ملتقى جريمة اختطاف الأطفال في الجزائر

تنظم كلية الحقوق والعلوم السياسية- كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية –معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضيـــــة، جامعة محمد خيضر بسكرة، وبالتعاون مع مخبر الحقوق والحريات في الأنظمة المقارنة ومخبر التغير الاجتماعي والعلاقات العامة في الجزائر، وبالتنسيق مع قيادتي الدرك و الأمن الوطنيين، ملتقى وطني حول: جريمة اختطاف الأطفال في الجزائر يومي 11/ 12 أفريل 2016 بقاعة المحاضرات الكبرى – القطب الجامعي شتمة.

إشكالية الملتقى

   إذا كانت حياة البشر محكومة بمنظومات من القواعد السلوكية والمعايير الاجتماعية منها والعقائدية والإيديولوجية فإن عدم الامتثال لهذه القواعد والمعايير إنما يعبر عن  الانحراف الذي يأتي في كثير من الأحيان بمختلف الجرائم، ولقد دأب المجتمع الجزائري على الإتيان بسلوكات اجتماعية مستمدة أساسا من إطره المرجعية، بيد أنه في الآونة الأخيرة ظهرت على تقاسيمه بوادر انحراف خطير وحياد عميق عن الامتثال لسلم المعايير الاجتماعية، إذ بدا واضحا استفحال ارتكاب جريمة اختطاف الأطفال.

ويمثل جرم اختطاف الأطفال ضربا من فنون الإجرام في حين يمثل الطفل الأداة التي يخاطب بها المجرم المجتمع،  الأداة المقدور على امتلاكها والعبث بها، والمساومة أو المتاجرة بها، نظرا لكونه الحلقة الأضعف، والبراءة التي لم تختبر بعد فنون الحيل والمراوغة، وتكشف الأرقام والنسب الخاصة بهذا الجرم عن وجود هوة سحيقة في سلم القيم الاجتماعية، وشرخ غائر يهدد اللحمة الاجتماعية بالانقسام، الأمر الذي أصبح محل اهتمام بالغ من جهات متعددة، وعلى أصعدة عديدة، حيث أن العديد من المؤسسات الوطنية والدولية، الرسمية وغير الرسمية، تعمل اليوم على محاربة المساس بحقوق الطفل، ولعلنا لا نبالغ إن قلنا أن اختطاف الأطفال هو الجريمة الأعتى على حقوق الطفل في الوقت الراهن، وقد انعكس هذا الأمر سلبا على استقرار الأسرة خصوصا وأمن المجتمع عموما، الأمر الذي دفع المشرع إلى إعادة النظر في جريمة الاختطاف من خلال إعادة تنظيم أحكامها والعقوبات المقررة لها في قانون العقوبات.

فجريمة اختطاف الأطفال المتزايدة يوما بعد يوم تضعنا نحن كباحثين أمام حقيقة مفادها أن هذه الجريمة ليست مشكلة أمنية فحسب، بقدر ما هي مشكلة اجتماعية، تعتمد في مكافحتها على جهود مختلف الفاعلين في المجتمع، فنحن اليوم بحاجة إلى وعي وتنسيق بين جميع فئات المجتمع لإيجاد آليات وقائية وأخرى علاجية للحد من هذا النوع من الانحراف الاجتماعي والخطر الإجرامي.

وللبحث عن سبل للحد من تزايد هذه الجريمة نسعى من خلال عقدنا لهذا الملتقى تسليط الضوء بشكل علمي وواقعي على أسباب وعوامل تزايد هذه الجريمة وآثارها على كل المكونات الاجتماعية، والبحث مع كل الجهات الإدارية، القضائية الأمنية عن آليات وسبل الوقاية والردع للحد من انتشار هذه الجريمة.

  أهداف الملتقى

-دراسة جريمة اختطاف الأطفال كنوع من أخطر أنواع الانحراف الاجتماعي والإجرامي، من زوايا متعددة ومتكاملة فيما بينها؛ نفسية، اجتماعية، قانونية، أمنية.

-البحث بطريقة أكاديمية من متخصصين في القانون وعلم الاجتماع وعلم النفس، وبوجهة نظر أمنية ميدانية، عن عوامل وأسباب انتشار هذه الجريمة في الوسط الاجتماعي.

-فتح إطار للتعاون بين الأكاديميين والأمنيين لفهم جريمة الاختطاف، والوقوف على الحجم الحقيقي لهذه الجريمة.

-البحث عن حلقة تعاون بين الجامعة كشريك اجتماعي والدرك الوطني كمسؤول ميداني لصنع آليات للوقاية والردع للحد من انتشار هذه الجريمة.

محــاور الملتقى

المحور الأول: الإطار المفاهيمي لجريمة اختطاف الأطفال

– التأصيل التاريخي للجريمة.

– النظريات المتعلقة بهذه الجريمة.

– تعريف جريمة اختطاف الأطفال وأركانها.

– صور جريمة اختطاف الأطفال.

– أساليب ارتكاب جريمة اختطاف الأطفال.

المحور الثاني: جريمة اختطاف الأطفال العوامل والآثار

– أسباب  ودوافع ارتكاب الجريمة (الأسباب النفسية، الاجتماعية، الاقتصادية…)

– الآثار المترتبة على ارتكاب جريمة اختطاف الأطفال (الآثار المتعلقة بالمخطوف، الأسرة، المجتمع…)

المحور الثالث:  آليات مواجهة جريمة اختطاف الأطفال

– الوقاية من جريمة اختطاف الأطفال (دور الأسرة، المجتمع المدني، الإعلام، المدرسة، المسجد…)

– طرق معالجة جريمة اختطاف الأطفال (معالجة الجوانب النفسية للمجرم، الحماية الاجتماعية، الحماية القانونية)

– دور الأجهزة الأمنية والقضائية في الحد من ظاهرة اختطاف الأطفال.

اللجنة العلمية للملتقى

رئيس الملتقى: أ. د بلقاسم سلاطنية مدير جامعة محمد خيضر بسكرة

المشرف العام للملتقى: أ. دعزري الزين عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية

رئيس اللجنة العلمية للملتقى:أ. د برقوق عبد الرحمان عميد كلية العلوم الانسانية والاجتماعية

أعضاء اللجنة العلمية:

أ. د دبلة عبد العالي أ. د لشهب حورية د. سليماني صباح
أ. د تاوريريت نور الدين أ. د عبد الحليم بن مشري د.شوقي قاسمي
أ. د جابر نصر الدين أ. د مفتاح عبد الجليل د. عادل مستاري
أ. د زمام نور الدين د. حسينة شرون د.عبد الغني حسونة
أ. د الطاهر براهيمي د. حاحة عبد العالي د. فيصل انسيغة
أ. د آجقو علي د. ميسوم بلقاسم د. قرفي إدريس
د. فريجة أحمد د. دبابش عبد الرؤوف د. صبطي عبيدة
د. بن صغير زكريا د. يعيش تمام آمال د. مناصرية ميمونة
د. جعفر بعروري د. زواوي عباس د. بولقواس زرفة
د. سامية حميدي د. بدرة لعور د. مانع سلمى

د. بن تركي أسماء

د.بزيو سليم

د.نورالدين يوسفي

د.مزروع السعيد

د. فريد علواش

اللجنة التنظيمية لليوم الدراسي

رئيس اللجنة التنظيمية: الدكتور حاحة عبد العالي

أعضاء اللجنة التنظيمية:

-قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني                –   رئيس الأمن الولائي لولاية بسكرة

د. رابحي اسماعيل د. مرزوقي عبد الحليم د. مالكي حنان
د. بومعراف نسيمة د. درنوني هدى د. صدراتي فضيلة
د. العقون لحسن د. شوقي يعيش تمام أ.لبنى دنش
أ. لحمر عبد الحميد أ. ساعد شفيق أ. جغام محمد

أ. شالة عبد الرحمان

أ. مرغاد يشير

أ. بنشوري صالح

أ. طاع الله حسينة

أ. صالح سقني

أ. ياسين قرفي

شروط المشاركة في الملتقى:

بالنسبة للملخص:

يتضمن الملخص الإشارة إلى البيانات التالية: اسم المشارك ولقبه، الوظيفة، الرتبة العلمية،  المؤسسة المستخدمة،  العنوان، الهاتف، الفاكس، البريد الإلكتروني،  لغة المداخلة ووسائل عرضها، محور المداخلة وعنوانها، يجب أن يتضمن الملخص إشكالية المداخلة ومحاورها الأساسية.

بالنسبة للمداخلة :

-يجب أن يكون البحث عملا مبتكرا،وأن لا يكون متصلا بمداخلة أو مقال قد سبقت المشاركة بها أنفا.

-أن يقع البحث ضمن أحد محاور الملتقى.

تكتب المداخلة طبقا للأصول العلمية المتعارف عليها مع إرفاقها بملخص محرر بلغتين أحدهما بلغة المقال والأخرى بلغة أجنبية

-أن يتم التهميش وإيراد المصادر والمراجع آخر البحث وبشكل كامل ودقيق.

-تحرر المداخلة ببرنامج Word و Word RTF، اللغة العربية: خط: arabic  simplified  حجم 14 للمتن وحجم 12 للهوامش. اللغة الأجنبية: خط: TimeNewRomanحجم 12 للمتن وحجم 10 للهوامش

-يتراوح عدد الصفحات بين 10 و 20 صفحة.

-ترسل المداخلات  على  البريد الالكتروني التالي: [email protected]

مواعيد مهمة :

-آخر اجل لإرسال الملخصات يوم 04 مارس 2016/  الرد على الملخصات المقبولة يوم 10 مارس 2015.

آخر اجل لإرسال المداخلات كاملة يوم 28 مارس 2016.

11 تعليقا على “ملتقى جريمة اختطاف الأطفال في الجزائر”

  1. السلام عليكم تحية طيبة و بعد،
    أشكر القائمين على الملتقى على الجهود المبذولة،
    و اتساءل لماذا لم اتلقى تاكيد وصول ملخص المداخلة الى بريدهم الالكتروني ؟ رغم ارسالها قبل الاجل المحدد.
    و لماذا حتى يومنا لم أتلقى أي رد عن قبول اشكالية الملخص أو رفضها ؟
    رغم التاكد من صحة عنوان البريد الالكتروني، و اعادة ارسالها مرة أخرى؟؟؟

  2. انا مختصة في علم النفس العيادي و استاذة في جامعة تيزي وزوارغب في حضورهذا الملتقى هل الدعوة عامة

  3. السلام عليكم /د.فهيمة ذيب -البليدة
    انصح كل من لديه اهتمام بهذا الموضوع ان يشارك في هذه التظاهرة العلمية لان هذا الموضوع ليس حكرا فقط على اصحاب علم النفس او علم الاجتماع بل العكس جميع التخصصات مطالبة لاثراءه منها الجانب الديني ونخص بالذكر ماهو دور الجانب الديني ورجال الدين للحد من هذه الظاهرة ، كذلك رجال الامن ، رجال القانون ، ممثلي المدارس المعلمين الصحافة …..الح، وحتى الجمعيات ومؤسسات المجتمع لانني ارى ان مؤسسات المجتمع ونخص بالذكر الجمعيات ،الهيئات ومؤسسات حقوق الانسان هي التي يكون لها الدفع والوزن والتاثير لدى صناع القرار لانه ماجدوى ان نقدم محاضرات وتحليلات وحلول وتبقى حبيسة الجدران والمدرجات دون حضور المعنيين اللذين ينقلون انشغالاتنا الى الجهات العليا الى الجهات السياسية واصحاب القرار

    1. بدهي أخي الكريم أن يشاركوا، فالأمر يهم الجميع كما قالت الدكتورة فهيمة ذيب، والمشكلة عويصة ولا مناص من إشراك الكل في تفسير الظاهرة وتجلية أسبابها ومن ثم إيجاد الحلول الكفيلة، والإجراءات المناسبة للقضاء عليها قانونيا وشرعيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا وسياسيا…..
      وأأسف كثيرا إذ لم أطلع على إعلان الملتقى إلا توًّا.
      وفق الله الجميع لخير الأمة وأبنائها آآآآمين.

  4. تحية طيبة لكل القائمين على هذا الملتقى …
    هل تؤخذ بعين الاعتبار مشاركة من هو متخصص في العلوم الإسلامية أم أن الملتقى خاص بذوي التخصصا ت المذكورة في الهدف الثاني من أهداف الملتقى: ( القانون، علم الاجتماع، علم النفس )

    1. يتضمن الملخص الإشارة إلى البيانات التالية: اسم المشارك ولقبه، الوظيفة، الرتبة العلمية، المؤسسة المستخدمة، العنوان، الهاتف، الفاكس، البريد الإلكتروني، لغة المداخلة ووسائل عرضها، محور المداخلة وعنوانها، يجب أن يتضمن الملخص إشكالية المداخلة ومحاورها الأساسية.
      استمارة المعلومات لخصت في هذه العناصر الواضحة والتصميم من ابداعكم… شكرا…

شارك برأيك