تقرير المؤتمر العلمي الدولي للفيزياء والهندسة

برعاية السيد رئيس جامعة بغداد أ.د. علاء عبد الحسين عبد الرسول أقامت كلية الهندسة الخوارزمي/ بالتعاون مع كلية العلوم/جامعة بغداد مؤتمرها العلمي بعنوان ( المؤتمر العلمي الدولي للفيزياء والهندسة ) على قاعة الخوارزمي المركزية في الكلية للفترة 30-31 كانون الاول 2013 وبحضور عدد كبير من الشخصيات الاكاديمية حيث حضر المؤتمر السيد مساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون الادارية أ.د. حسين يوسف ممثلاً عن السيد رئيس الجامعة والسيد مساعد رئيس جامعة النهرين للشؤون الادارية أ.م.د. باسم ابراهيم العبدلي والسيد عميد كلية الهندسة الخوارزمي أ.م.د. أسامة فاضل عبد اللطيف والسيد عميد كلية العلوم أ.د. صالح مهدي علي والسادة أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الهندسة الخوارزمي وكلية العلوم فضلاً عن حضور العديد من الباحثين والاساتذة المختصين والكفاءات العلمية من مختلف الجامعات العراقية والخبراء والمختصين من مؤسسات الدولة وعدد من الخبراء في وزارة الصناعة والمعادن .

وقد أفتتح المؤتمر بأآيات من الذكر الحكيم ثم عزف النشيد الوطني تلاها كلمة السيد مساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون الادارية ممثلاً عن السيد رئيس الجامعة راعي المؤتمر وتضمنت أهمية جامعة بغداد برعاية الملتقيات العلمية النوعية، وبين في كلمته أهمية أنعقاد المؤتمر الدولي والذي أشار فيها أن هذا المؤتمر هو واحد من المؤتمرات الدولية والعلمية التي تقيمها الجامعة لأذكاء الحركة العلمية ومواكبة العالم المتطور وأوضح السيد المساعد الاداري أن هذا اللقاء العلمي الذي سعت اليه كلية الهندسة الخوارزمي وكلية العلوم ليكون منطلق للقاءات ومؤتمرات علمية تهتم بالفيزياء والهندسة بجوانبها المختلفة .

ثم كلمة السيد رئيس اللجنة التحضيرية ألقاها أ.د. صالح مهدي علي عميد كلية العلوم ، بعدها ألقى أ.د. رعد عبد الكريم راضي رئيس اللجنة العلمية المشرفة للمؤتمر كلمة مبيناً فيها على أهمية تقديم الافكار والابحاث العلمية الحديثة التي تصب في المساهمة في بناء العراق وتطوير وتعزيز الدور العلمي وتبادل الخبرات العلمية والاكاديمية للنهوض بالواقع العلمي .

وتضمن المؤتمر ألقاء 60 بحثا في الاختصاصات الهندسية والعلمية المختلفة .

وفي ختام المؤتمر شكر السادة الحضور عمادة كلية الهندسة الخوارزمي للمساهمة في دعم وتطوير مؤسسات وقطاعات الدولة المختلفة في تقديم الخبرات العلمية الأكاديمية وفتح قنوات الأتصال مع المؤسسات التعليمية لغرض الأطلاع على الخبرات وتعزيز المعارف وأستثمار البحوث العلمية التي تسهم في عملية التنمية الاقتصادية والصناعية في عراقنا الحبيب وخرج المؤتمر بتوصيات هامة لوضعها أمام أنظار المسؤولين الذين يشرفون على المؤسسات العلمية والصناعية على حد سواء للأستفادة منها والشروع بتوظيفها على أرض الواقع .

شارك برأيك