مؤتمر الحوار و دوره في التنمية والأمن

عنوان الفعالية: الحوار و دوره في التنمية والأمن
التصنيف: مؤتمر
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: مخبر حوار الحضارات، التنوع الثقافي وفلسفة السلم كلية العلوم الاجتماعية
جامعة عبد الحميد بن باديس، مستغانم،الجزائر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

إشكالية الملتقى
تبعا لما أفرزته ولا تزال تفرزه تحديات الألفية الجديدة في الوقت الراهن،وفي مقامات توتر الهويات وتقلباتها المتعددة؛ فقد بات لزاما أن يكون هناك اقتحام شامل ومتعدد لواقع الحوار بكل ما يحمله من أهداف وخلفيات وغايات ومؤشرات واستراتيجيات واضحة المعالم،قصد تحقيق برامج وممارسات تنموية تتماشى إلى حد كبير مع الوجود الإنساني؛الأمر الذي يؤهلنا سلفا أن نكون على إرادة كبيرة لجعل حدّ فاصل أمام سوء الفهم،والرفض غير المبرر في كثير من المقامات وكذا عدم المساواة،ناهيك على ضمان بشكل واسع النطاق للمبادرات الإنمائية في بناء المجتمعات الإنسانية.
ولعل من أهم العناصر المعرفية التي من شأنها أن تضمن مثل هذه الحقائق مستمرا ومتواصلا،هو عنصر الحوار الذي له القدرة في أن يحقق التنوع الثقافي على اختلاف مشارب اتجاهاته مما يسهل في نهاية المطاف إقامة مجتمعات مستقرة،ينمي من قوتها،وذلك عبر إنشاء مؤسسات تعليمية، ومراكز ومعاهد تهتم بالاتصال والتواصل،ناهيك عن السياقات الأخرى مثل الفنون وغيرها…، فضلا عن تقارب الأفكار ووجهات النظر قصد تعزيز فضاء يصب في عمق التسامح والتعارف والتآلف؛حيث يكون شرط الحوار هو وحده القادر على تجسيد هذه المعاني في الوجود الإنساني.
على هذا المقصد، يمكن طرح تساؤل وجيه في حق شمولية الحوار؛وهو: ما أهم التحديات التي سوف يلاقيها الحوار،وبأية كيفية؟…
لعل هذا المؤتمر العلمي الذي نريد القيام به ،سيعالج أهم الأسس النظرية والفلسفية والمعرفية التي ينبني عليها الحوار عن طريق أهل الاختصاص في هذا الميدان من المفكرين والفلاسفة والنقاد والأدب والأنثروبولوجيا وهلم جرا مع محاولة عرض وتحليل هذه التجارب العلمية التي ينفرد بها كل مفكر وعالم؛الشيء الذي يجعل مثل هذه الآراء ووجهات النظر أن تحقق في نهاية المطاف تقاربا وتعارفا فكريا وفلسفيا وأخلاقيا بين هذه النخبة من المتخصصين في إطار ذلكم الحوار المنشود الذي يراعي بكل ما أوتي أهم المستلزمات الفكرية والفلسفية والمنهجية وغيرها في شأن سياسة التنمية،وتحقيق الأمن على اختلاف سياقاته ومقاماته.

محاور الملتقى:
المحور الأول: ثقافة الحوار بين الأمس واليوم: تشخيص الحالة.
*)- المحور الثاني: ثقافة الحوار، ثقافة السلم: مفاهيم ضرورية لكل تنمية.
*)- المحور الثالث: التعليم وثقافة السلم: ما هي العلاقة،وبأي تأثير؟
*)- المحور الرابع: الدين وإشكالية الأمن في المجتمع الإنساني.
*)- المحور الخامس: العمل الفني وثقافة السلم.
إرفاق السير الذاتية( cv) لكل باحث إلزامية.
– تقدم الأوراق المقترحة في شكل Word RTF حسب الضوابط الشكلية المرفقة وترسل في صيغة ملف مرفق في الآجال المحددة للعنوان الالكتروني للملتقى:
[email protected]
– التكفل في مدينة مستغانم مضمون لأصحاب المداخلات،ولا تضمن الجامعة تذاكر السفر.

تحميل الاستمارة

تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة: الآجال:
01 جانفي 2016: الإعلان عن الملتقى
01 مارس 2016: آخر آجل لتلقي المقترحات (عنوان + ملخص مختصر).
31 مارس 2016: الإجابة عن الملخصات.
31 جوان 2016: آخر آجل لتلقي الأوراق النهائية حسب الشكل المطلوب.
25- 30 جويلية 2016: إشعار ذوي المداخلات بقرار اللجنة العلمية.
14-15 نوفمبر 2016: أشغال الملتقى.

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل: خلايا التنسيق والمراسلات:
د.براهيم أحمد**
كلية العلوم الاجتماعية، جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم، ص.ب 118، مستغانم، 27000، الجزائر.
هاتف/فاكس: 045421129/045421127
البريد الإلكتروني: [email protected].fr

 Dr Brahim Ahmed, Faculté des Sciences sociales, Université de Mostaganem.

7 تعليقات على “مؤتمر الحوار و دوره في التنمية والأمن”

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    تعد لغة الحوار أرقى وسيلة للتعامل والتفاهم بين البشر في المجتمعات المتحضرة، فهل يساهم الالتزام الديني بنشر الوعي بثقافة الحوار أم يغيبها؟؟؟ وما دور الخطاب الديني والمناهج الشرعية في ذلك؟؟؟؟

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    إن اقتراحكم لموضوع الحوار ودوره في التنمية مهم جدا خصوصا في هذه الظروف التي تمر بها الدول العربية والاسلامية ، وسيكون المؤتمر ناجحا إذا المشاركون متنوعون ومتخصصون ومدققون.
    انا الآن ابحث في موضوع.
    “الحوار ودوره في تحقيق الأمن والاستقرار” أ-د- عبد الله الهلالي أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الاسلامية جامعة سيدي محمد بن عبد الله – فاس المغرب
    انا مستعد للحضور والمشاركة لكن وقت تقديم الملخصات قد فات فيما بينتم في صفحتكم.

  3. نتقدم لكم بالشكر على هذا الملتقى المتنوع في محاوره والتي ربط فيها الحوار بالتنمية والتي هي غاية وهدف الانسان في اي مجتمع ، والتنمية ايضا هي محصلة رئيسية وهامة لاي نشاط انساني.
    كان بودي اشارك في تقديم ورقة عمل في هذا الملتقى لكن مشكلة التذاكر هي العائق ،
    اشكركم مرة اخرى ولكم الشكر والتقدير والتوفيق الدائم في اعمالكم

  4. اسﻻم عليكم وتحية طيبة وبعد …..اشكركم على هدا التميز في طرح مثل هده المواضيع المتعددة المجاﻻت والتخصصات .سوف احاول المشاركة وحيال دلك تقبلوا مني سيادتكم فائق التقدير واﻻحترام . مع تمنياتي لكم بالتوفيق والسداد .
    الباحثة ياسمين

  5. السلام عليكم
    نشكركم جزيل الشكر على هدا الملتقى لأنه فرصة لتقح الاكار وتوالد أخرى خاصة ما تعلق منها بالمحاور الداعية غلى فلسفة الحوار والتسامح ولكن الموعد المحدد لارسال مداخلة قيمة جد ضئيل لأنه كما تعلمون أن هذه الفترة تكثر أنشغالات الاساتدة المتعلقة بمهامهم التدريسية لهدا نطلب من سيادتكم الموقرة تمديد او تأخير ارسال الداخلات الكاملة إلى ما بعد شهر جوان وشكرا

  6. لكم جزيل الشكر على تنظيم هذا الملتقى، لكن أرى بأنكم لم تمنحوننا متسع من الوقت لتمكيننا من المشاركة فيه لأن آخر أجل لتلقي الأوراق االنهائية هو 31 جوان كان بأمكانكم تمديد هذه المدة وخاصة ان المؤتمر ينعقد في شهر نوفمبر 2016…
    د/ منصور خالد خوجة.

شارك برأيك