مؤتمر الانقسامات الاجتماعية وأثرها على الأمن القومي

ينظم قسم العلوم السياسية كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة عبد الحميد بن باديس (مستغانم) الملتقى الوطني: الانقسامات الاجتماعية وأثرها على الأمن القومي يومي 28 – 29 أفريل 2015.

الإشكالية:

شهدت العقود الخمسة الأخيرة تحولات ثورية في حقل الدراسات الأمنية، كان أهمها انتقال التمركز التحليلي من التهديدات الخارجية لأمن الدولة وسيادتها إلى التهديدات الداخلية الناجمة عن طبيعة المجتمع. أثبتت الانقسامات الاجتماعية في العديد من دول العالم بأنها تهديد وجودي لأمن واستقرار الدولة، خاصة في تجلياتها الخطيرة المتمثلة في التصدعات الاثنية والدينية والقبلية والطبقية. تؤثر هذه التقسيمات الاجتماعية سلبيا على أمن واستقرار ووحدة الدولة، بحيث تزيد في تردد العنف والتطرف، وتُشيع التمييز، وتعرقل التنمية، وترفع احتمال التدخل الخارجي، وقد تؤدي ــ في أشد نتائجها مأساوية ــ إلى انهيار الدولة أو نشوب الحروب الأهلية. لهذه الأسباب تنظر الدولة المعاصرة إلى التماسك الاجتماعي بمثابة الدفاع الداخلي للأمن القومي.

لماذا تفشل العديد من الدول في معالجة الانقسامات الاجتماعية في المراحل الأولية التي تكون فيها خاملة، وتتدخل بشكل متأخر عندما تتجلى هذه الانقسامات في مظاهر عنف واضطرابات تستدعي الاستعمال السافر للقوة القسرية؟ بمعنى آخر: لماذا تفشل الدول في احتواء الانقسامات الاجتماعية بالرغم من تزايد تهديداتها للأمن القومي ؟

الإهداف:

o   توظيف المقاربات الأمنية في تحليل علاقات الدولة-المجتمع
o       تفسير أسباب فشل الدول في إنجاز الأمن المجتمعي
o       استكشاف النتائج الأمنية للانقسامات الاجتماعية

المحاور:

المحور الأول
الأمن المجتمعي: مقاربة نظرية
التحليل الأمني لعلاقات الدولة-المجتمع
المحور الثاني
بنية الانقسامات الاجتماعية وانعكاساتها الأمنية
الآليات الاستباقية والوقائية من العنف المجتمعي

شروط المشاركة:

الالتزام بتقديم معالجة علمية وموثقة بشكل جيد

استمارة-المؤتمر

مواعيد:

آخر أجل لاستقبال الملخصات: 10 فيفري 2015
آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة: 15 مارس 2015

على البريد الالكتروني التالي:
[email protected]

مسئولية الباحث: النقل الخارجي

مسئولية الجهة المنظمة: غير محدد

تعليق واحد على “مؤتمر الانقسامات الاجتماعية وأثرها على الأمن القومي”

شارك برأيك