لقاء علمي: الدور التنموى لمصر فى افريقيا

استقبل الأستاذ الدكتور/ خالد إسماعيل حمزة رئيس جامعة الفيوم بمكتبه صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2016/3/29 السفير/ حازم فهمى أمين عام الوكالة المصرية بوزارة الخارجية المصرية اثناء زيارته لجامعة الفيوم وكان فى استقباله الأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والأستاذ الدكتور/ عدلى سعداوى عميد معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل.
وقام رئيس الجامعة يرافقه معالى السفير بزيارة معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل وافتتاح معملين للحاسب الآلى وحضور لقاء بعنوان “الدور التنموى لمصر فى افريقيا”.
وفى مستهل كلمته رحب أ.د. خالد حمزة بالسفير فى رحاب جامعة الفيوم وذكر بأن اللقاء يهدف الى التعاون المشترك بين جامعة الفيوم وكيانات أكبر كالوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والهدف الأكبر هو خدمة مصر ، واشار سيادته الى أن جامعة الفيوم تعتزم عقد مؤتمرها الأول بعنوان “النيل شريان للتعاون وليس للتناحر” بحضور السيد رئيس الوزراء و سفراء دول حوض النيل كما أعلن عن اطلاق جامعة الفيوم لمبادرة لأنشاء مجلس التعاون النيلي ويهدف الى مناقشة سبل التعاون فى كافة المجالات بين دول حوض النيل والبالغ عددها 11 دولة لتكون كيان واحد.
وأضاف رئيس الجامعة بأن جامعة الفيوم تتطلع الى الريادة على المستوى الأفريقى والعربى وأشار الى وجود المقر الدائم لاتحاد عمادة الجامعات العربية بجامعة الفيوم وفى هذا الشأن تنظم الجامعة المؤتمر الأول للتبادل الطلابى على مستوى الجامعات العربية.
وتحدث السفير/ حازم فهمى عن أهداف الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية وهى المساهمة فى الدور التنموى المصرى فى أفريقيا من خلال التعاون مع الدول الأفريقية عامة ودول حوض النيل خاصة وبناء القدرات وتكوين الكوادر التنموية لهذه الدول فى المجالات المختلفة حيث قدمت الوكالة برامج تدريبية فى مجالات الاتصالات – تكنولوجيا المعلومات – الرعاية الصحية –الزراعة – الشرطة ومكافحة الجرائم والارهاب – الدفاع والامن كما قامت الوكالة بتدريب حوالى 2500 متدرب ومتدربة من افريقيا فى مجالات مختلفة بالإضافة الى محاولة الاسهام فى مسألة التكامل الاقتصادى بين الدول الأفريقية واشار الى أنه هناك مفاوضات لانشاء منطقة تجارة حرة افريقية لتبادل الاستثمار والتجارة بين هذه الدول.
وأكد أ.د. أحمد جابر شديد على أهمية الدورالأفريقى فى الوقت الراهن وضرورة دراسة مجالات التعاون والمشاركة بين مصر ودول افريقيا وذلك من خلال عقد الاتفاقيات مع هذه الدول.
وأضاف أ.د. عدلى سعداوى بأن الزيارة تأتى فى إطار التعاون بين الوكالة المصرية ومعهد حوض النيل من خلال مشاركة الوكالة فى تنفيذ مجموعة من الأنشطة التدريبية والمنح الدراسية التى يقدمها المعهد لدول حوض النيل ضمن أنشطته واهتماماته وتمنى أن تعود مصر للريادة على المستوى الافريقى.


Posted

in

,

by

Comments

اترك رد