخليه.

– آفاق علاقات الجزائر مع القوى الكبرى على ضوء تجربة التدخل في مالي.

تنظيم الملتقى:

الرئيس الشرفي للملتقى: أ.د/ لعمارة قدور، رئيس جامعة جيجل

البريد الالكتروني للملتقى: [email protected]

هاتف / فاكس: 034.51.07.62

رئيس الملتقى: أ/ خدام محمود، جامعة جيجل

رئيس اللجنة العلمية للملتقى: أ.د/ كيبش عبد الكريم، جامعة قسنطية

أعضاء اللجنة العلمية:

– أ.د/ أمحند برقوق جامعة الجزائر 3

– أ.د/ بلقاسم بومهدي جامعة الجزائر 3

– أ.د/ مصطفى بن عبد العزيز جامعة الجزائر 3

– أ.د/ بوقارة حسين جامعة الجزائر 3

– أ.د/ بوريش رياض، جامعة قسنطية

– أ.د/ فرحاتي عمر، جامعة بسكرة

– أ.د/ صالح زياني جامعة باتنة

– د. مصطفى صايج جامعة الجزائر 3

– د. سمار نصر الدين، جامعة جيجل

– د. مخلوف ساحل جامعة الجزائر 3

– د. زهير بوعمامة جامعة عنابة

– د. وداد غزلاني جامعة قالمة

– د. شريف دريس، جامعة الجزائر 3

– أ. سكينة دامية جامعة الجزائر 3

رئيس اللجنة التنظيمية: أ/ صويلح مولود، رئيس قسم العلوم السياسية

– أعضاء اللجنة التنظيمية:

– الأساتذة: حموم فريدة/ رويبح حياة/ زراولية فوزية/ بوالروايح إسماعيل/ شابوني سامية/ عثامنة رشيد/ علالي حكيمة/ بوريب خديجة/ خلاف وليد/ بلحربي عومار/ بن شعبان رمضان/ لعيساني بلال/ السيدة بن شمام وهيبة(الامينة العامة للكلية)/ دسدوس عادل (رئيس مصلحة الوسائل العامة).

تواريخ مهمة:

– آخر أجل لاستقبال الملخصات: 20 جوان 2013.

– الرد على الملخصات: 10 سبتمبر 2013

– آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة: 10 أكتوبر 2013.

ملاحظة: لا يتم تأكيد المشاركة إلا بعد الاستقبال النهائي للمداخلة كاملة على البريد الإلكتروني.

شروط المشاركة:

– أن يكون البحث في أحد محاور الملتقى.

– الالتزام بقواعد البحث العلمي في التوثيق والتحرير.

– يشترط في البحث أن يكون أصليا وحديثا، ولم يتم نشره أو إلقاؤه في مناسبات علمية سابقة.

– تكون ملخصات ومداخلات الملتقى بإحدى اللغات الثلاث (عربية، فرنسية، انجليزية)، ويجب أن يحتوي الملخص على الكلمات المفتاحية، وخطة العمل، ويرفق بملخص عن السيرة الذاتية CV.

– تكتب المداخلة باللغة العربية وفقا لخط Simplified Arabicحجم 14، وباللغات الأجنبية بخط Time New Roman حجم 14

– ترفق المداخلات باللغة العربية بملخصات بإحدى اللغتين الأجنبيتين، وكذلك ترفق المداخلات باللغات الأجنبية بملخص باللغة العربية.

– تدرج الهوامش وقائمة المراجع في آخر البحث.

– تتراوح صفحات البحث بين 12 و 20 صفحة بصيغة A4.ترسل الملخصات والمداخلات كاملة إلى البريد الإلكتروني للملتقى في الآجال المحددة، ولا يقبل الإرسال بالفاكس.

– تخضع جميع المداخلات للتحكيم العلمي للجنة العلمية للملتقى، ويبلغ الرد بالقبول والرفض لأصحابها بنفس الطريقة.

– لا تقبل المداخلات المشتركة، ولا يتم تقديم أكثر من مداخلة،وترفض المداخلات التي لا يتماشى مضمونها مع الملخص المرسل آنفا.

– أن تصحب المداخلة بعرض مفصل وفق برنامج PowerPoint.

استمارة ملتقى السياسة الخارجية

6 تعليقات على “ملتقى السياسة الخارجية الجزائرية الجديدة”

  1. أنا طالب أبحث عن محتوى هده الدراسة المتخصصة في السياسة الخارجية الجزائرية قصد الستفادة منها في مدكرة التخرج في نفس الموضوع المطروح من طرفكم

  2. ملتقى السياسة الخارجية الجزائرية الجديدة
    أريد بعض التدخلات و مقالات الاساتذة و مراجع حول دورالسياسة الخارجية الجزائرية في حل النزاعات في افريقيا و بشكل خاص ما تقوم به من دور تجاه قضية مالي

  3. ملتقى السياسة الخارجية الجزائرية الجديدة
    أريد بعض التدخلات و مقالات الاساتذة و مراجع حول البعد الأمني للسياسة الخارجية الجزائرية تجاه منطقة الساحل الافريقي

شارك برأيك