ندوة المؤسسة والتحولات الاجتماعية: التحديات الإقنصادية ورهانات المجتمع المحلي

عنوان الفعالية: ندوة المؤسسة والتحولات الاجتماعية: التحديات الإقنصادية ورهانات المجتمع المحلي

التصنيف: ندوة

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: الجمهورية التونسية
وزارة التعليم العالي و البحث العلمي
جامعة قفصة
المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بقفصة
قسم علم الإجتماع

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط: يشغل التحليل السوسيولوجي المهتم بالمؤسسة مساحة هامة في مجمل ما كتب في إطار العلوم الإجتماعية بشكل عام. و يعود ذلك – ربما – إلى أهمية المؤسسة في حد ذاتها, ذلك أن ما تعرفه من تحولات سريعة و تغيرات غير مسبوقة كبروز عديد المهن الجديدة و ظهور أشكال جديدة للعمل داخل المؤسسة و خارجها كالعمل الخفي و المهن الافتراضية و المهن اللاشكلية و العمل الجانبي و العمل المنزلي مدعاة إلى هذا الإهتمام.
وهو من شأنه أن يطرح أمام الباحثين في علم الإجتماع اشكاليات جديدة و حقول ملاحظة ميدانية غير اعتيادية. بات بمقتضاها ضرورة الإنتباه إلى معاناة الأشكال القديمة في الموارد البشرية و تزايد مرونة عقود الشغل و التوتر في صلب العلاقة المهنية و أشكال المنافسة الجديدة و التباعد بين أجيال المعرفة على مستوى المعارف النظرية و المعارف التطبيقية و أثر السوق المنتظر و / أو الغير المتوقع على اداء المؤسسة بشكل عام, وكذلك تغير المعقوليات المتباينة للفعل الجماعي المسجل داخل نسقي الأدوار المرتقبة أو الابعاد الارتجالية في العمل و مختلف الفاعلين: المحليين و الوطنيين و الدوليين, الرسميين منهم و غير الرسميين … الخ
في هذا العصر المتسم بالعولمة حيث أصبح الفاعلون يتفقون على الاعتراف بسرعة التغيرات التكنولوجية الكبرى و الابعاد المخصوصة في الوقت نفسه, و الطلب السريع للسلع و الخدمات, بالاضافة الى ما صاحب هذه التغيرات من أشكال جديدة لتنظيم العمل انتهاء الى التعاقد.
كل شيء مدعاة للتفكير بأن الفاعلين في إطار مؤسسة أو منظمة داخل الدول المسماة بالنامية مثل تونس لم تستوعب حتى الآن بالطريقة نفسها العلاقة بين المعطيات الجديدة للعولمة الاقتصادية و تبعاتها المحلية الناتجة عنها:
– فعندما يدعو المقاولين إلى المرونة في عقود الشغل باعتبارها شكلا من أشكال التكيف مع إكراهات السوق و منطق التنافسية, تدعو النقابات للعمل العرضي أو المؤقت المحفوف بالمخاطر و استغلال الأجراء.
– عندما يلتجئ الأجراء إلى العمل الجانبي لهدف تغطية النقص الحاصل في مستوى المعيش اليومي, ينادي الأعراف “بأثر التدمير” للاقتصاد اللاشكلي و تأثير السوق الموازية على الاقتصاد المهيكل.
– أما عندما تشعر الدولة القلقة بضرورة تقريب وجهات النظر بين هذا و ذاك و تقدم “ثقافة المقاولة” و تدعو الشباب إلى اتخاذ طريق العمل المستقل, يجد هذا الشباب نفسه أمام خيانة النظام التعليمي و تكوين عفا عليه الزمن و موجه إلى الوظيفة العمومية و إلى ثقافة “حرية الهدوء” القديمة ( التواكل) على عكس الثقافة المشاريعية المعولمة.
و على أساس هذا الاختلاف فإن الباحثين في مجالات الاجتماع,الاقتصاد,علم نفس العمل, التصرف في الموارد البشرية, وحتى السياسة و غيرهم من المختصين في مجال العمل إلى مراجعة نظرياتهم حول المؤسسات الكبرى وكذلك المؤسسات الصغرى و المتوسطة وبالأخص المؤسسات الصغرى و تقديم تشخيص لها و توقع مستقبلها في هذا العالم. خصوصا و أن التحولات الإقتصادية و الاجتماعية تفرض إعادة تموقع المؤسسات ضمن حقل الفعل و في صلب خصوصيات المجتمع المحلي.
و لعل هذا الوضع الجديد لمؤسسة مدعمة, يعني ضرورة بناء أنظمة جديدة بين الفاعلون الاساسيون, ستتولى معالجة الصراعات التي ستفرض حوارا مجتمعيا معمقا, يجب أن يقود إلى توافقات جديدة أخرى غير “التسوية الفوردية” التي يعود تاريخها إلى حقبة ماضية.
و فضلا على الجانب التنظيمي المتعلق بالتاجير وهو موضوع الساعة, فإعادة توزيع المهام, و تجاوز النمط القديم للمؤسسة القائم على مقولة تايلور “اخدم و أسكت”, إلى نمط جديد يقوم على قاعدة “تنمية المواطنة داخل المؤسسة”, بما يؤسس لنظام تقييم سوسيو-اقتصادي جديد, ومصالحة المؤسسة مع محيطها الاجتماعي و الثقافي لتقاسم المسؤولية و تطوير “الاقتصادي” “بالاجتماعي” بما يضمن تفاعلا ايجابيا بينها و بين المجتمع المحلي.

المحاور الأساسية:
1. المؤسسة كموضوع للبحث العلمي: “الصندوق الأسود” للعلوم الاجتماعية
2. المؤسسة: الأشكال القديمة و التمثلات الجديدة
3. الفاعل الاجتماعي و حوكمة المؤسسة: التنمية السوسيو-إقتصادية / تنمية التخلف.
4. الأسس المحلية للفعل المشاريعي
5. المؤسسة و ضغوطات المحلي
طرق إرسال المداخلات:
يدعى كل المهتمين بالمشاركة في هذا المؤتمر إلى إرسال ملخصات بحوثهم إلى العنوان التالي :
و يجب ان يحتوي الملخص على:
1. اسم و لقب الباحث
2. الهاتف و الفاكس و البريد الالكتروني
3. المؤسسة التي ينتمي لها: المؤسسة الجامعية أو المؤسسة البحثية
4. الصفة/المهنة
5. خمس كلمات مفاتيح على أقصى تقدير
6. هذا و من المحبذ أن لا يتجاوز الملخص 500 كلمة.

تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة:

تواريخ هامة :
1. آخر أجل لإرسال ملخص المداخلة: 15/07/2016
2. آخر أجل للرد على المقترحات: 15/08/2016
3. اخر أجل لإرسال المداخلة في صغتها النهائية: 30/09/2016
4. تاريخ انعقاد الندوة الدولية: أيام 09-10-11 نوفمبر 2016

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

جامعة قفصة
بالمعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بقفصة
قسم علم الإجتماع
الإتصال ب: 21698903503 / 21676224328

البريد الإلكتروني: [email protected]

للتفضل بالمشاركة و الاطلاع على النسخة بالفرنسية الرجاء الاطلاع على عنوان جامعة قفصة
http://www.ugaf.rnu.tn

تعليق واحد على “ندوة المؤسسة والتحولات الاجتماعية: التحديات الإقنصادية ورهانات المجتمع المحلي”

  1. السلام عليكم
    هل يمكن للباحثين من الجزائر المشاركة و هل نفقات المبيت و التنقل و الغذاء على عاتق المتدخل يرجى التوضيح
    و شكرا

شارك برأيك