مؤتمر التفكير النحوي والبلاغي في "أنوار التنزيل وأسرار التأويل" للبيضاوي

تقيم كلية اللغة العربية بجامعة القرويين (مراكش) المؤتمر الدولي الثاني: ” التفكير النحوي و البلاغي في “أنوار التنزيل وأسرار التأويل” للبيضاوي” 15- 16 أبريل 2015.

ديباجة المؤتمر :

تمتاز الحضارة العربية الإسلامية برصيدها الزاخر من كتب التفاسير التي سعت إلى تقريب خطاب الخالق إلى أذهان الخلق، موظفة جملة من العلوم والمعارف النقلية والعقلية في سبيل هذا التقريب. كما تنوعت مرجعياتها ومداخلها تنوعا يعكس كل العقليات والنِّحل التي عرفتها الواجهة الثقافية للأمة العربية الإسلامية، متحاورة أحيانا ومتصارعة أحيانا أخرى. فنتجت عن ذلك تفاسير متنوعة منها السني والاعتزالي والصوفي والشيعي …
وبالنظر إلى هذه الخصوصية، ارتأت اللجنة المنظمة أن تجعل من التفكير النحوي والبلاغي في خطاب التفسير مشروعا للاشتغال العلمي، بدأته منذ أكثر من ثلاث سنوات، وراكمت فيه ندوتين وطنيتين، خصصت الأولى لتفسير “مفاتيح الغيب” للرازي، والثانية لتفسير “الكشاف” للزمخشري.كما حولته إلى مؤتمر دولي شارك فيه عدد كبير من الباحثين العرب والذين فككوا فيه تفسير “روح المعاني” للألوسي. وخلص المؤتمر إلى جملة من التوصيات المفيدة منها أن ولوج عالم التفسير من زاوية ما يحبل به من قضايا نحوية وبلاغية ساهم مساهمة فعالة في ربط علمي النحو والبلاغة بتحليل الخطاب، وأعان على إخراجهما من شرنقة التقعيد والمدرسية التي قادت إلى انغلاقهما العلمي وعجزهما عن مقاربة النصوص والخطابات. مما يقوي ، في المحصلة، إمكانية استفادة الدراسات الخِطابية العربية المعاصرة من الاشتغال النحوي والبلاغي في خطاب التفسير من خلال استلهام نقطه المضيئة والواعدة، مع تطعيمه بالمستجدات المعرفية والمنهاجية.
ودعما لمسيرة هذا المشروع العلمي الطموح، ارتأت اللجنة المنظمة تنظيم المؤتمر الدولي الثاني بغية تعميق الحوار وتبادل وجهات النظر وطرح الأسئلة الجديدة واقتراح الإجابات الممكنة وتوسيع دائرة الاجتهاد.
وسينصرف النقاش في هذا المؤتمر الدولي الثاني صوب الحلقة الرابعة من المشروع وهي : ” التفكير النحوي والبلاغي في “أنوار التنزيل وأسرار التأويل” للبيضاوي” ، من خلال الوقوف المتأني عند الأطر الكبرى والبنيات الصغرى التي ينهض عليها التفكير النحوي والبلاغي عند هذا المفسر مع مراعاة الإفادة منها ومحاورتها مع الدرس الخِطابي المعاصر .

 المحاور
1- تأطير تفسير البيضاوي ضمن خارطة التفاسير:
1-1- وضعه في سياقه من التفاسير السابقة واللاحقة.
1-2- ربطه بالأسئلة الحضارية والمعرفية والإديولوجية والمنهاجية الداخلية والخارجية، والتي ساهمت في بلورة شروطه وإنتاجه.
1-3- تحليل خطابه المقدماتي من خلال تفكيك بنيته ومحاورتها مع المنجز التفسيري.
2- التفكير النحوي في تفسير البيضاوي:
2-1- المدخل النحوي في تفسير البيضاوي: الاستمداد والاجتهاد.
2-2- قضايا النحو وتحليل الخطاب التفسيري: الإجراء والراهنية.
3- التفكير البلاغي في تفسير البيضاوي:
3-1- المدخل البلاغي في تفسير البيضاوي: الاستمداد والاجتهاد.
3-2- قضايا البلاغة وتحليل الخطاب التفسيري: الإجراء والراهنية.
4- تفاعل الحواشي الموازية مع تفسير البيضاوي:
4-1- القضايا النحوية في حواشي تفسير البيضاوي:الاستيعاب والإضافة.
4-2- القضايا البلاغية في حواشي تفسير البيضاوي:الاستيعاب والإضافة.

الأهداف
1- الارتقاء بكتب التفسير من الوظيفة المرجعية التي تجعل من هذه الكتب مجرد وسيط يعين على فهم بعض الآيات القرآنية إلى الوظيفة العلمية المتمثلة في جعلها موضوعا للدراسة العلمية ،مع إمكانية الاستفادة من الآليات المعرفية والمنهجية التي توظفها.
2- تسليط مزيد من الضوء على كيفية اشتغال النحو والبلاغة في “أنوار التنزيل”، ومدى قدرتهما على تحليل الخطاب القرآني.
3 -التنسيق بين الباحثين في الوطن العربي المعنيين بهذا المشروع، وربط شراكات فاعلة تستفيد، نسقيا وإجرائيا، من التراث العربي الإسلامي، كما تخدم القرآن الكريم واللغة العربية .

شروط المشاركة :
1 – أن يكون البحث أصيلا لم يسبق نشره أو تقديمه إلى أي جهة أخرى.
2 – أن يتحرى الباحث في بحثه الجدة والعمق، والالتزام بالشروط العلمية والمنهجية.
3 – ألا يتجاوز البحث ثلاثين صفحة ، بما في ذلك المراجع والملاحق .
4 – الالتزام بالأوقات المحددة لاستلام الملخصات والبحوث .
5 – أن يكتب البحث وملخصه ببرنامج (وورد)، بخط Traditional Arabic، حجم (16) في المتن، و(14) في الهوامش، وحواشي الصفحة 3 سم من جميع الجهات .
6 – أن توضع لكل صفحة أرقام هوامشها الخاصة بها في الأسفل، بطريقة إلكترونية.
7 – أن تُثْبَث قائمة المصـادر والمراجع مستوفاةً في آخر البحث مرتبةً أبجديا، مقدما اسم المؤلف على اسم الكتاب في الهوامش وفي قائمة المصادر والمراجع .
8- أن ترفق الملخصات بسيرة ذاتية مختصرة مع صورة شخصية.
9- أن يلتزم بالمواعيد المحددة.

تحميل الاستمارة

مواعيد مهمة :

1. آخر موعد لإرسال ملخص البحث30/11/2014.
2. تاريخ الإشعار المبدئي بقبول ملخص البحث: 10/12/2014.
3. آخر موعد لإرسال البحث كاملا: 01/03/2015.
4. تاريخ انعقاد المؤتمر: 15-16/04/2015.

اللجنة المنظمة

• مدير المؤتمر :
د.سعيد العوادي (أستاذ البلاغة وتحليل الخطاب)
• منسق الإعلام:
د.أحمد قادم (أستاذ البلاغة والحجاج)
• منسق العلاقات العامة:
د.هشام فتح (أستاذ النحو واللسانيات)

مكان المؤتمر و لغته :
– مدرج الشرقاوي إقبال بكلية اللغة العربية بمراكش/ جامعة القرويين.
– لغة الندوة: العربية.
• الاتصال :
توجه المراسلات باسم اللجنة التنظيمية للندوة على العناوين الإليكترونية التالية:
– د.سعيد العوادي [email protected]
– د. أحمد قادم [email protected]
– د.هشام فتح [email protected]

ملحوظات :
1. تتكفل الكلية بالإقامة والضيافة، ابتداء من 14/4/2015 إلى غاية 17/4/2015.
2. لا توفر الكلية تذاكر السفر والتنقل للمشاركين.

8 تعليقات على “مؤتمر التفكير النحوي والبلاغي في "أنوار التنزيل وأسرار التأويل" للبيضاوي”

    1. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
      البقاء لله
      إنا لله وإنا إليه راجعون
      الحمد لله رب العالمين
      لا إلـٰه إلا الله

  1. كل الشكر والتقدير والاحترام على هذا الجهد العظيم،والتفكير الأصيل لخدمة تراث الأمة.نسأل الله عز وجل أن يكلل أعمالكم بالنجاح والتوفيق،وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتكم.دمتم سدنة لهذا التراث العظيم .

  2. السلام عليكم.
    جزاكم الله كل خير ووفقكم إلى ما فيه النجاح لهذه الأمة العظيمة. مشروع المؤتمر يستهوي كل طالب علم متعطش للمزيد من الإفادة والاستفادة، لذا لا يسعنا في هذا المقام الطيب إلا أن أدعو لكم بالتيسير والتوفيق ودمتم ذخرا لهذه الأمة.

  3. الشكر الأجزل موصول إلى الأخ الكريم الدكتور زكرياء السرتي على إخباره إيانا بهذا المؤتمر، سائلين الله التوفيق للمشاركة فيه..

شارك برأيك