توصيات مؤتمر التطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب

اختتمت في جامعة العلوم الاسلامية العالمية (الأردن) يوم الاثنين فعاليات مؤتمر التطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب الذي اقامته الجامعة بالتعاون مع الأكاديمية الدولية للعلوم والتكنولوجيا في الفترة (12-13/تشرين الأول/2014)، وناقش الباحثون في المؤتمر عدة أوراق بحثية تناولت تقنية المعلومات ودورها في خدمة الإسلام و تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في تدريس التربية الإسلامية وتطبيق ذكي لمساعدة المفتي والعلوم الإسلامية في مختبرات الكترونية والأسس الأخلاقية العامة في تقنية المعلومات.

وقد أوصى المؤتمرون بتكوين وحدة في جامعة العلوم الاسلامية العالمية تعنى بالتطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتقنياته، و توجيه أبحاث الدراسات العليا والأبحاث التي يقوم بها أعضاء هيئة التدريس في كلية تقنية المعلومات وهندسة الحاسوب وكليات وأقسام الجامعة المختلفة نحو التطبيقات الإسلامية للاستفادة منها على الحاسوب وتطويرها، و إضافة مقرر دراسي أو أكثر في الجامعة يعنى بها، و الاهتمام بموضوع الاخلاقيات المهنية في حقل تقنية المعلومات لغرض الوصول إلى ميثاق شرف يستند إلى المبادئ الإسلامية بالتعاون مع الأكاديمية الدولية للعلوم والتكنولوجيا ومحاولة نشره على نطاق عالمي.

كما أوصى المشاركون بضرورة تشجيع النشر في مجلتي التطبيقات الاسلامية في علوم الحاسوب وتقنياته (إجازات) باللغتين العربية والإنكليزية ومحاولة ترجمة إحداهما للأخرى وتوسيع موقع المؤتمر على شبكة الانترنيت ليكون موقعا للتواصل بين الباحثين في حقل التطبيقات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم والسعي لتكوين مؤسسة عالمية تعنى بترخيص المنتجات البرمجية الإسلامية لتكون مرجعية للتأكد من سلامة التطبيقات من ناحية صحة المحتوى ودقته وسلامته الشرعية والعمل على تحديد المفاهيم والمصطلحات فيما ينشر في حقل التطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتقنياته والسعي نحو التخطيط الاستراتيجي لتحديد المواضيع البحثية الأكثر أهمية لكي يركز عليها الباحثون في حقل التطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتقنياته وتحويلها إلى منتجات والسعي نحو تشجيع التعاون بين الباحثين في العلوم الشرعية وعلوم الحاسوب وتقنياته في الجامعة الواحدة وبين الجامعات المختلفة و تشجيع الشركات في حقل البرمجة على تطوير التطبيقات الإسلامية والسعي لرفع مستوياتها والاهتمام بالبرمجيات على الهواتف الذكية وحسن تقديم المحتوى الإسلامي عليها سواء للمسلمين وغير المسلمين والاهتمام بالتطبيقات الإسلامية للأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي نهاية المؤتمر شكر المشاركون الجهود التي بذلتها الجامعة والأكاديمية الدولية للعلوم والتكنولوجيا.

Comments

  1. الصورة الرمزية لـ ابوذر بشير الحاج محمد
    ابوذر بشير الحاج محمد

    مٌنَ الُمٌْعجْبّيَنَ ُبُّهذُه الُشِبّكِةِ
    بّمٌاتْقًدِمٌةِ مٌنَ اوَرَاقً ْعلُمٌيَة وَمٌوَتْمٌرَاتْ وَتُْهتْمٌ بّالُجْانَبّ الُتْكِنَلُوَجْيَ

  2. الصورة الرمزية لـ ابوذر بشير الحاج محمد
    ابوذر بشير الحاج محمد

    وَتْطِبّيَقً ْ الُاسِامٌيَةِ فَيَ ْعلُوَمٌ الُحُاسِوَبّ اْعتْقًدِ ُهذَُه ٌخطِوَُه جْمٌيَلُةِ جْدِا حُتْيَ تْكِوَنَ فَيَ قًوَالُبّ شِيَقًُه وَاكِثُرَ انَتْشِارَا .
    اشِكِرَا لُجْامٌْعةِ الُْعلُوَمٌ الُاسِلُامٌيَةِ الُارَدِنَيَةِ ْعلُيَ ُهذَا الْجُْهدِ الُمٌبّزُوَلُ لُلُنَُهوَضُ وَالُتْطِويََرَ الُذَيَ يَتْطِلُبّةِ الُْعالُمٌ الُاسِلُامٌيَ الُيَوَم فَيَ تْسُِهيَلُ الُمٌادِةِ الُاسِلُامٌيَةِ فَيَ مٌوَادِ اكِتْرَوَنَيَةِ .
    وَشِكِرَا جْزُيَلُا
    ابّوَذَرَ بّشِيَرَ
    اسِتْاذَ تْرَبّيَةِ دِرَاسِاتْ اسِلُامٌيَةِ
    مٌاجْسِتْيَرَ تْكِنَلُوَجْيَا تْْعلُيَمٌ ٌ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: