صحيفة المدينة والتأسيس لمجتمع المواطنة

حرص النبي صلى الله عليه وسلم منذ البدايات الأولى لتأسيس الدولة الإسلامية بمستقر هجرته بالمدينة المنورة على وضع الأسس القانونية والمؤسساتية التي تضمن تحقيق الاستقرار الاجتماعي والسياسي لمواطني الدولة الإسلامية الناشئة، وقد وظف من أجل ذلك آليتين:
– آلية اجتماعية، تمثلت بالخصوص في نظام المؤاخاة الذي سنه النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار على أساس “الحق والمساواة” ، بغية توثيق الصلات بين المسلمين وتحقيق الأمن والاستقرار فيما بينهم، وتذويب العصبيات والنزعات الجاهلية التي كانت تتحكم في مصير الأفراد والجماعات.. فحلت بذلك “الأخوة في الدين” محل الأخوة في النسب، وحلت “الأمة” و”الملة” محل القبيلة والعشيرة ..
ولم تقتصر هذه الآلية على المسلمين وحسب، بل شملت الأطراف الأخرى، خاصة اليهود، وذلك بحكم العيش المشترك في فضاء المدينة واقتسام الضروريات الأساسية فيه، وبحكم التعامل اليومي معهم سواء على مستوى الجوار أو في الأسواق أو في المزارع …

للاطلاع على النسخة الكاملة

نُشرت بواسطة

د. محمد إكيج

دكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة محمد الخامس بالرباط. إطار باحث بالمعهد العالي للقضاء، المغرب.

شارك برأيك