ندوة دور مؤسسات التنشئة في دعم التعددية

افتتحت صباح يوم الإثنين 28 ديسمبر 2015 فعاليات ندوة كرسي الإيسيسكو بجامعة القاهرة بعنوان “دور مؤسسات التنشئة في دعم التعددية ” ، تحت رعاية الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة وبحضور الدكتورة هالة السعيد عميد كلية الإقتصاد والعلوم السياسية ، الدكتورة حورية مجاهد منسق كرسي الإيسيسكو بجامعة القاهرة ، الدكتور صلاح الدين الجعفراوي ممثل منظمة الإيسيسكو ، بالإضافة إلي لفيف من كبار الأساتذة المتخصصين في المجالات المختلفة سواء من داخل جامعة القاهرة وخارجها ومن المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

وقالت الدكتورة حورية مجاهد منسق كرسي الإيسيسكو أن المجتمعات في الدول الإسلامية والعربية تشهد تزايداً ملحوظاً في أعمال العنف والإستقطاب المجتمعي والذي أصبح يهدد تماسك المجتمعات وإستقرار الحكومات . وأن التوجه نحو التركيز علي مفهوم ( أنا والآخرين ) بدلاً من ( أنا ونحن ) في إطار التعددية التي هي أساس الدولة يستدعي التأكيدعلي قيم التعايش المشترك والتسامح الإجتماعي ،  وهذا يدفع للتساؤل حول دور مؤسسات التنشئة ومدي الإستمرارية والتغير في دورها خاصة مع تأثير العولمة وكيف تسعي مؤسسات التنشئة لتفعيل دورها لمواجهة المتغيرات المتسارعة .

واكدت الدكتورة هالة السعيد علي اهمية موضوع الندوة خاصة في ظل العولمة والتكنولوجيا الحديثة والتي تَمكن اي مجتمع من ان يعزل نفسه عن الخارج ، وانه لابد من معالجة سلبيات مانعايشه اليوم مع ضرورة الحفاظ علي القيم والاخلاق في مجتمعاتنا العربية .

وأضافت الدكتورة هالة ان وسائل الإعلام تقوم بدور هام في المجتمع لانها تساهم في تكوين فكر وقيم المجتمع ولاسيما في ظل ارتفاع معدل الأمية ، وان كلية الإقتصاد والعلوم السياسية تقوم من خلال مراكزها البحثية واقسامها المختلفة بدور هام في نشر الوعي بين الطلاب وإكسابهم مهارات للإنفتاح علي العالم الخارجي وتنوير الطلاب.

وقال الدكتور صلاح الدين الجعفراوي ممثل منظمة الإيسيسكو ان إنكار التعددية يتسبب في العداوة والصراع بين الأفراد وانه لابد من تربية الأجيال الناشئة علي التعددية الدينية والثقافية من أجل عالم يسوده قيم المواطنة السليمة للتعايش بين الدول وإقرار الأمن والسلم الدوليين .

شارك برأيك