جلسات المؤتمر الدولى للتنمية والبيئة فى الوطن العربى

انتهت الجلسات الختامية من وقائع المؤتمر الدولى الثامن للتنمية والبيئة فى الوطن العربى الذى ينظمه مركز الدراسات والبحوث البيئية بجامعة أسيوط برعاية الدكتور أشرف محمد الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور خالد محمد فهمى وزير البيئة والمهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط والدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة والتى شهدت مناقشة مايقرب من 40 بحثاّ متخصصاّ فى فروع متعددة تتعلق بمجالات البيئة والتنمية ،صرح بذلك الدكتور ثابت عبدالمنعم .
تضمنت وقائع الجلسة العاشرة عن “الطاقة والبيئة والتربية والبيئة ” والتى تضمنت 6 أوراق بحثية ناقشت الطاقة وأهميتها فى حياة الإنسان وطرق الحصول على مصادر الطاقة والتنمية والاهتمام بتطوير كليات التربية والبيئة، حيث عرض الدكتور عبدالمنعم الطيب حميد أستاذ مساعد بقسم الأحياء والكيمياء بكلية التربية جامعة القراّن وتأصيل العلوم بالسوادان دراسة بعنوان “الطاقة وأهميتها فى حياة الإنسان” وهدفت الدراسة إلى تحديد أهمية الطاقة ودورها فى حياة الانسان لتسهيل سبل الحياة من جميع الجوانب الثقافية والاجتماعية والعلمية وأهم الاكتشافات التى تسخر مصادر الطاقة الطبيعية بداية من استخدام النار للحرارة والطبخ وإظهار سطح الأرض حتى أهم اكتشافاتنا التى تمت مؤخراَ وكذلك عرض أهمية الطاقة المتجددة فى ظل زيادة الطلب على مايستخرج من الأرض من فحم ونفط ومصادر الغاز الطبيعى وإلقاء الضوء على توفير مصادر لتطوير تكنولوجيا الطاقة .
وبدأت وقائع الجلسة الحادية عشرة بالتحدث عن جماليات الرموز البيئية والأبعاد الجمالية للفن البيئى بعنوان “الفنون والبيئة ” شملت 5 أوراق بحثية اهتمت بمناقشة كافة الظواهر والأبعاد الجمالية للفن البيئى وجماليات الرموز البيئية وكذلك المؤثرات البيئية فقدمت الدكتورة سلوى محسن عبدالحميد أستاذ بكلية الفنون الجميلة جامعة بابل دراسة بعنوان “جماليات الرموز البيئية فى الفن العراقى المعاصر” واعتنى هذا البحث بدراسة جماليات الرموز البيئية فى الفن العراقى .
كما جاءت الجلسة الثانية عشرة بعنوان ” إعادة تدوير المخلفات ” والتى شملت 6 أوراق بحثية والتى عرضت طرق تدوير المخلفات واستخدامها كوقود بديل وكذلك دور المنظات حماية البيئة فى إعادة تدوير المخلفات وفصل وتقييم المخلفات الصناعية.
حيث عرضت الدكتورة سحر قدورى والدكتور إبراهيم سعيد البيضائى التابعين لمركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية بكلية الاّداب جامعة العراق دراسة بعنوان ” دور منظمات حماية البيئة فى تحفيز المؤسسات على إعادة تدوير مخلفاتها ” وجاءت أهم تسجيلاتها العامة أن إعادة التدوير تساهم فى المحافظة على البيئة والتقليل من التلوث والمحافظة على استهلاك الطاقة المتجددة وتقليل الاستهلاك من خلال إطالة عمر المنتج وبالإضافة توفير الطاقة من خلال التقليل من العمليات الإنتاجية وحماية الاراضى المستخدمة وركزت الدراسة على أن إعادة تدوير المخلفات تعمل على حماية البيئة من المواد الضارة والسامة من خلال إعادة تدوير المنتج .

شارك برأيك