المؤتمر الوطني الخامس لمتلازمة داون

قال مستشار وزيرة التنمية الاجتماعية للسياسات والتطوير فواز الرطروط، إن الوزارة قامت ببلورة أسس ومعايير التدخل المبكر لاكتشاف ذوي الاعاقة بعد فتحها حوارات معمقة حول هذه الفكرة في اقليم الشمال والوسط والجنوب عقب عقد المؤتمر الرابع لمتلازمة داون العام الماضي.

وبين خلال افتتاحه، مندوبا عن وزيرة التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان، “المؤتمر الوطني الخامس لمتلازمة داون”، والذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية بالتعاون مع جمعية الياسمين، أن هذه الحوارات أدت إلى اعداد تشريع نظام مراكز التدخل المبكر لخفض معدلات الاعاقة، مشيرا إلى أن هذا التشريع موجود الآن في ديوان التشريع والرأي.
وبين أن نتائج التعداد السكاني لهذا العام أظهرت أن 11 % من السكان يعانون من تحديات وظيفية، داعيا الجامعة الأردنية إلى اعداد دراسات وابحاث حول احتياجاتهم وتحديد مسببات تحدياتهم الوظيفية.
وبين عميد شؤون الطلبة الدكتور احمد علي العويدي إن هذا المؤتمر يأتي استمرارا للدور الذي تقوم به الجامعة ومختلف دوائر الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ممثلة بجمعية الياسمين لأطفال الداون في هذا الموضوع الطبي، مبينا ان العمادة تتعامل مع ذوي الاعاقة بدرجة عالية من الاهتمام حيث تضم الجامعة 500 طالب بجميع صور الاعاقة وانها تتحمل رسومهم بنسبة 90 %.
وقالت مديرة دائرة النشاط الطلابي الدكتورة عالية الغويري أن المؤتمر سيضم مجموعةً مميزة من الأوراق العلمية يقدمها نخبةٌ من الأطباء الممارسين وأعضاء الهيئة التدريسية في مجالات الطب وطب العيون والتأهيل والتربية الخاصة.
وأشارت رئيسة جمعية الياسمين عواطف أبو الرب إلى أن الجمعية تهدف إلى توعية المجتمع بحقوق الاشخاص ذوي متلازمة داون في الأسرة والمجتمع والدولة وتقديم الدعم المعنوي لأسرهم من خلال خدمات التوعية والارشاد من مراحل الطفولة الأولى، وتأهيلهم منذ الولادة (التدخل المبكر) ومتابعة مراحل النمو والدراسة والوصول بمصابي متلازمة داون الاطفال واليافعين على اختلاف الطبقة الاجتماعية أو العلمية إلى اقصى درجة من التأهيل في الجانب الاجتماعي والثقافي ودمجهم في المجتمع المحلي.
وتخلل حفل افتتاح المؤتمر عرض فيديو قصير عن المدينة العربية للرعاية الشاملة تلتها فقرة ترحيبية قدمها يافعون من ذوي متلازمة داون.
وفي نهاية افتتاح المؤتمر، كرم الرطروط الدكتور احمد العويدي والدكتورة وسام دراوشة والدكتورة جهاد العرايفي والدكتور عماد علي من كلية علوم التأهيل بالجامعة، ومديرة الارشاد الطلابي الدكتورة عالية الغويري وماجد الجريري وليندا جابر من جمعية الياسمين وعبد الوهاب الطراونة من المدينة العربية للرعاية الشاملة وعميد كلية علوم التأهيل الدكتور زياد الحوامدة.
كما قام عميد شؤون الطلبة بتقديم درع الجامعة لمندوب راعية الحفل الرطروط.
يشار إلى أن الجهات الراعية للمؤتمر هي المدينة العربية للرعاية الشاملة وماكدونالدز وشركة زاكي واكاديمية المستقبل الحاضر.

شارك برأيك