المؤتمر الثاني في اتجاهات حديثة في تعليم العربية لغة ثانية

توصيف موضوع المؤتمر :

يشهد الدرس اللساني الحديث أيامنا هذه تطورا متسارعا أفضى إلى تشعب التخصصات وتداخلها. لكن ذلك لا يمنع منهجيا من المحافظة على اتجاهات لسانية تهتم بالنظريات التجريدية، واتجاهات أخرى تطبيقية تفيد من المبادئ النظرية في مجالات مختلفة لعل أهمها بالنسبة إلينا تعلم اللغة الثانية عموما والعربية على وجه الخصوص.ولعلنا، باعتبارنا مهتمين بتدريس العربية لغة ثانية ، في حاجة إلى أن نستفسر عن مدى مواكبتنا في هذا المجال لتطور النظريات اللسانية ذات الصلة باكتساب اللغات وتعليمها.

فضلا عن ذلك يساهم التقدم التكنولوجي في تجديد الوسائل المتاحة في مجال اللغة الثانية . فلا شك أن الوسائل السمعية البصرية والذكاء الاصطناعي يوفران للمعلم والمتعلم مالم يكن يتوفر لهما في الطرق التعليمية التقليدية. ويبدو أننا اليوم في حاجة إلى تقييم المناهج الحديثة الموظفة في تعليم اللغة الثانية حتى يمكن الفصل بين ما أثبتت التجربة فائدته وما هو غير مفيد.

ويعدّ تعليم اللغة العربية لغة ثانيه مجالا متخصصا في مجال اللسانيات التطبيقية. ويدعو القول بهذا التخصص إلى افتراض وجود فروق تميزه عن تخصصات أخرى نحن في حاجة إلى تحديدها و التصريح بها، وعمل الأدوات المنسجمة معها سواءً على مستوى إعداد المقررات ، أو وضع الكتب التعليمية المستخدمة في التدريس ، أو وضع المعاجم ذات الصلة بتعليم العربية لغة ثانية. كما أننا بحاجة إلى التعرّف على المدى الذي تستجيب فيه الأدوات الثلاث السابقة الذكر لمقتضيات تعليم اللغة الثانية.

محاور المؤتمر:

1- الجديد في نظريات تعليم اللغات الثانية واكتسابها، وتطبيقها على العربية:
لقد تطورت نظريات تعليم اللغات الثانية واكتسابها تطورا كبيرا من خلال البحوث التطبيقية التي تفيد من نظريات تعليم اللغات الثانية واكتسابها بشكل عام، فما مدى الاستفادة من هذه النظريات في تعليم اللغات الثانية عموما، وفي تعليم العربية لغة ثانية بوجه خاص؟

2- تنمية الكفاءة اللغوية في العربية لغة ثانية:
شهدت البحوث والدراسات في أساليب تنمية الكفاءة اللغوية في اللغات الثانية تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، حيث أصبح الاهتمام بها على مستوى عال في المنظمات والهيئات المهتمة بتعليم اللغات الثانية على مستوى العالم، فإلى أي مدى طُبِّقت هذه الأساليب على اللغة العربية لغة ثانية في الأبحاث والتعليم والتقييم والاختبارات اللغوية؟ وكيف يمكن الاستفادة من كل ذلك لدينا هنا في المملكة؟

3- التقنيات الحديثة في تعليم العربية لغة ثانية:
تطوّرت اليوم وسائل التعليم بصفة عامّة وأصبحت تعتمد تقنيات حديثة متطوّرة تعتمد بدرجة أولى الحواسيب والوسائل السمعية البصرّية، فإلى أي مدًى أفادَ تعليم العربية لغة ثانية من هذه التقنيات، سواء على مستوى الاختبارات في المقررات أو على مستوى إعداد الدروس وأدائها؟

4- صناعة المعجم في تعليم العربية لغة ثانية:
يعتبر تعليم العربيّة لغة ثانية مجالا متخصّصاً من مجالات التعليم. لكنّنا نلاحظ أنّ التجارب المعجميّة المهتمّة بهذا المجال قليلة لا تكاد تذكر. فما أسباب ذلك وهل من محاولات جديدة بهذا الشأن، خاصة في ظل التطورات الحاصلة في مجال المتون اللغوية.

5- دراسات نقدية في كتب تعليم العربية لغة ثانية:
إنّ تعليم العربية لغة ثانية في معهد اللغة العربية بجامعة الملك سعود وما شابهه من معاهد في المملكة والدول العربية يختلف نظرياً عن تعليم اللغة العربيّة في مدارس التعليم العام في هذه الدول، فما القرائن الدّالة على مراعاة الكتب المستعملة (أو عدم مراعاتها) في هذا الغرض لهذه الخصوصيّة؟ وإلى أي حدّ تراعي مضامين هذه الكتب حاجات المتعلم وخصوصيات اللغة العربيّة؟

6- التعلم التعاوني في تعليم العربية لغة ثانية.
يعدّ تعلم وتعليم اللغة بطريقة تعاونية من الطرائق التي انتشرت في الثلاثة العقود الأخيرة. وهناك دراسات كثيرة باللغة الإنجليزية حول هذا الموضوع، فيما لا تزال الدراسات باللغة العربية قليلة في هذا المجال.

7- استخدام المهمات اللغوية في تعليم العربية لغة ثانية.
تعليم اللغة العربية عن طريق المهامّ اللغوية اكتسب شهرة وقبولا في الآونة الأخيرة لأنه يحيل المتعلم اللغوي إلى موقف شبه طبيعي من حيث اكتساب اللغة ، تتوافر به البيئة الاتصالية أكثر من غيره من المواقف ؛ ومع هذه الأهمية لا تزال الدراسات العربية حول هذا الموضوع قليلة.

لغة المؤتمر:

لغة المؤتمر هي اللغة العربية، وتقدَّم الملخصات والبحوث والمحاضرات باللغة العربية.

مواعيد مهمة :

1. آخر موعد لتقديم الملخصات ( في حدود 250 كلمة) يوم الخميس 1436/9/29 هـ الموافق 2015/7/16 م . وتقدم الملخصات عن طريق ملء استمارة طلب المشاركة الخاصة بالمؤتمر (انقرهنا) وترسل مع السيرة الذاتية على البريد الالكتروني التالي [email protected] .

2. يُخبَرُ أصحاب الملخصات المقبولة للمشاركة في المؤتمر بالموافقة في أجل أقصاه يوم السبت 1436/10/16 هـ الموافق 2015/8/1 م.

3. آخر موعد لتسليم البحوث كاملةً يوم الثلاثاء 1435/12/16هـ الموافق 2015/9/29 م، وذلك بغرض تحكيمها ونشرها في كتاب يضمّ أعمال المؤتمر. وتكون البحوث في شكلها النهائي المعدّ للنشر ولا تتجاوز 4000 كلمة (انظر مواصفات الكتابة والنشر على يمين الصفحة)، على أن يُقدِّم الباحث مشاركته الشفوية في المؤتمر في مدة لا تتجاوز 20 دقيقة.

مواصفات الكتابة و النشر :

– تكون الإحالات المرجعية داخل متن البحث.
– وتكون التوضيحات – عند الضرورة- في الهوامش.
– وتكون قائمة المصادر والمراجع المعتمدة في آخر البحث.

موضع الكتابة

نوع الخط

الحجم

عنوان البحث

Monotype koufi

20 غليظ

العناوين الفرعية

Lotus linotype

15 غليظ

متن البحث

وقائمة المصادر والمراجع باللغة العربية

Lotus linotype

14 عادي

المراجع باللغات الأجنبية

Times new roman

14عادي

المراسلات و الاستفسارات:

تُوجَّه جميع المراسلات والاستفسارات باسم سعادة الدكتور عميد معهد اللغويات العربية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر إلى البريد الإلكتروني التالي: [email protected]

تحميل الاستمارة

Comments

رد واحد على “المؤتمر الثاني في اتجاهات حديثة في تعليم العربية لغة ثانية”

  1. الصورة الرمزية لـ amhammedi mohamed

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لدي استفسار حول المشاركة بخصوص نفقات التنقل و الاقامة بالنسبة للمشاركين خارج الوطن كيف ذلك ؟ و شكرا

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: