ملتقى الدولة العربية القطرية واشكالية ترشيد الحكم

ينظم مخبر إصلاح السياسات العربيــــة  في ظــــــل تحديات العولمــــــة بجامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف، بالتعاون مع: المشروع  الوطني للبحث : (P.N.R) العولمة وانعكاساتها على الأمن القومي العربي، الحالة الجزائرية أنموذجا، الملتقى الدولي الأول في موضوع: الدولة العربية القطرية واشكالية ترشيد الحكم يومي28-29 ماي 2014 .

أهداف الملتقى:

عاشت العديد من البلدان العربية عهودا طويلة من الحكم التسلطي سواء كان ذلك من قبل حكام مستبدين من الوطن نفسه أو من خلال نير الاستعمار الذي أعقبته فترة الاستقلال منذ نهاية الحرب العالمية الثانية التي تميزت بالانقلابات العسكرية وبحكم الحزب الواحد أو الشخص الواحد ، واستمرت الحال على ذلك رغم محاولات عديدة للتغيير والإصلاح ، كانت تلك هي الخلفية التي عاشت فيها البلدان العربية قبل اندلاع ثورات “الربيع العربي” في مجموعة منها ، عبرت بوضوح عن فشل تجربة بناء الدولة الوطنية ومشروع التنمية التي حملتها النخب الحاكمة بعد الاستقلال ، غير أن التصورات القائمة على أن الثورات فتحت عهدا جديدا يقطع مع حكم التسلط ، وتؤسس لحكم يقوم على مؤسسات ممثلة لرغبة وخيارات الأغلبية بات يطرح الان –وبعد قرابة الثلاث سنوات -العديد من التساؤلات حول هذه الخيارات ومدى احترامها للديمقراطية في حد ذاتها وما مستقبل من النخب الجديدة الصاعدة إلى سدة الحكم ؟ وهل ستقطع بالفعل بناء نظم حكم رشيد؟

لم يعد خافيًا أن الحراك العربي انتظم بشكل مفصلي حول “نقد شرعية السلطة” القائمة والدعوة إلى إسقاطها، والسعي إلى إعادة تأسيسها على تصورات جديدة ، كما أصبح واضحًا أنه إلى جانب ضعف الحريات بكل أنواعها، شكلت المطالب الاجتماعية، وفي صدارتها العدالة في توزيع الخيرات والثروات أحد أهم المصادر التي ألهمت الحراك العربي.

اذن صرنا أمام حركة عامة وعميقة ، تتوخى تأسيس منظومة جديدة لإعادة صياغة العلاقة بين الدولة والمجتمع في البلاد العربية. غير ان خيار التغيير قد لا يستلزم بالضرورة عملية الهدم وإعادة التأسيس بعد أن اثبت الثورات حالة من عدم الاستقرار والفوضى أحيانا التي تخدم المصالح الخارجية ، ليبقى خيار الاصلاح السلمي للسياسات والنخب خيارا امثلا مستوجبا في الوقت ذاته تكاتفًا للطاقات وروحًا عالية من الحوار والتسامح، والبحث عن الأرضيات المشتركة.. إن الانتقال من وضع موسوم بتراجع الحريات، وغياب قيم المشاركة إلى حالة مجتمعية وسياسية نقيضه لها جوهريًا، يستدعي ثقافة جديدة بمفاهيم وأدوات مغايرة.. ومن هنا تبرز أهمية المرحلة الجديدة وخطورتها في الآن معًا بالنسبة لخريطة العالم العربي ، وعليه ما هو السبيل الامثل لتحقيق تحول ديمقراطي سلمي ممكن للحكم الرشيد في العالم العربي؟

محاور الملتقى:

-المحور الأول: مرتكزات الحكم الديمقراطي وقواعد الحكم الرشيد ؛ تجارب حضارية متعددة

-المحور الثاني: ابستيمولوجيا السياسة والحكم في الأنظمة العربية وأزمات التنمية السياسية

-المحور الثالث: تجارب الاصلاح السياسي في العالم العربي ودورها في ترشيد الحكم

-المحور الرابع: ثورات الربيع العربي بين مطالب الداخل وضغوط الخارج

-المحور الخامس: الحركات الاسلامية وإشكالية الحكم الديمقراطي

-المحور السادس: ترشيد الحكم في التجربة الجزائرية ؛ مسارات الاصلاح والتنمية السيايسة

دليل تقديم الاوراق للبحثية:

-على البحث أن يتسم بالدقة والموضوعية، ولا يكون مستلا من مداخلة أو مقال أو مؤلف سابق أو رسالة  أو أطروحة جامعية، وأن لا تكون قد سبقت المشاركة به بأي شكل.

-ترسل المداخلة كاملة مع بيان العنوان النهائي وأهم العناصر والإشكالية والنتائج المتوصل إليها. (تحميل الاستمارة) .

-يتم التهميش نهاية المداخلة بشكل كامل ودقيق ، وتورد المصادر والمراجع آخر البحث بالطرق المنهجية المتداولة.

– يتم اعتماد خط simplified arabic  رقم 14 والهوامش برقم 12 على أن لا يقل عدد صفحات البحث على 15 صفحة.

-تقبل المداخلات المزدوجة والجماعية او تلك المقدمة باسم وحدات وفرق ومخابر البحث، شريطة توضيح الباحث المسؤول عن عرض الورقة بدقة. على ان يتم إرفاق البحث بسيرة ذاتية للكتاب ترسل على البريد الالكتروني:      [email protected]

-تقبل المداخلات باللغات العربية والانجليزية والفرنسية

-تصبح المداخلات المقبولة ملكاً حصرياً للمخبر ويحق له التصرف فيها واعادة نشرها بما يراه مناسبا ، ولا يحق للباحث إعادة نشرها في أي مكان آخر دون الحصول على موافقة خطية.

مواعيد هامة:

ترسل المداخلات كاملة قبل:  04/04/2014    

الرد على  المداخـلات المقبولة:  11/04/2014

استقبال المشاركيــــــــن:  27/05/2014

تاريخ انعقاد الملتقى:   28/05/2014

ملاحظات:

يتحمل مخبر اصلاح السياسات العربية النقل من المطار الجزائر الى مكان الملتقى ذهابا وإيابا للمشاركين من خارج الجزائر ، ويتولى تكاليف الضيافة خلال ايام الملتقى للمشاركين ببحث.

يتولى مخبر اصلاح السياسات العربية في ظل تحديات العولمة بنشر الاعمال المتميزة التي تنتقيها اللجنة العلمية في كتاب جماعي.

لجان المؤتمر:

الرئيس الشرفي للملتقى: مدير جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف

رئيس الملتقى: د/محمد غربي -مدير المخبر

مدير الملتقى والمشرف العام: أ/سفيان فوكة

رئيس اللجنة العلمية: د/شايب ذراع بن يمينة

رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى الدولي : أ/ مرسي مشري

بريد الملتقى : [email protected]

تعليق واحد على “ملتقى الدولة العربية القطرية واشكالية ترشيد الحكم”

شارك برأيك