المؤتمر الدولي للهندسة القيمية

الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 الموافق 14 ذو القعدة 1435

أكد وزير الأشغال المهندس عصام خلف أن الوزارة صادقت على شهادة 113 مهندساً في الهندسة القيمية، موضحاً أن هناك 30 مهندساً آخرين سيشاركون في تدريب الهندسة القيمية، لافتاً إلى أن الأشغال تأخذ في اعتبارها أهم فوائد تطبيق منهجية الهندسة القيمية في تحقيق الاستفادة المثلى من نفقات المشاريع، وتخفيض تكلفة العمليات والصيانة، وتحسين كفاءة الموارد، وتعزيز إدارة الجودة، وتبسيط الإجراءات.
وجاء ذلك خلال افتتاحه أمس الاثنين 8 سبتمبر، المؤتمر الدولي للهندسة القيمية، والذي عنون بـ (الطرق المثلى لخفض التكاليف ضمن مشاريع وبرامج الهندسة القيمية)، بحضور عدد من المسؤولين والاستشاريين.
وأضاف أنه أصبحت في عالمنا الحديث، تعمل ممارسة وتطبيق تقنيات الهندسة القيمية على خلق التوازن بين التكلفة والموثوقية والأداء وجودة المنتج، سواءً كان ذلك مشروعاً أو خدمة مقدمة، وذلك من خلال فرق متعددة التخصصات تتألف من المهنيين ذوي الخبرة والاختصاص.
وأكد الوكيل المساعد للخدمات الفنية بوزارة الأشغال أحمد الخياط، على هامش المؤتمر، أن الهندسة القيمية، تعنى بتهيئة المهندسين تجاه الترشيد في مصروفات المشاريع، وتوجيههم ناحية توزيع الموارد المالية بشكل صحيح، بالإضافة إلى تقليل المصروفات المستقبلية، من خلال الاعتماد على المواد الأمثل والأصلح، وذلك لتقلل من كلفة الصيانة فيما بعد، إذ أن الجودة العالية تقلل من استهلاك ميزانية إجراءات الصيانة الدورية سواءً للمنشآت الحكومية أو مشاريع البنية التحتية.
وحول سؤاله عن مدى استفادة الوزارة من مشاريع طلبة الهندسة بجامعة البحرين، أوضح بقوله “أنا شخصياً خريج جامعة البحرين، ولي الفخر بذلك”، مشيراً إلى أن الأشغال لديها مذكرة تفاهم مع الجامعة لتدريب 100 مهندس، قابل للتخرج خلال سنة أو سنتين من خطته الأكاديمية، لافتاً إلى أنه بناءً على ذلك فإن وزارة الأشغال تستقبل دفعات مختلفة سنوياً ضمن هذه الاتفاقية. وأضاف أن أولئك هم مهندسو المستقبل، لذلك نحاول أن نمنحهم التقنيات المستخدمة في أعمال تشييد الطرق وأمور الصرف الصحي وباقي قطاعات الوزارة، لافتاً إلى أن الكثيرين من خريجي جامعة البحرين، يعملون بالمجالات الهندسية والإنشائية في القطاع الحكومي.
وذكر أن التدريب يشتمل على جانب نظري، يتعلق بالهندسة الفنية، وآخر عملي ينظم لمهندسي الوزارة حديثي التخرج، ويستمر من سنة حتى أربع سنوات، وفق برنامج تدريبي متكامل، مضيفاً ان تلك الفئة يتم إدماجها مع المهندسين في المشاريع بشكل مباشر، ليطلعوا على النواحي الإدارية والتنفيذية.
وأكد أنه بعد اكتمال مدة التدريب، يصبح المهندس جاهزاً لاستلام المشاريع، أما من يتخلف عن الاستيعاب، فإنه يمنح مزيدا من التدريب حتى يصبح أكثر إلماماً، برؤية الوزارة حول طرحها لمشاريع ذات جودة عالية، تدوم أطول ولا تزيد من عبء تكلفة الصيانة.
وأوضح أن الوازرة تستفيد من مشاريع طلبة الهندسة بالجامعة، وتتكامل معهم من خلال إضفاء أسس الهندسة القيمية عليها، فتمنح الطالب خبرة عملية في مجال مهم بالشأن الهندسي عموماً، وفي المقابل تستفيد الوزارة من تلك المشاريع عبر تطبيقها بالشكل الممكن.
وستستمر اعمال المؤتمر لمدة يومين بمشاركة نخبة من المتحدثين المتخصصين عالميا ومحليا وبحضور الجهات المانحة الدولية، حيث تم التركيز في اليوم الأول على مجموعة من أوراق العمل العلمية، التي تتناول اخر المستجدات في الهندسة القيمية والتركيز على أهميتها في صناعة الاتصالات والنفط والغاز والصناعات التحويلية. أما في اليوم الثاني فسيركز المؤتمر على مجموعة أخرى من التجارب العملية بالاضافة الى مجموعة من ورش العمل.
ويعتبر هذا المؤتمر الدولي من أهم المؤتمرات في الشرق الأوسط نظراً لتنوع مواضيع البحث وحجم المشاركة فيه حيث سيتحدث فيه السيد جيمس بولتن الرئيس التنفيذي لمؤسسة Save International الدولية، وهي مؤسسة عريقة متخصصة مانحة للمؤهلات المهنية الهندسية المتخصصة في هذا المجال بالاضافة الى تقديم ورقة عمل اضافية خلال أعمال المؤتمر، كما ستشارك في المؤتمر جامعة جورج واشنطن بصفتها ايضا متخصصة في البرامج الهندسية المختلفة ومنها الهندسة القيمية.
يذكر أن مملكة البحرين تعتبر إحدى دول مجلس التعاون الخليجي التي أولت اهتماماً مميزاً لهذا التخصص القيّم، شأنها شأن باقي دول المجلس، مما انعكس على أداء وجودة المشروعات من جانب وعلى التوفير في التكلفة الإنشائية من جانب آخر، علماً بأن الهندسة القيمية هي تقنية تهدف الى خفض تكلفة المشروع دون المساس بجودته. يذكر أن مملكة البحرين تعتبر إحدى دول مجلس التعاون الخليجي التي أولت أهتماماً مميزاً لهذا التخصص القيّم، شأنها شأن باقي دول المجلس، مما انعكس على أداء وجودة المشروعات من جانب وعلى التوفير في التكلفة الإنشائية من جانب آخر، علماً بأن الهندسة القيمية هي تقنية تهدف الى خفض تكلفة المشروع دون المساس بجودته.

المصدر

تعليق واحد على “المؤتمر الدولي للهندسة القيمية”

اترك ردا