انتهاء فعاليات مؤتمر الأدب الفلسطيني الدولي التاسع

دعا مؤتمر الأدب الفلسطيني الدولي التاسع الذي نظمته دائرة اللغة العربية في جامعة بيت لحم حول “الرؤى الإبداعية في رواية الحق الفلسطيني” الجامعات الفلسطينية إلى اعتماد الإبداعات الفلسطينية في الرواية والقصة والشعر الملتزم بالحق التاريخي والوطني الفلسطيني في مناهج تدريس الأدب في دوائر اللغة العربية في هذه الجامعات.

وأضاف د. سعيد عياد رئيس المؤتمر أن المؤتمر الذي شارك فيه خمسة وعشرون أكاديميا وباحثا من مختلف الجامعات الفلسطينية والمغربية والعراقية، طالب بتشيكل رابطة لأساتذة اللغة العربية وآدابها لتكريس المنهج الرصين في البحث الأدبي واللغوي الملتزم.

وكانت د. آيرين هزو نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية قد أكدت في كلمتها في المؤتمر، حرص جامعة بيت لحم على استنهاض دور الدب الفلسطيني الملتزم الذي يعزز الوعي الجمعي الفلسطيني ودعمها للمؤتمرات في مجال الأدب الفلسطيني.كما أكدت عميدة كلية الآداب الأستاذة هنادي يونان حرص الكلية على تبني الإبداعات الفلسطينية الأدبية وجعلها منطلقا لرواية الحق الفلسطيني.

وكان المؤتمر الذي أقيم يومي 17-18 نيسان 2015 بدعم من إدارة جامعة بيت لحم ومؤسسة قطان والبنك الإسلامي العربي، قد ناقش على مدى يومين في ست جلسات أهمية رواية الحق الفلسطيني والإبداع فيها وقدرتها على الإقناع خاصة في ظل سيادة رواية المحتل المزيفة والماسخة للحق الفلسطيني.ونوه د. مؤمن بدارين رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر إلى أن أعمال المؤتمر ستنشر في كتاب سيصدر قريبا لتعميم الفائدة العلمية.كما تقرر أن يكون موضوع المؤتمر القادم حول صورة الفلسطيني في الأدب العربية عند الأدباء العرب في المهجر.

المصدر

شارك برأيك