مؤتمر علم الأورام الدولي الثالث

افتتحت “في بي إس للرعاية الصحية” وهي مزوّد خدمات الرعاية الصحية المتكاملة، مؤتمر علم الأورام الدولي الثالث المنعقد تحت شعار “توجيه الرعاية بمرضى السرطان عبر الكشف المبكر والوقاية”.
واستقطب المؤتمر، الذي انعقد تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حضور أكثر من 900 شخص.
وستشهد الفعالية، التي تنعقد في فندق “ريتز كارلتون أبوظبي-القناة الكبرى” على مدى يومين، حضور 35 خبيراً من الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة واليابان وسنغافورة وكندا وكوريا الجنوبية وهولندا وفنلندا وتركيا والأردن ومصر والهند والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لتقديم مجموعة من الجلسات العلمية.
وقال الدكتور مارشال أستاذ الطب السريري وعلم الأحياء المجهرية في جامعة أستراليا الغربية والحاصل على جائزة نوبل في كلمته الرئيسية: “يمثل القضاء على البكتيريا الملوية في العديد من الدول أكثر الاستراتيجيات فعالية في خفض نسب أمراض السرطان في الوقت الحالي”.
وقال الدكتور شامشير فاياليل، رئيس المؤتمر والعضو المنتدب في “في بي إس للرعاية الصحية”: “يخلق مرض السرطان طيفاً واسعاً من التحديات- على المستوى النفسي والعاطفي والاجتماعي والمالي ومن ناحية تأمين المتطلبات المرتبطة به- بالنسبة للمرضى المصابين به وعائلاتهم. وعلى أي حال، فإن إدراك المؤشرات المبكرة للمرض تزيد من معدلات النجاة والنتائج الإيجابية بشكلٍ كبير”.
وأضاف: “تتيح منصات مشاركة المعارف مثل هذا المؤتمر للمجتمع الطبي مواكبة التقنيات المتطوّرة بسرعة وتقديم الحلول المبتكرة”.
وقدّم المؤتمر، باعتماده منهجية متعددة التخصصات، فرصةً حقيقيةً للحضور للاطلاع على معلومات حول السبل السريرية المعتمدة والمؤشرات الحيوية وأساليب التصوير المتطوّرة والتقنيات الجينية والعلوم الصيدلية الجينية ومثبطات النقاط المناعية والإقلاع عن التدخين والحفاظ على الخصوبة والرعاية اللاحقة الذكية بمرضى السرطان.
من جانبه، قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: “ترحب دولتنا بالخبراء من الدول الأخرى الذين يسهمون في خلق مجتمعنا المعرفي. حيث أننا استفدنا من المعرفة العالمية لبناء أنظمة رعاية صحية أكثر فعالية مما سبق”.
وتابع حديثه قائلاً: “بفضل ’في بي إس للرعاية الصحية‘ فإن مؤتمر علم الأورام الدولي هذا سيعزز معرفتنا الطبية في الإمارات العربية المتحدة ويساعد في الكشف عن مرض السرطان والوقاية منه”.
ومن المخطط أن ينعقد مؤتمر علم الأورام الدولي المقبل في الفترة الواقعة بين 29-30 سبتمبر 2016.

المصدر

شارك برأيك